الفقر مصنع الرجال

الفقر مصنع الرجال

عدسة: أسماء أشرف

بني سويف: أسماء أشرف

 

“الفقر مصنع الرجال” كلمة تتردد باستمرار في جميع وسائل الإعلام، فأطفال مصر محرومون من عيش حياة كريمة وخاصة في بني سويف، التي يضطر فيها الأطفال إلى ترك المدرسة وبدء العمل في سن مبكرة لعدة أسباب منها، حاجة الأسرة إلى المال أو عدم رغبة الطفل للاستمرار في الدراسة ورغبته في العمل لكسب لقمة عيش، فالأطفال يفكرون بمنطق” ليه هدرس وأذاكر وفي الآخر مش هلاقي شغل”، وعمل الأطفال في سن صغير يجعلهم تعساء ويفقدهم طفولتهم في سن مبكر. ورغم المحاولات المتعددة من قبل الحكومة لمنع ظاهرة عمالة الأطفال من خلال إقرار العديد من القوانين، إلا أن هذا لم يمنع استغلال الأطفال من قبل أصحاب العمل الذي يريدون تشغيل الأطفال لحصولهم علي مبلغ أقل من الراشدين.

 

ومن الواضح أن عمالة الأطفال لا يمكن القضاء عليها في يوم وليلة، نظراً لكثرة استغلال الأطفال في بني سويف، وحرمان أطفال المحافظة من عيش حياتهم الطبيعية كغيرهم من الأطفال في سنهم، فيجد الطفل نفسه مضطراً للعمل في سن مبكرة دون أن يحصل علي حقه الطبيعي في عيش طفولته والاستمتاع بها، وفي إحصائية للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عام 2011، تبين أن إجمالي عدد الأطفال العاملين في مصر يصل إلي مليون و594 ألف طفل في الفئة العمرية بين 5 و17 عاماً،وأن 87.4% من الأطفال العاملين يمنحون أجورهم لأولياء أمورهم، وتصل نسبة عمال الأطفال من الإناث 21% بينما تصل إلي 79% للذكور، وتتركز عمالة الأطفال في ريف الوجه القبلي بنسة 42.7% بينا تصل في ريف الوجه البحري إلى 40.8%.

 

You must be logged in to post a comment Login