المسافرون بين ناري السوق السوداء والتذاكر الكاملة

أحمد منصور مدير المبيعات بالمنطقة الجنوبية

أحمد منصور مدير المبيعات بالمنطقة الجنوبية

**الطلبة: تعبنا من تذاكر السوق السودا.. وغرامات القطار في الأعياد والمواسم

 

الأقصر: أسماء أبو بكر الصادق

الزحام والتكدس الذي تعانيه محطات السكة الحديد ليس فقط في أوقات الأجازات والأعياد بل كثيرا ما تسمع في شباك التذاكر أن القطارات كلها محجوزة ولا يوجد تذاكر قبل يوم كذا. ومع سرعة نفاذ التذاكر، تصبح السوق السوداء هي الملاذ لمواطن يبحث عن وسيلة انتقال مريحة، لكن حتى السوق السوداء أحيانا لا تتوفر ليستقل الراكب القطار بدون تذكرة، فإذا اكتشفه الكمسري فإنه يدفع غرامة تصل إلى 102 جنيهاً وهو أغلى من سعر التذكرة في شباك التذاكر، أما المواطنين الراغبين في استقلال القطار محطتين أو ثلاثة فيقوموا بإيقاف المسافرين للحصول على تذاكرهم بدلا من شراء تذكرة كاملة من أسوان إلى الأقصر.

 

 

يذكر محمد أحمد، طالب بكلية الطب، أنه في أوقات المواسم والأعياد يقوم بحجز القطار قبل ميعاد سفره بأسبوعين، حتى يستطيع الحصول على تذكرة، وفي حالة نفاذ التذاكر وعدم قدرته على الحصول علي تذكرة، يلجأ إلي ركوب القطر واقفاً علي قدميه طوال الطريق، وفي حالة رؤية الكمسري للمسافر دون تذكرة يقوم باعطاءه ورقة بغرامة قدرها 102 جنيهاً في حالة ركوب المسافر في الدرجة الأولى بزيادة سته جنيهات عن سعر التذكرة في شباك التذاكر، وهذه الورقة تكون إثبات بدفع قيمة الغرامة في حالة سؤال أي مفتش للمسافر عن تذكرته.

 

وتشير أسماء الهمامي، طالبة بكلية الإعلام، إلى اضطرارها لشراء تذاكر من السوق السوداء بسعر مرتفع، لعجزها عن الحصول على تذكرة من شباك التذاكر. ويصل سعر تذكرة القطار الدرجة الثانية 75 جنيهاً في حين أن ثمنها الأصلي 46 جنيهاً، وتذكرة الدرجة الأولي سعرها 120 جنيهاً في السوق السوداء في حين سعرها في شباك التذاكر 95 جنيهاً فقط لا غير. وتؤكد أسماء على صعوبة الحصول على تذكرة في السوق السوداء وأنها تتعب كثيراُ كي تحصل عليها.

 

 

أما أحمد العبد، سائق، أوضح أنه يتلقى العلاج لدي طبيب بالقاهرة، وكان عليه السفر في عيد الأضحى الماضي لمتابعة حالته الصحية، ولكنه لم يجد تذاكر بمحطة القطار، وبحث عن تذاكر بالسوق السوداء ولكنه لم يجد تذكرة متاحة، فاضطر للسفر بميكروباص، وأضاف أن هناك صعوبة بالغة في السفر بالميكروباص بالنسبة له، فنظراً لمرضه لم يستطع تحمل مشقة الطريق وأغمي عليه، وفور وصوله المستشفي، وجد ضرورة تركيب دعامتين للقلب.

 

 

وتخصص لكل محافظة حصة من التذاكر التي يمكن حجزها لأبناء المحافظة، فاذا نفذت لا يتبق لهم سوى قطع تذكرة كاملة تغطي رحلة القطار بأكمله وبالتالي تكون مكلفة للغاية اذا ما كان مواطن من المنيا يريد الذهاب إلى قنا فإنه سيضطر حينها لقطع تذكرة كاملة من القاهرة حتى أسوان.

 

من جانبه، أشار أحمد منصور، مدير عام المبيعات بالمنطقة الجنوبية بسكك حديد مصر، إلى أن طريقة توزيع التذاكر تتوقف حسب حجم محطة القطار وعدد المسافرين المجهزة لاستقبالهم؛ فعلي سبيل المثال، يخصص لمحافظة أسوان 130 كرسي في قطارات الدرجة الثانية، ويتم تحويل التذاكر التي لم تحجز إلي المركز الذي يليها مباشرة وفقاً لخاصية تدرج الحاسب الآلي للمحطات التالية لقيام القطار، فمركز كوم امبو مخصص له 40 تذكرة لقطارات الدرجة الثانية، إذا تبقي منه تذاكر لم تحجز تحول مباشرة إلي المركز الذي يليه.

 

 

ولفت إلى الدفع بأعداد أكبر للقطارات في أوقات الأعياد والمواسم، لاستيعاب عدد أكبر من المسافرين، مؤكدا على تحرير محضر لكل من يقوم بالوقوف أمام القطارات، للحصول علي تذاكر مباشرة إلى أسوان من الركاب، فالراكب يجب أن يحصل على تذكرة كاملة عند سفره من القاهرة إلى أسوان، أو سفره من إسكندرية إلى سيدي جابر. وفي بعض الحالات يقوم المسافرين من أسوان إلى الأقصر بإيقاف الركاب للحصول على تذاكرهم بدلاً من شراء تذكرة كاملة علي محطتين أو ثلاثة بالقطار، فما أن تطأ قدماك محطة الوصول حتى تفاجأ بالبعض يطلب منك الحصول على تذكرتك لاستكمال رحلة السفر في مقعدك.

 

وللقضاء على السوق السوداء قامت السكة الحديد بإطلاق خاصية لحجز التذاكر من أي مكان وفي أي وقت تسهيلاً للمواطنين، ولكن توقفت هذه الخدمة في الوقت الحالي.

 

You must be logged in to post a comment Login