بالصور.. “المندرة” تكشف تفاصيل عمليات التنقيب عن الذهب بأسوان

**أبناء القبائل العربية يطالبون بتقنينه أسوة بالسودان وللتقليل من المخاطر التي يتعرضون لها

**المنقبون يستخدمون جهاز للكشف عن الذهب تم جلبه من السودان.. وتكلفة عملية التنقيب غير محددة

**هناك أعراف تحكم عملية التنقيب ومنها تقسيم المستخرج على ثلاثة “سائق السيارة وصاحب الجهاز والعامل”

 

أسوان: يسرا علي

بعد أن بدأت السودان في تقنين عملية استخراج الذهب من الصحراء منذ سنوات، وأصبح التنقيب عنه بطرق شرعية، مما أدى إلى رفع سعر الجنيه السوداني ورفع الاقتصاد بالسودان، حيث وفرت الحكومة السودانية لمواطنيها جميع الطرق المتاحة التي تساعدهم على التنقيب في أمان، دفع ذلك أبناء القبائل العربية بأسوان للتفكير في التنقيب عن الذهب واستخراجه من أراضيهم في الصحراء.

 

ونظراً للمخاطر التي يتعرض لها أبناء القبائل العربية، من مطاردات قوات حرس الحدود لهم أثناء التنقيب بقتلهم أو القبض عليهم، يطالب مشايخ القبائل العربية باستمرار بتقنين عملية التنقيب عن الذهب.

 

“المندرة” كشفت عن تفاصيل رحلة البحث عن الذهب في الصحراء، وتحديداً في منطقة العلاقي بمحافظة أسوان، تلك المنطقة التي تعد من المحميات الطبيعية، حيث أن جبال العلاقي بدأت رحلات التنقيب فيها منذ عصر الرومان ثم الفاطميين ثم الإنجليز، إلى أن أصبحت أرض أبناء القبائل العربية بأسوان.

 

عبد المجيد فاروق، من أبناء القبائل العربية بأسوان المنقبين عن الذهب، قال إنهم طوال السنوات الماضية منذ أن عاشوا في الجبال يعلمون بوجود ذهب تحت الأرض، ولكن لم يكن لديهم طريقة لاستخراجه، إلى أن ظهر جهاز الكشف عن الذهب بالسودان، وقام أحد أبناء القبائل بشراء جهاز والصعود به إلى الجبل، حتى يتدرب على استخدامه لاستخراج الذهب، وبعد نجاح التجربة بدأ يتجه العديد من أبناء القبائل إلى شراء الجهاز وأصبح التنقيب مهنة البعض.

 

يختار المُنقِب مكان البحث عن الذهب الموجود فيه آثار قديمة للتنقيب، وتظهر من شكل حوافر في الصخور لأن الجبل المحفور يختلف شكله عن الجبال الطبيعية، وأحياناً يكون هناك أثر من منقبين قدامى مثل خوذة نحاس أو معدات تنقيب تالفة، وتساعد تلك المؤشرات المنقب في اختيار المكان المناسب.

 

يبدأ المنقب، بعد اختيار المكان، في تشغيل جهاز التنقيب ويكون بصحبته شخص آخر يحمل المياه والمعدات للتجول في المكان، حتى يصدر صوتاً يدل على وجود ذهب في تلك المنطقة، بعد ذلك يستخدم المنقب معدات الحفر “الفأس” لحفر 10 سم تحت الأرض ويستكمل حفر بيده لأن معدات الحفر تؤثر على الجهاز لأنها معدن، ويبدأ في استخرج طبقات التراب من الأرض، ومع استخراج كل طبقة يضع عليها الجهاز للتأكد من وجود الذهب بالمنطقة.

 

وبعد استخراج أحجار ذهب، يتم وضعها في شنطة بلاستيكية حتى يمر بمراحل إعداده، التى تبدأ بغسل الأحجار لتنظيفها من الرمال، ثم يمر بعملية التسخين على النار، حتى يصبح قطعة واحدة متماسكة، مثل الشكل المعتاد للذهب الخام، ويمر بتلك العمليات لإزالة الرواسب، لأنها تزود الوزن على المشترى، وهناك نوع من حجر الذهب يسمى الناقر نسبة للطيور ذات المنقار، حيث يكون بداخله ذهب صافى ولكنه يحتاج إلى تكسير باستخدام الهون، ويباع الذهب للتاجر بعد استخراجه وإعداده بأقل من سعر الجرام اليومي للذهب، لأنه يمر بمراحل أخرى ذات تكلفة على التاجر ليصل إلى المستهلك.

 

وتكلفة عملية التنقيب غير محددة، لأنها تتوقف على ميعاد الاستخراج، بمعنى أنه في بعض الأوقات تستمر عملية التنقيب لأكثر من أسبوعين، وأحياناً تنتهي في يوم واحد، ويعد المنقب ما يلزمه طوال رحلته من مياه وطعام، وفى حالة استمرار العملية أكثر من المدة المحددة، يتم تمويلهم بالاحتياجات اللازمة عن طريق إرسالها مع أي شخص إلى الجبل، أما جهاز التنقيب يتراوح ثمنه ما بين سبعة آلاف إلى ثمانية آلاف جنيه، على حسب نوعه ويعمل بالبطاريات الجافة، وتستمر لمدة ثلاثة أيام، ويتم تغييرها بالبطاريات الاحتياطي، ومن الممكن شحنها بتوصيل الشاحن ببطارية السيارة أو الكهرباء، ونظراً لعدم وجود كهرباء بالصحراء، يستخدم المنقبون مولد كهرباء متحرك.

 

وتحكم عملية التنقيب عن الذهب أحكام عرفية خاصة بالقبائل العربية، تنص على تقسيم مكسب الكمية المستخرجة على ثلاثة أثلاث، حيث يحدد لسائق السيارة المستخدمة في الجبال أثناء التنقيب ثلث، وصاحب جهاز التنقيب ثلث، وللعامل الذي حفر ثلث، ومن يخالف ذلك يتعرض للمسائلة، على حسب العرف في القبائل.

 

وذكر فاروق أن هناك مخاطر يتعرض لها المنقب في الصحراء، ومن أهمها ظهور حيوانات ضارة في الجبل، لذلك يعين حارس مسلح لمراقبة الأجواء والمكان أثناء انشغال المنقبين في عملية التنقيب، موضحاً أن من أشهر أماكن التنقيب عن الذهب في العلاقي بأسوان مناطق “أم عشيرة وأم أراكة وأم شولمان وأحمير وأم قريات وأبو زرزار”، ويعتبر أبناء القبائل تلك الأراضي تابعة لهم لأنهم يسكنوها منذ سنوات طويلة. ولفت فاروق إلى مطالبة أبناء القبائل الحكومة المصرية بوضع آلية محددة لتقنين عملية التنقيب، من خلال نقابة المنقبين، حتى تصبح شرعية مثل السودان ليصبح مورد دخل لمصر.

 

One Response to بالصور.. “المندرة” تكشف تفاصيل عمليات التنقيب عن الذهب بأسوان

  1. aziz foad 11:17 صباحًا, 13 نوفمبر, 2013 at 11:17 صباحًا

    شكرا لكم علي هده المجهودات التي تقمون بها merci

You must be logged in to post a comment Login