المؤتمر الدولي بجامعة بني سويف يوصي بزيادة الميزانية المخصصة للجامعات

كاميرا: محمد حسين

كاميرا: محمد حسين

بني سويف: عماد حمدي

انتهي اليوم المؤتمر الدولي الثاني لجامعة بني سويف حول “دور الجامعات في الارتقاء بالمجتمعات الحديثة وتنمية البيئة” التي نظمته الجامعة اليوم وأمس، وشارك في فعاليات المؤتمر العديد من الجامعات العربية والمصرية، وتم إلقاء أكثر من ثلاثين بحثاً وورقة عمل، تدور جميعها حول أهداف المؤتمر ومحاوره.

 

وأسفرت هذه الأبحاث والمناقشات عن العديد من التوصيات والتي من أهمها العمل على تحقيق التفاعل بين الجامعة من ناحية والبيئة الاجتماعية من ناحية أخرى، ووضع إستراتيجية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة وإنشاء كراسي لخدمة المجتمع وتنمية البيئة توفرها الجامعات للشركات ورجال الأعمال ومنظمات المجتمع، وتعديل قانون الجامعات بما يسمح بانفتاح الجامعة بصورة أكبر على المجتمع، مع تطوير المقررات الدراسية بما يلبى احتياجات سوق العمل.

 

ومن توصيات المؤتمر أيضاً ربط البحث العلمي باحتياجات قطاعات الإنتاج والخدمات بالمجتمع، وإنشاء مجلس تواصل، وتسويق خبرات أعضاء هيئات التدريس بالجامعات والمراكز البحثية المختلفة، وتكوين مجموعات علمية متخصصة على غرار لجان القطاعات العلمية بالمجلس الأعلى للجامعات، واهتمام قطاع الدراسات العليا والبحوث بالجامعات بتوجيه بعض الباحثين دراسة قضايا ومشكلات المجتمع الملحة.

 

وأوصى المؤتمر بضرورة زيادة الميزانية المالية المخصصة للجامعات، وإعطاء كل جامعة الحرية في تدبير موارد مالية ذاتية، ومن خلال المؤسسات الإنتاجية والمانحة، وذلك حتى تستطيع الجامعات الارتقاء بمستواها، والتوسع في إنشاء الوحدات والمراكز ذات الطابع الخاص، التي توجه نشاطها لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، وتشكيل مجلس أعلى يضم هذه الوحدات والمراكز، وتناقش فيها الإنجازات والمشكلات والحلول المقترحة، ورفع التوصيات إلى المجلس الأعلى للجامعات، لاتخاذ ما يلزم من تدابير.

 

You must be logged in to post a comment Login