اللجان الشعبية بإطسا بالفيوم تندد بغرق قرية بالمركز بمياه الصرف وتطالب بإقالة ومحاسبة المسئولين

المنازل مهددة بالسقوط بسبب مياه الصرف

المنازل مهددة بالسقوط بسبب مياه الصرف

الفيوم: ولاء كيلانى

أصدرت اليوم اللجان الشعبية لحماية الثورة بمركز بالفيوم بيانا، طالبت فيه بإقالة رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحي بالفيوم، ورئيس قطاع الصرف الصحي بالمحافظة، ورئيس الصيانة، بسبب استمرار الفساد والتقصير والإهمال في الجهاز التنفيذي في مصر عامة وفى محافظة الفيوم خاصة، وذكر البيان أن أهالي قرية دفنو بمركز فوجئوا بغرق منازلهم بمياه الصرف الصحي، حيث أصبحت حياتهم في خطر خوفا من سقوط المنازل، بحسب البيان.

 

وجاء في البيان “توجه اليوم جمال شعبان، منسق اللجان الشعبية بدفنو، ومعه الأهالي إلي محطة الصرف الصحي الرئيسية بمركز إطسا والموجودة بقرية دفنو، وتبين لهم تصدع الجدار الفاصل بين ترومبات المحطة والبيارة الخاصة بالمحطة، مما أدى إلي دخول إلي الماكينات فتعطلت”.

 

وطالب بيان اللجان الشعبية بفتح تحقيق عاجل، لمعرفة كيفية تصدع جدار في محطة أُنشأت منذ عام 2009 فقط، وتكلفت ملايين الجنيهات، وكذلك فتح تحقيق عاجل لكل المسئولين عن إنشاء هذه المحطة، وإقالة رئيس مجلس إدارة الشركة أيضا، لأن المهندسين داخل محطة الصرف بإطسا أبلغوه بالتصدع في الجدار منذ فترة، ولم يهتم.

 

واختتمت اللجان الشعبية البيان بـ “إذا كان المسئول لا يهتم بحياة المواطن، فلابد أن يحاسب إذا كانت هناك دولة عدل، ومحافظ الفيوم يتحمل المسئولية كاملة إن لم يتحرك، واللجان الشعبية بالمركز لن تنتظر كثيرا فالتصعيد قادم، تسقط دولة الظلم”.

 

You must be logged in to post a comment Login