بالفيديو: النمل الأبيض يحوّل منازل قرية بالأقصر إلى تراب

**الدواليب والأسرّة والوسائد والأقمشة والأبواب والنوافذ الخشبية والكتب والأوراق بمنازل مدينة طود مُهددة بالحشرة القارضة

 

الأقصر: أسماء أبو بكر الصادق

خمسمائة منزل في بلدة صغيرة تقع في أحضان الجبل بمدينة الطود جنوب الأقصر، يُطلق عليها نجع الشيخ سلطان، مبنية من الطوب اللبن، ومسقوفة بجذوع النخيل، يستيقظ سكانهم في كل يوم جديد، ليشاهدوا تأثير الهجوم الضاري للنمل الأبيض أو ما يسمونه بـ‘‘القرضة’’، على محتويات منازلهم، فيجدوا الخسائر تارة في الدواليب وأخرى في الأسرّة أو الوسائد أو الأقمشة والملابس والسجاد أو النوافذ وكل ما هو خشبي، حتى الكتب والأوراق.

 

وسط غياب تام لأجهزة الدولة في مكافحة تلك الحشرة، التي تقوم بمهاجمة أجزاء الطين من داخل الطوب اللبن وتفريغها مما قد يؤدي إلى انهيار المبنى، بالإضافة إلى مهاجمته محتويات المنزل، فرأى عبد الحميد خليل، أحد أهالي البلدة، أن طريقة معالجة الوزارة لخطر النمل بدائية جدًا وغير مجدية، مُدللًا بأنه منذ 10 سنوات تمت عملية معالجة جزئية، عاد بعدها النمل مرة أخرى، لأنهم يقومون برش المبيد خارج المنزل، بينما النمل يوجد بالداخل، مشيرًا إلى أن هذه الطريقة تزيد الأمر سوءًا، لأنها تقوم بتهييج النمل فيهرب إلى الداخل.

 

أكد خليل أن القرية بها قرابة الـ500 منزل، وليسوا 42 منزلًا كما نشرت بعض وسائل الإعلام، وأن المنازل جميعها تعرضت لهجوم النمل الأبيض، الذي لا يعرفون مصدره ومن أين أتى، فهناك أقاويل أن مصدره الصرف الصحي، مطالبًا برش المنازل من الداّخل بمبيدات حديثة.

 

النمل الأبيض غزا القرية منذ سنوات عدة، واستخدم الأهالي عدة علاجات لها لكنها لم تجد نفعًا، ولم يرد على استغاثاتهم أحد، وأوضح خليل أنه أجرى اتصالًا بوكيل وزارة الزراعة منذ سنة، فقال له إن الكميات المحددة لا تكفي.

 

ورفض محمد علي بشير، أحد أهالي القرية، أن تقوم اللجنة التي أرسلتها مديرية الزراعة بالرش، لأنهم يرشون خارج المنزل فقط، في حين أن منزله مليء بالنمل الأبيض بالداخل وليس الخارج، مطالبا المسئولين بالقيام برش المنزل، وأنه على استعداد تام لإخلائه لعملية الرش.

 

من جانبه، قال اللواء طارق سعد الدين، محافظ الأقصر، إن هناك مواد يتم دهان أسطح المنازل بها، بالتحديد على جذوع النخيل، تسمى ‘‘رجوع’’، وهي تمنع دخول الحشرات، إلا أن الأهالي في المناطق المنكوبة لا يقومون بدهنها، مما يسمح للنمل بدخول المنازل.

 

ولفت سعد الدين إلى أنه على الرغم من ذلك، كلف مديرية الزراعة بتشكيل لجنة عاجلة لمعالجة تلك المنازل، وبالفعل تعمل اللجنة حاليا لمكافحة النمل، مضيفا أن هناك موازنة سنوية من مديرية الزراعة لمكافحة الآفات والحشرات، ومنها النمل الأبيض.

 

إجراءات المحافظ ومديرية الزراعة، لم تمنع النمل الأبيض من أن يقرض الملابس والدواليب والأبواب والأسقف، في منزل رضوان خليل، أحد أهالي البلدة، الذي قال إن ‘‘القرضة خربت بيوتنا وغرمتنا وخلتنا اخدنا قروض عشان نجدد الخشب ومفيش فايدة، العفش مبقاش يكمل سنة ويتآكل’’، مشيرا إلى أنه قام بوضع الحديد على السقف لتفادى خطر النمل الأبيض وهو ما جعله يعانى من شدة الحرارة في فصل الصيف.

 

شاهد فيديو تآكل شباك أحد المنازل بسبب النمل الأبيض وصاحب المنزل يرفض الرش من الخارج

 

منازل القرية أصبحت معرضة للسرقة في أي وقت، لأن الأبواب تُفتح بسهولة من شدة تآكلها، وقال رضوان ‘‘ولادنا معرضين للموت فجأة لأن السقف ممكن يقع في أي وقت’’، مشيرًا إلى أن النمل يجعل السقف هشًا ويسبه الرمل، مضيفًا ‘‘ابن عمي ساب بيته من خوفه لا السقف يقع على ولاده وتحصل كوارث’’.

 

ومن بين ساكني القرية، القرشي رضوان، عامل بالأجرة، لا يقدر على تكليفات عمل أسقف من الحديد، مثلما فعل عدد من الأهالي، وعلى الرغم من ذلك، قام بشراء عدة أدوية لمكافحة النمل، لكنها لم تُجدِ نفعًا، مما دفعه للاقتراض، ليجدد أثاث منزله، وأوضح أن استخراج النمل الأبيض من القرية يتطلب الحفر لأكثر من 20 مترًا.

 

لم يكن نجع الشيخ سلطان، المكان الوحيد الذي تعرض لهجمات النمل الأبيض في الأقصر، حيث هاجم النمل أساسات وجدران وأسقف منازل سكان قرية العديسات بمدينة الطود، وهي المنازل التي بُنيت بالطوب اللبن والأخشاب، حتى أصبحت عشرات المنازل مهددة بالانهيار، في الوقت الذي أكدت فيه وزارة الزراعة، أن لديها خطة شاملة للقضاء على الأزمة والحفاظ على منازل الأهالي، لكن دون جدوى حتى الآن.

One Response to بالفيديو: النمل الأبيض يحوّل منازل قرية بالأقصر إلى تراب

  1. محمد احمد على 10:21 مساءً, 16 ديسمبر, 2013 at 10:21 مساءً

    اهلى عزبت الشيخ سلطان يشكروكى على عملك الرائع وربنا يكرمك ويكرام جميع العاملين فى الموقع

You must be logged in to post a comment Login