بعد “كورونا”.. “الملاريا” تهاجم مصر من أسوان

المندرة: منة الله محسن

هاجم فيروس “كورونا” مصر منذ فترة وظهرت أول حالة مصرية مصابة بالفيروس مع مهندس قادم من السعودية ولم يتوقف الأمر عند حد الأمراض القادمة من الخارج ولكن خرج لنا الخطر الأكبر من الداخل حيث أصيب 13 مواطنا من أسوان بـ “الملاريا” التي تسببها “بعوضة الجامبيا” أو “الأنوفيليس” التي تعيش في السودان وأفريقيا وتنتشر بالمستنقعات وتنقل العدوى للإنسان عند لدغه.

 

وقالت وزارة الصحة والسكان في بيان لها مساء أول أمس: “إن الحالات التي تأكد إصابتها بمرض الملاريا بلغ عددها 11 حالة، وجميعها مستقرة وتتلقى العلاج اللازم بمستشفى حميات إدفو بأسوان ومتوقع خروجها خلال الأسبوع القادم”، في حين وصلت عدد الحالات أمس إلى 13 حالة.

 

وأكدت الوزارة أنها أرسلت فريقا وقائيا لمعاونة الفريق الوقائي بمديرية الشئون الصحية بأسوان وأنها تقوم بإجراءات التقصي الوبائي لسكان قرية العدوة التي ظهرت بها الحالات المصابة حيث يتم مناظرتهم وأخذ عينات دم منهم لفحصهما والتأكد من إصابتهم بالملاريا.

 

وأضافت الوزارة في بيانها أنه حتى الآن تمت مناظرة وفحص 561 شخصًا من القرية كإجراء وقائي، وأن الفريق الوقائي يتخذ إجراءات جمع البعوض وتصنيفه وفحصه بالإضافة إلى رش أماكن تواجد اليرقات وكذلك استخدام رش للبعوض في القرية.

 

وتسير دورة حياة طفيل “الملاريا” كالآتي: طفيل الملاريا ينتقل للبعوضة ثم تنقله إلى أحد الأشخاص فتصاب خلايا الكبد لديه ويصبح الطفيل متواجدا في كرات الدم الحمراء ثم ينتقل إلى أية بعوضة أخرى قد تلدغ الشخص ومنها إلى شخص آخر وهكذا.

 

دورة نقل الملاريا

دورة نقل الملاريا

 

وأوضح عبد السلام سعد، موظف بهيئة المساحة الجيولوجية بإدفو، أن الأهالي يعيشون حالة من الذعر نتيجة الإصابات التي لحقت بالمواطنين من الملاريا.

 

وأشار سعد إلى أن القرية تحيط بها المستنقعات التي تكونت نتيجة أعمال الحفر بالمحاجر وظهور المياه الجوفية مما أدى لانتشار البعوض والحشرات والناموس عليها بجانب عدم وجود صرف صحي بالقرية.

 

وأكد الدكتور عمرو قنديل، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، خلال مداخلة هاتفية مع قناة “الحياة “، أن نوع الملاريا الموجود في إدفو يعتبر من النوع الحميد الذي لا توجد له أية مضاعفات وهو ما ظهر في الحالات الموجودة بالمستشفى.

 

وتوقع قنديل ارتفاع حالات الإصابة بمرض الملاريا خلال الأيام المقبلة، مؤكدًا أن فترة حضانة المرض تتراوح بين أسبوعين و3 أسابيع.

 

وقال اللواء مصطفى يسري محافظ أسوان، إن الحالات المصابة بمرض” الملاريا” بمركز إدفو تستجيب للعلاج بشكل جيد، مشيرا إلى خروج حالة مصابة بالمرض بعد تماثلها للشفاء أمس.

 

وأوضح يسري أن البعوض ينقل مرض الملاريا فقط ولا يحمله، مؤكدًا أنه سيتم ردم الترع والمصارف والمستنقعات الموجودة في قرية العدوة لمنع انتشار المرض في المحافظة.

 

عدوى الملاريا

عدوى الملاريا

وأعراض مرض “الملاريا” هي:

– القشعريرة.

– الحمى.

– تعرق الجلد ورعشة.

– الشعور بالغثيان.

– آلام في الظهر.

– صداع.

– إرهاق بشكل عام في الجسم.

 

أعراض الإصابة بالملاريا

أعراض الإصابة بالملاريا

وطرق الوقاية من “الملاريا” هي:

– تجنب لدغات البعوض عن طريق ارتداء ملابس طويلة لتغطية كل أجزاء الجسم وخاصة خلال الليل.

– تجنب السير ليلا في الطرقات القريبة من البرك والمستنقعات حيث ينتشر البعوض.

– استخدام المواد الطاردة للبعوض كـ”الأسبريهات” التي يتم رشها على الجلد لتحميه من اقتراب الناموس.

– النوم تحت شبكة واقية من الحشرات.

– حماية المنزل باستخدام أسلاك واقية ضد الحشرات على النوافذ.

You must be logged in to post a comment Login