تحت الكوبري “أريح”

كاميرا محمد عادل

كاميرا محمد عادل

 

الفيوم: محمد عادل

ضاقت به الدنيا، فنام أسفل كوبري المحمدية في حضن بحر يوسف بالفيوم، حيث اتخذ هذا الرجل من البحر سريرًا، ومأوى.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *