“عاوز بنزين” مجتمع خدمي بدأ “أونلاين” وامتد لأرض المنيا

**”نادٍ إليكتروني” قوامه 10 آلاف عضو للاستشارات والخدمات والمختلفة

 

المنيا: مصطفى خاطر

ظهر في عام 2011 مع أزمة البنزين الطاحنة التي ضربت مصر، فأنشأ خمسة أفراد في المنيا مجموعة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أسموه “عاوز بنزين المنيا” بهدف التواصل لمعرفة أماكن توفر البنزين. لاقت المجموعة تجاوبا كبيرا من المنياوية، وحتى مع انتهاء أزمة البنزين، استمر التفاعل حول موضوعات أخرى مثل أسعار السيارات وأنواعها، ليتحول من “مجموعة بنزين” إلى مجموعة خدمية يشترك بها أكثر من عشرة آلاف منياوي لها لوجو خاص بها وكارنيهات وملصقات على السيارات تباع بأسعار رمزية لسهولة التعارف على الأرض بين أعضاء المجموعة الإليكترونية.

 

وتحول الجروب لمكان للاستشارات وتبادل الخبرات وعرض الوظائف والخدمات المختلفة، ومع ازدياد عدد الأعضاء، فكر مديرو المجموعة، وهم يعملون بمجالات مختلفة في التجارة والمقاولات والطب والقانون، في السماح بعرض اعلانات مجانية بالمجموعة بمنفعة متبادلة تعود على الأعضاء الذين يحصلون على عروض خاصة بموجب “كارنيه العضوية” بادئين بأنفسهم ومجالات عملهم من بيع الرخام والمقاولات للطب والمحاماة. كل هذه الأماكن تم حصرها في تطبيق على الهواتف الذكية التي تعمل بنظام “أندرويد”.

 

روي مصطفى فاروق، أحد مديري المجموعة، أحد المواقف التي تعطلت فيها سيارة أحد الأعضاء بطريق الجيش أثناء السفر، ليجده عضوا آخر مسافر على الطريق فيقف ليقدم له المساعدة.

 

وحكى أحد الأعضاء عن أحد خريجي آداب إعلام تعرف عليه في أحد المقاهي بالقاهرة حيث انتهى به الحال ولم يجد فرصة عمل مناسبة، فكتب على المجموعة توفير فرصة عمل له وتجاوب الكثيرون بعرض وظائف، فيما روي أحمد فاروق موقف “جدعنة ورجولة ” وقفه معه عضوين بالمجموعة عندما كان ينقل أثاث منزله من القاهرة للمنيا فتقدموا لمساعدته.

 

وينظم مديرو المجموعة الخمسة، وهم محمود فاروق و أحمد عبد السلام وحازم حفناوي ومحمد الخياط وشريف بغدادي، وهم في منتصف الثلاثينات، فعاليات للتعارف وتبادل الخبرات والمنفعة قد تكون على شكل مناقشة قانونية مع أحد المحامين أو مناقشة في عالم السيارات، كما يتم تنظيم فعاليات رياضية والتي بدأت منذ نحو أسبوع في ضيافة المدرسة البريطانية.

 

وقال الدكتور طارق حلمي، أحد أعضاء “عاوز بنزين المنيا” لـ”المندرة”: “أنا هاوي للسيارات جدا وببحث في كل تطوراتها وتفاصيلها وأول ما بقيت عضو في الجروب بقيت أجاوب على أي استفسار للناس من خبرتي لو حد بيسأل عن عطل في عربية أو نوع بنزين مناسب للعربية وايه السبب أو نوع الزيت وبقيت كل فترة أعمل بوست عن معلومة خاصة بكده”.

 

في أوقات الانتخابات، حاول البعض استغلال المجموعة لأهداف سياسية، كما قال لنا مصطفى فاروق، لكن كانت ادارة المجموعة قد حسمت أمرها في جعل الهدف خدمي بحت. وفي هذا الإطار، فكر مؤسسو المجموعة في توفير راعي رسمي لها يقدم بضع آلاف من الجنيهات للانفاق منها على علاج فقراء وتسديد ديون الغارمين واعانة نساء معيلات ودعم معيشي للفقراء وغيرها وكانت البداية مع المدرسة البريطانية.

 

2 Responses to “عاوز بنزين” مجتمع خدمي بدأ “أونلاين” وامتد لأرض المنيا

  1. عماد 7:43 مساءً, 9 يونيو, 2016 at 7:43 مساءً

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رد
  2. عماد 7:45 مساءً, 9 يونيو, 2016 at 7:45 مساءً

    الله اكبر

    رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *