تعرف على أفضل القطاعات الاستثمارية في الشرق الأوسط

قطاعات الإستثمار في الشرق الأوسط

قطاعات الإستثمار في الشرق الأوسط

يعد الاستثمار في الشرق الأوسط من أفضل القطاعات التي تقوم بجذب المستثمرين من جميع أنحاء العالم، كما أنه من أفضل المجالات التي تحقق أرباحاً كبيرة، وكذلك يعتبر من أهم مصادر الدخل القومي لدى الكثير من الدول الموجودة في المنطقة، لهذا توليه الحكومات اهتماما كبيرا وتقوم بعمل التسهيلات من أجل جذب المستثمرين الأجانب ليقيموا المشاريع الاستثمارية.

 

وترجع أهمية الاستثمار بالنسبة للشرق الأوسط إلى زيادة الإنتاج الذي يؤدي إلى زيادة قيمة الدخل القومي وارتفاع متوسط دخل الفرد وتحسين مستوى المعيشة، توفيره للخدمات للمستثمرين والمواطنين، الحد من البطالة وتوفير عمل وتوفيره ما يشبه الاكتفاء الذاتي للدولة، حيث أنه يقوم بإنتاج الخدمات والسلع التي تُشبع حاجة الأفراد، كما يمكن تصدير الكمية الفائضة إلى الدول الأجنبية وجلب العملة الصعبة إلى البلاد مما ينمي الاقتصاد للدولة بشكل عام.

 

تختلف أنواع الاستثمار حسب الهدف والغرض المنشود، وحسب العائد المطلوب والوسائل المختلفة، فمنها الاستثمار المباشر وغير المباشر، الأجنبي والوطني، المالي والبشري، الحقيقي، طويل الأجل وقصير الأجل، ذو العائد البطيء والسريع، العام والخاص، التطويري والاستراتيجي، وأخيرا الاستثمار الاجتماعي.

 

وتعتبر منطقة الشرق الأوسط من أكثر المناطق نمواً في الفترة الحالية في جميع المجالات الاقتصادية، بما يجعلها محط أنظار المستثمرين وكبار رجال الأعمال لمحاولة مشاركتهم في القطاعات الاستثمارية في تلك المنطقة. يرد للأذهان مباشرة مجالات كالبترول وصناعة البتروكيماويات والغاز الطبيعي، وهذا لأن تلك المنطقة تحتوي على العديد من البلدان التي تقوم بإنتاج النفط بكميات كبيرة تتصدر قائمة المصنعين للبترول، وهذا بجانب أن منطقة الشرق الأوسط تحتوي على كمية كبيرة من الاحتياطي العالمي للنفط، مثل السعودية التي تحتل ثاني أكبر دول العالم امتلاكاً لاحتياطي النفط العالمي، والدليل على ذلك أن هناك العديد من الشركات الكبرى التي تعمل في هذا المجال مثل مجموعة الدباغ السعودية التي تمتلك شركة “بترومين” العالمية التي تقدم خدمات السيارات والوقود.

 

يأتي أيضا في قائمة أهم القطاعات الاستثمارية في الشرق الأوسط قطاع العقارات، حيث أن هناك مقولة شهيرة تقول أن “القارات لا تخسر” ولكنها تحتاج إلى مدى طويل لتحقيق الربح. وترجع أهمية التجارة العقارية في الشرق الأوسط إلى أن المنطقة دائماً في حالة نمو، فمن الطبيعي أن هذا النمو يحتاج إلى بناء المدن والعقارات لقيام الدول النامية بالمنطقة. وتعد الإمارات من أشهر دول المنطقة التي تعرف بالنمو الكبير في مجال الاستثمار العقاري وتحديدا مدينة “دبي” التي احتلت في عام 2005 المركز السابع عالمياً في قطاع العقار والاستثمار، كما أن العديد من المستثمرين الأجانب ينجذبون للشرق الأوسط ليشاركوا في مجال العقارات بعد أن أثبت جدارته في المنطقة وحقق أرباحا كبيرة، كما أن ذلك يرجع إلى التسهيلات التي تقدمها دول الشرق الأوسط للمستثمرين لإقامة المشروعات بها.

 

أما قطاع الخدمات المالية فهو من أكبر القطاعات تحقيقاً للنجاح في المنطقة وخاصةً في بعض الدول العربية والخليج. وتعد أيضاً قطاعات الصناعة بأنواعها، ومجالات التكنولوجيا والمعلومات من أفضل القطاعات الاستثمارية في الشرق الأوسط، كما أن قطاع السياحة يعد من أهم المجالات التي يمكن الاستثمار من خلالها في الشرق الأوسط، فهناك عدد كبير من دول تلك المنطقة يعتمد اعتماداً كبيراً على السياحة في دخلها القومي.

 

*برعاية مجموعة الدباغ*


موضوعات ذات صلة

You must be logged in to post a comment Login