‘‘صعيدي جيكس’’ تحتفل باليوم العالمي للبيانات المفتوحة في قنا

صعيدي جيكس تحتفل باليوم العالمي للبيانات المفتوحة

صعيدي جيكس تحتفل باليوم العالمي للبيانات المفتوحة

المندرة:

في يوم يحتفل فيه العالم بفعالية تُنظم كل عام، ولكل مجموعة الحرية في تنظيمها كيفما تريد سواء بتنظيم لقاءات على الأرض في مدينتهم أو تنظيم فعاليات على الإنترنت، أحيت منصة ‘‘صعيدي جيكس’’ التكنولوجية، اليوم بمقرها في قنا، لتكون المرة الأولى التي يُحتفل فيها باليوم في الصعيد.

 

ويُعرف يوم البيانات المفتوحة بأنه اجتماع للمواطنين في مدنهم حول العالم، لكتابة تطبيقات وتحرير البيانات وخلق رسوم بيانية ونشر مقالات وآراء حول استخدام البيانات العامة المفتوحة لدعم وتشجيع تبني سياسات حكومية تدعو لمزيد من الشفافية من قبل الحكومات المحلية والإقليمية والوطنية.

 

يهدف اليوم لتعريف مفهوم “البيانات المفتوحة”، وأهميته، والمعايير الحاكمة له، من حيث وضع إتاحة واستخدام المعلومات والبيانات، والمؤسسات القائمة على إنتاج وإتاحة البيانات، والقيود المفروضة، وكذلك أنماط وصيغ البيانات المنشورة من حيث مدى توافرها في صيغ إليكترونية وإتاحتها عبر الإنترنت.

 

بدأت ‘‘صعيدي جيكس’’ الاحتفال باليوم، في الساعة الحادية عشر صباحًا، بعرض فيديو ينشر لأول مرة عن البيانات المفتوحة، ثم بنقاش ساخن بين عدد من الشباب الحاضر حول أهميتها، كما تناولوا تعریف البیانات المفتوحة، على أنها المحتوي أو البیانات المتاحة مجانا للجمیع دون تمییز، ولھم الحریة في إعادة نشرھا واستخدامھا أو تعدیلھا كیفما شاءوا.

 

شاهد فيديو ‘‘صعيدي جيكس’’ عن البيانات المفتوحة

 

 

ومن ضمن بنود تعريف البيانات المفتوحة التي تضمنها النقاش، أن لناشر البیانات الحق فقط في اشتراط ذكر اسمه أو اشتراط أن یتم إعادة توزیع البیانات تحت نفس الرخصة، وألا یضع ناشر البیانات عراقیل تقنیة، كاستخدام صیغ ملفات غیر حرة.

 

ونُظمت حلقة نقاش حول رخصة المشاع الإبداعي، وهي رخصة يستخدمها المبدعون مجانا لترخيص المصنفات الفكرية التي ينتجونها لتمكنهم من توضيح الحقوق التي احتفظوا بها لأنفسهم على المصنف والحقوق التي يتنازلون عنها لصالح المتلقين، وقد ودعم أغلب شباب وشابات الصعيد استخدام الرخصة من أجل حرية المعرفة والحصول عليها بسهولة وتطويرها.

 

وناقش الحضور طبيعة المصادر المفتوحة والبرمجيات الحرّة، والإجابة عن سؤال ‘‘لماذا علينا دعم المصادر المفتوحة’’، وانتهى اليوم في الساعة الرابعة عصرًا.

 

إعرف أكثر عن هذا اليوم من الموقع الرسمي للفعاليات، من هنا، أو من صفحة الحدث على موقع التواصل الاجتماعي ‘‘فيسبوك’’، من هنا، أو من خلال ‘‘هاشتاج’’ التدوين حول المعلومات المفتوحة #ODD14.

 

شارك في اليوم من لديهم فكرة لاستخدام البيانات المفتوحة، أو يبحثون عن مشاريع للاشتراك بها، أو يريدون تعلم كيفية تحليل البيانات أو خلق رسوم بيانية منها، أو حتى يريدون فقط المشاركة ومعرفة ما يدور في هذا اليوم.

 

المنظمون وعدوا بإيجاد فرصة لكل الحضور، مهما كانت خبراتهم ومهاراتهم، حتى يساعدوا في نمو مجتمع البيانات المفتوحة في العالم بأسره. من أهم ما يُنظم في اليوم، أن يستفيد الجميع من بعضهم البعض، فالمصممون يركزون على جعل الأشياء سهلة وسلسة وجاذبة في الاستخدام، وكذلك المبرمجون الذين يجيدون البرمجة لتحويل البيانات لأشياء مفيدة، مثل الرسوم البيانية أو تطبيقات للحصول على البيانات والتعامل معها، في سبيل صناعة أشياء مجنونة ومبدعة.

 

وأكد الفريق أن للمواطنين دورهم شديد الأهمية، قائلين ‘‘نريدك بشدة، فكل ذلك من أجلك أنت ولا أحد سواك، نريد أفكارا جديدة وتشجيعا من قبلك، ومساهمة في نشر الفكرة لأصدقائك’’.

You must be logged in to post a comment Login