بالأرقام: الصعيد يحصد ربع استثمارات 2014/2015

استثمار الصعيد

استثمار الصعيد

**الحكومة تستهدف معدل نمو يصل إلى 3.2%.. والجهاز الخاص ينفذ 61.1% من مشروعات الإنفاق الاستثماري

 

المندرة: هدير حسن

اعتبرت الحكومة المصرية، ممثلة في وزارة التخطيط، ان دليل المواطن للخطة الاستثمارية للمحافظات للعام المالي 2014/2015 بمثابة وسيلة لتحقيق هدفين أساسيين، هما: إزالة الحواجز بين الحكومة والمواطن، من خلال عرض الخطة في شكل مبسط، بالإضافة إلى تعزيز آليات الشفافية والإفصاح الاستباقي عن المشروعات المستهدف تنفيذها، ويعتبر هذا الدليل، هو الإصدار الثاني، حيث كان الإصدار الأول للعام المالي 2013/2014.

 

وتسعى الحكومة إلى تحقيق معدل نمو قدره 3.2% على أن تزيد قيمة الناتج المحلي الإجمالي خلال عام 2014/2015 لتصل إلى 2.4 تريليون جنيه، مما يعني ضرورة زيادة حجم الإنفاق الاستثماري ليصل إلى 336.9 مليار جنيه، ويصبح معدل الاستثمار المستهدف في حدود 14%، ويتوزع هذا الإنفاق ما بين القطاعين العام والخاص، حيث يقوم القطاع الخاص بتنفيذ الجزء الأكبر منها بنسبة 61.1%، بينما يقوم القطاع العام بتنفيذ الجزيء المتبقى موزعًا كالآتي: 19.9% من إجمالي الاستثمارات الكلية ينفذها الجهاز الحكومي، و5.4% من الاستثمارات تنفذها الهيئات الاقتصادية، و13.5% تنفذها الشركات العامة.

 

وكانت أهم المشروعات التي تستهدفها هذه الاستثمارات على المستوى القومي تتجه إلى: المشروع القومي للإسكان الاجتماعي، ومشروعات تطوير سكك حديد مصر، ومشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، ومشروعات تطوير قناة السويس، والمشروع القومي لاستصلاح الأراضي، ومشروعات تطوير وزيادة كفاءة الموانيء المصرية، وأخيرًا مشروعات المناطق التكنولوجية بالمحافظات.

 

خصص الدليل جزء من الاستثمارات لكل محافظة، وقسم المحافظات إلى أقاليم، إقليم القاهرة الكبرى، وإقليم الإسكندرية، وإقليم الدلتا، وإقليم قناة السويس، وإقليم شمال الصعيد، وإقليم وسط الصعيد، وإقليم جنوب الصعيد، عرضت “المندرة” بالتفصيل لما نالته أقاليم الصعيد (شمال، وسط، جنوب) من قيمة الاستثمارات المخصصة لها، وما هي أهم المشروعات التي توجهت إليها.

 

ونجد أنه من بين 59198.8 مليون جنيه، وهي إجمالي الاستثمارات الموزعة على المحافظات، حصل الصعيد بأقاليمه الثلاث على 15082.2 مليون جنيه، بنسبة 25.4%، وكان إقليم الجنوب هو الصاحب النصيب الأكبر من الاستثمارات المخصصة لصعيد مصر بنسبة 50%، وكانت وزارة الإسكان أيضًا هي الجهة التي نالت أكبر قيمة من الاستثمارات بكافة محافظات الصعيد فيما عدا البحر الأحمر، التي احتلت فيها وزارة البترول المرتبة الأولى في الاستحواذ على قيمة الاستثمارات، فكانت عملية استكمال حفر استكشافي وإنتاجي بمناطق بالبحر الأحمر بلغت تكلفتها الاستثمارية 1032.5 مليون جنيه.

 

وكانت المنيا الأعلى من حيث عدد السكان بـ 4.8 مليون نسمة، وأسيوط الأعلى في معدل الفقر، الذي وصل بها إلى 60%، والبحر الأحمر الأعلى بطالة بنسبة 21.7% من إجمالي القوى العاملة.

 

You must be logged in to post a comment Login