بالصور: إضراب عام للعمالة المؤقتة بالوحدة المحلية بناصر بني سويف‎ للمطالبة بالتثبيت

** يعملون بالأجر منذ 15 سنة.. ولافتة: فين العيش والحرية فين العدالة الاجتماعية؟

** موظفة بالتحصيل تتضامن مع العمال وتؤكد: عقودهم جاءت ورئيس المجلس أخفاها وهددنا بالفصل إذا تضامنا معهم

 

بنى سويف : محمد حسين

نظم اليوم العمال المؤقتون بالوحدة المحلية لمركز ومدينة ببني سويف، إضرابا عاما عن العمل لسوء أوضاعهم، مطالبين برفع المرتب والتثبيت واخذ حقهم في التأمينات، مهددين بالتصعيد في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.

 

ورفع العاملون لافتات مكتوب عليها “وقفة عن العمل حتى يتم التغيير.. محصلين بدون مرتب..عمال من غير عقود ” و “إضراب عام عن العمل لحين وجود حل.. حد يحس بينا ” و “المؤقتون من الموظفين بمجلس المدينة يطالبون بالتثبيت أسوة بالمحافظات الأخرى” و “المحصلين الجدد مؤهلات عليا ودخل لا يكفى.. أين العدل” و “عمال النظافة المؤقتين يطالبون بحقهم في التثبيت.. 300 جنية يعملوا أيه؟” و “فين العيش والحرية فين العدالة الاجتماعية ؟”.

 

وقال محمود صالح، أحد المضربين، إن العمال والإداريين المؤقتين سواء في النظافة أو التحصيل أو الكهرباء يعملون بالأجر منذ أكثر من خمسة عشر سنة، مشيراً إلى أنه عندما طالبوا محمد حسين كامل، رئيس مجلس المدينة، بالتثبيت، هددهم بالفصل من العمل.

 

وأضاف صالح أنهم يعملون كل الأيام ولا يأخذون أجازة حتى أيام الأعياد، مؤكداً أنه في حالة تغيب أحد العمال لأي ظروف مرضية كانت أو أخرى، فإن الأيام التي يغيبها تكون على حسابه الخاص.

 

وأجمع حمادة سعيد سيد، وأحمد رجب، من المضربين، أن مرتب عمال النظافة المؤقتين لا يتعدى الثلاثمائة جنيه فقط، وأنه لا يوجد لهم بدل عدوى من القمامة أو بدل مخاطر، علما بأنه يحق للعمال المؤقتين أن يكون لهم هذه البدلات بنسبة 60%، مشيرين إلى أن لديهم زملاء في العمل يعانون من ظروف مرضية منذ ثلاثة أشهر ولم يسأل عنهم رئيس المدينة، وقال إنهم سيفصلون من العمل في حالة عدم مجيئهم، وهم يعالجون على حسابهم الخاص، بحسب قولهم.

 

ويضيف جابر عبد الجواد، عامل نظافة مؤقت، أنه كان يعمل في شركة للنسيج ببني سويف، وخرج على المعاش مبكرا وعمل في المجلس منذ أكثر من عشر سنوات بمرتب مائتي جنيه شهرياً، مشيراً إلى أن الوحدة المحلية تخصم خمسين جنيهاً للتأمينات، وعندما نسال على التأمينات لا نجدها.

 

وتؤكد عبلة محمود، موظفة بقسم التحصيل، ومتضامنة مع العمال، إن العمال يطالبون بعقود مميزة مثلهم مثل باقي زملائهم في المحافظات الأخرى والعاملين بالوحدات المحلية، مشددةً على أن العقود الشاملة للعاملين بالوحدة جاءت من المحافظة بعد الثورة، إلا أن رئيس مجلس المدينة أخفاها ولم يمنحها لهم ،وقال إنها ليست لهم رغم اطلاعها عليها ومرورها على قسم التحصيل قبل أن تكون عند رئيس الوحدة، بحسب قولها.

 

وأضافت محمود أن عقوداً أخرى جاء ت من وزارة التنمية المحلية لجميع العمالة المؤقتة، ورفض رئيس الوحدة أيضا أن يصرح للعمال بها، مؤكدةً أنها وزملائها طالبوه بعمل عقود للعاملين لتحسين أوضاعهم، إلا انه هددها وزملائها بالفصل، في حالة التضامن مع العمال.

 

You must be logged in to post a comment Login