القوى السياسية بالفيوم تتظاهر أمام المحافظة وتعلن الاعتصام.. ومشادات مع الأمن

المتظاهرون يطالبون بإقالة المحافظ وقنديل وإسقاط النظام

 

الفيوم: هالة إمام وسعاد مصطفى

شهد ديوان عام محافظة الفيوم بدءً من ظهر اليوم، توافد العشرات من المتظاهرين من مختلف القوى السياسية والثورية، للتظاهر أمام ديوان المحافظة، كما أعلن عدد منهم اعتصاما مفتوحا. وتعد هذه الخطوة تمهيدا للدعوة لعصيان مدني بالمحافظة، والتي تبنتها عدد من القوى السياسية والثورية.

 

وشهدت التظاهرة مشادة عقب محاولة أحد مجندي الجيش الخروج من البوابة، حيث منعه المتظاهرون فأخرج العصا الكهربائية مهددا وأصاب بها صبيا بخدوش في يده، قبل أن يعود للداخل وتغلق البوابة مرة أخرى.

 

وأعقب ذلك خروج عدد من ضباط الشرطة للحديث مع المتظاهرين وتهدئتهم، واستُقبلوا في البداية بهتافات معادية للداخلية والدفاع ووزيريهما قبل أن تهدأ الأجواء، وأوضح المتظاهرون أنهم لم يتعرضوا للموظفين الخارجين من المبني بسوء وأن الاعتراض كان فقط على خروج عناصر الشرطة والجيش من البوابة التي يقفون عندها.

 

ووضع المتظاهرون قفلا أعلى البوابة الرئيسية للمبنى، كتعبير رمزي عن فكرة العصيان المدني، ورددوا عددا من لهتافات منها “قالوا صوت المرأة عورة.. صوت المرأة جاب الثورة” و ” يا أبو دبوره ونسر وكاب.. غاوي ليه قتل الشباب.. إحنا إخواتك مش إرهاب”، كما رفعوا لافتات تعبر عن مطالبهم المتمثلة في إقالة محافظ الفيوم، ورحيل حكومة قنديل، وإسقاط النظام.

 

وأوضح المتظاهرون أن وقفتهم تأتي تضامنا مع أهالي بورسعيد، مشيرين إلى رفضهم للانتخابات القادمة وعدم رضاهم عن قانون الانتخابات الجديد.

 

وشارك في التظاهرات الاتحاد العام لنقابات مصر “عمال وفلاحين”، وأحزاب “الدستور، والمصريين الأحرار، والتجمع، والكرامة، والوفاق القومي، وغد الثورة، والمصري الديمقراطي الاجتماعي، والتحالف الشعبي الاشتراكي”، بالإضافة إلى حركتي كفاية، والجبهة الحرة للتغيير السلمي، واللجان الشعبية بإطسا.

 

You must be logged in to post a comment Login