الفيوم تشهد مهرجان تعامد الشمس علي قدس الأقداس بمعبد قارون

قصر قارون

قصر قارون

الفيوم: سعاد مصطفي

شهدت محافظة الفيوم صباح اليوم مهرجان تعامد الشمس علي قدس الأقداس والعرش بمعبد قصر قارون الذي يقع في الجزء الجنوبي الغربي من بحيرة قارون بحضور أحمد علي، محافظ الفيوم، والدكتور محمد البيلي، رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار نائبا عن الوزير، بحضور كثير من الأجانب من ألمانيا وهولندا وتركيا وسويسرا وأفريقيا.

 

وصرح أحمد عبد العال، مدير عام الفيوم، أن الحدث الفريد من نوعه يبدأ بتعامد الشمس على المقصورة الرئيسية واليمنى في قدس الأقداس ولم تتعامد الشمس على المقصورة اليسرى بسبب وجود مومياء التمساح رمز الإله (سوبك) إله الفيوم في العصور الفرعونية بالمقصورة اليسري والذي لا يمكن أن يتم تعريضه للشمس حتى لا تتعرض المومياء للأذى وإن هذه المومياء من المفترض أن تكون في العالم الآخر وأن الشمس تشرق على عالم الأحياء .

 

جدير بالذكر أن قصر قارون لا علاقة له بقارون الذي ورد ذكره فى القرآن الكريم، وإنما هو معبد من العصر اليوناني الروماني خصص لعبادة الإله سوبك وديونيسيوس، إله الخمر عند الرومان، بينما لم يطلق عليه قصر قارون إلا فى العصور الإسلامية لوجوده بالقرب من بحيرة قارون المجاورة له، والتي تم تسميتها بهذا الاسم لكثرة القرون والخلجان بها فأطلق عليها فى البداية بحيرة (القرون) وتم تحريفها إلى بحيرة قارون مع العلم بأن هذه البحيرة فى الأصل هي البقية الباقية من بحيرة موريس فى العصور الفرعونية.

You must be logged in to post a comment Login