المستشار الديني للمحافظة.. هدفه الأسمى وحدة الأمة

المستشار الديني لمحافظة سوهاج - كاميرا: شيماء دراز

المستشار الديني لمحافظة سوهاج – كاميرا: شيماء دراز

**الفيوم أول محافظة يُعين فيها مستشار ديني عام 1973.. وأول مستشار لسوهاج جاء في 2002

 

سوهاج: شيماء دراز

لا يقتصر دور المستشار الديني للمحافظة على فض النزاعات والأزمات بين العائلات فقط، وإنما يظل الحفاظ على وحدة الأمة هو الهدف الأسمى الذي يسعى وراءه دائما، فلا يجب أن يفرق بين معاملة المسلم والمسيحي، ولابد أن يحترم كافة الأديان السماوية. تظل تعليماته الأساسية وشئونه واحدة، وإن اختلف الأشخاص الذين يتولون هذا المنصب.

 

وتتمثل التعليمات الأساسية للمستشار الديني، في ابتعاد الدعاة عن التشدد، وأن يكونوا على الحياد فلا ينساقوا وراء فريق دون الآخر، حتى لا يفرقوا وحدة الأمة, وأّلا يتعرض الداعية في دعوته أو خطبته لمسائل خلافية تشتت الأمة أو مسائل طائفية، بل يجب أن يوضحوا احترام الأديان والعقائد السماوية، وهذا ما أمر به الإسلام، وكذلك احترام دور العبادة الأخرى.

 

ومن شأن المستشار الديني أيضا، فض المنازعات مع مدير الأمن والمحافظ وعقد جلسات الصلح، وتقديم الكوتة “الكفن”، على مستوى المحافظة، حيث يستدعي المستشار الديني الطرفين ويبين لهما ما أمر به الدين الحنيف، وأحكام القصاص، ويلقي خطبة يوم المصالحة, ومساعدة الفقراء والمحتاجين من خلال تقديم طلباتهم للمحافظ، وكذلك إلقاء خطبتي عيدي الفطر والأضحى وصلاتهم وإعطاء بعض الدروس بالمساجد.

 

وعلى الرغم من أن تعيين مستشار ديني بالمحافظات بدأ منذ عام 1973، وكانت محافظة الفيوم هي الأولى التي عُين لها مستشار ديني للمحافظ، إلا أن هذا المنصب حديث بمحافظة سوهاج، حيث بدأ تعيينه في عام 2002، بقرار من وزير الأوقاف، بناءً على طلب تقدم به الشيخ محمد زين العابدين، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق بسوهاج، وبعد موافقة الوزارة على الطلب، تم تعيين الشيخ زين العابدين كأول مستشار ديني للمحافظة، وهو المنصب الذي استمر فيه حتى الآن.

 

قضى زين العابدين 37 سنة بالدعوة، ومنذ توليه المنصب كمستشار ديني للمحافظة، وهو يحمل على عاتقه كل ما يهم الدعوة والدعاة وإصلاح ذات البين, حيث يقدم مذكرات دورية تشمل ما يفيد الدعاة وأئمة المساجد في دعوتهم سواء بالخطب أو الدروس في المساجد، وكذلك مذكرات تحتوي على نصائح وتوجيهات للدعاة أهمها أن يكون مقتديا في دعوته بإمام الدعاة سيدنا محمد (ص)، وعملا بقول الله تعالى “ادعُ إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة”.

 

يتزاور الشيخ زين العابدين مع الأقباط في الأعياد والمناسبات الدينية، فهو يزور مع المحافظ مطرانية سوهاج وأخميم وجرجا وطما وطهطا والبلينا، لجميع الطوائف بالمحافظة الإنجيلية والكاثوليكية والأرثوذوكسية, نافيا التدخل بشئون الأقباط الخاصة لعدم وجود مستشار ديني مسيحي، لأن هذا يرجع إلى أن كل مطرانية تختص بشئونها دون الحاجة لمستشار.

 

وأشار المستشار الديني لمحافظة سوهاج إلى أنه عقد صلح قبل ذلك بين عائلتين مسيحيتين بطما، في عهد المحافظ أحمد عبد العزيز, حيث لجأت العائلتان للمحافظة، كما أنه تدخل لتهدئة الوضع أثناء أحداث الكشح واستطاع احتواء الموقف. وأنهى حديثه قائلا “المستشار الديني هو منصب دعوى يساهم في الرقى بالدعوة، وتوفير مقومات وإمكانيات لها”.

 

You must be logged in to post a comment Login