بالصور.. افتتاح المارثون الرياضي ببني سويف.. وتخصيص عائده لذوي الاحتياجات الخاصة

 بني سويف: عماد حمدي ومحمد حسين

نظمت ظهر اليوم إدارة اتحاد الدراجات، بالتعاون مع جمعية شباب الخير ببني سويف، المهرجان الرياضي الأول للمارثون، بمشاركة جميع المراحل العمرية من الجنسين، بمسافة كيلو متر، بداية من قاعة المؤتمرات إلى مبنى محافظة بني سويف، على أن يتم تخصيص عائده لصالح ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

وافتتح المستشار ماهر بيبرس، محافظ بني سويف، مهرجان الماراثون والدراجات للهواة، ضمن المهرجان الرياضي، لصالح جمعية شباب الخير، مركز إرادة لذوي الإعاقة، من أمام مركز مؤتمرات الجامعة، بمناسبة العيد القومي للمحافظة.

 

وقال بيبرس أثناء الاحتفال إن المحافظة مستعدة لأي نشاط رياضي داخل المحافظة, وإنها تشجع وترسل رسالة للعالم كله بهذا الشكل, موضحاً أن هناك تواصل دائماً مع الأندية الرياضية، ومناقشة مشاكلها، كي نقدم لأولادنا نشاط رياضي متميز، مؤكداً أن محافظة بني سويف استطاعت تحقيق الميداليات والجوائز، وهذا دليل على النشاط الرياضي بالمحافظة.

 

وأضاف المحافظ “صورة المهرجان تتحدث أكثر من تعبيري، ولولا تواجد الأمن بالمحافظة لما قمنا بافتتاح هذا المهرجان، وربيع ياسين، مدرب منتخب الشباب وابن بني سويف, هو قدوة لكل شاب المحافظة”.

 

 

وأوضح بيبرس أنه استقبل ربيع ياسين أثناء الإعداد لبطولة أفريقيا, وكرمه, مشيراً إلى أن المحافظة ستنظم له تكريم خاص به داخلها.

 

وقال الراعي الإعلامي للمهرجان إن الفكرة الأساسية للمارثون، تتمثل في مهرجان “في حب بني سويف”، مؤكداً أن عائد هذا المهرجان، يخصص لمركز إرادة لذوي الاحتياجات الخاصة، والتابع لجمعية شباب الخير ببني سويف.

 

ضم هذا المارثون جميع الأعمار من مختلف المناطق ببني سويف, وتم تقسيمه إلي مجموعات حسب المرحلة العمرية، فكان هناك مجموعة لسن عشر سنوات, ثم الشباب والمعاقين، وكبار السن.

 

وقال محمد سيد، رئيس مجلس إدارة جمعية شباب الخير ومنظم المهرجان، إن من قام بطرح الفكرة وصاحبها، هو الكابتن هشام فخرى، عضو مجلس إدارة اتحاد الدراجات، وتم تنظيم المهرجان تحت رعاية جمعية شباب الخير ببني سويف، مشيراً إلى أن ذلك هو محاولة لتسويق محافظة بني سويف رياضياً، من خلال استعداد المحافظة، وأبنائها، لاستقبال أي حدث رياضي كبير، وأن الشباب يستطيع المشاركة في أي حدث، وإخراجه في أحسن صورة.

 

وأوضح سيد أن أحد أهم رسائل الجمعية، هو جعل الشباب قادراً على تأهيل نفسه لسوق العمل، وأن ما يتم تخصيصه للمهرجان من دعم، هو عبارة عن مساهمات من الشركات الراعية، مؤكداً أن العائد من المهرجان، سيكون لمركز إرادة لمتحدي الإعاقة ببني سويف، مشيراً إلى أنه من أجل تنفيذ المهرجان، تم التنسيق مع مديرية الشباب والرياضة، والجامعة، ممثلة في كلية التربية الرياضية، ومديرية التربية والتعليم.

 

في سياق متصل، قال الكابتن هشام فخرى، عضو مجلس إدارة اتحاد الدراجات، إن فكرة المهرجان كانت في إطار الاحتفال بعيد بني سويف القومي، موضحاً أنها حدث رياضي، يشمل كل أطياف المجتمع في المحافظة، من أصحاء، ومعاقين، وشباب، وفتيات، من كل الأعمار.

 

وأشار فخرى إلى موافقة المحافظ على الفكرة، ودخلت في حيز التنفيذ بالتعاون مع جمعية شباب الخير، لفتاً إلى الصعوبات التي واجهتهم من خلال عدم دعم رجال أعمال بني سويف لهذا الحدث، وخاصة مصانع الأسمنت، مشيراً إلى أن ذلك أمراً مؤسفاً، لعدم إحساس بعض الشخصيات بالخدمة المجتمعية.

 

حضر المارثون الرياضي هشام فخري، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للدراجات, ومصطفى إبراهيم، ممثل عن الشباب والرياضة، والدكتور نهاد القاسم, أمين حزب الحرية والعدالة بالمحافظة.

 

You must be logged in to post a comment Login