الصعيد وسط حصار ‘‘نعم’’ للدستور

الاستفتاء على الدستور

الاستفتاء على الدستور

** حزب النور يطبع كتيب ‘‘شبهات وردود الدستور’’.. ومؤتمرات في كل مكان

**عمرو موسى وخالد يوسف وضياء رشوان في مؤتمر بالأقصر.. ومحافظ سوهاج ‘‘لم أقرأ الدستور لكن يكفي موافقة الأزهر والكنيسة عليه’’

**إحراق لافتات ‘‘النور’’ الداعية للتصويت بـ‘‘نعم’’ في الفيوم والوادي الجديد.. وهجوم على مؤتمر شعبي لتأييد الدستور في بني سويف

 

المندرة: رحاب عبد النعيم

ندوات هنا ولقاءات هناك، وحملات مُكثفة تنظمها الجهات المختلفة لدعم الدستور، في محافظات الوجه القبلي، إلا أن القرار الأخير في يد الأهالي، الذين ليس من السهل التنبؤ بما سيفعلون، فبالرغم من ضخامة عدد وطبيعة الحملات الداعمة للدستور بالصعيد، إلا أن استبيان على فئة صغيرة من أهله، أجرته ‘‘المندرة’’، شارك فيه 244 شخصًا، أوضح أن 43% (106) من زوار الموقع سيقاطعون الاستفتاء، في حين سيصوت 40% (98) بـ‘‘نعم’’، بينما سيرفض 17% (40) مشروع الدستور، وفي السطور التالية تعرض ‘‘المندرة’’ جزءًا من الفعاليات التي شهدها الصعيد للحشد للاستفتاء ودعم الدستور، وأبرز كواليسها.

 

استفتاء المندرة

استفتاء المندرة

في الفيوم، دعا المحافظ حازم عطية الله، المواطنين للمشاركة الإيجابية لإقرار الدستور، خلال مؤتمر شعبي لدعم مشروع الدستور الجديد، مساء أمس، بقرية نقاليفة التابعة لمركز سنورس، في مقر قصر الثقافة، كما شهد يوم الجمعة مسيرتين لأنصار جماعة الإخوان، للتنديد بالدستور الجديد، وقاموا بإحراق اللافتات التي تدعو للتصويت بـ‘‘نعم’’ في أرجاء المحافظة، في حين نظم حزب النور ندوة بعنوان ‘‘اعرف دستورك’’ بمقر قصر ثقافة طامية، في إطار حملة ‘‘نعم للدستور’’ التي ينظمها الحزب على مستوى محافظة الفيوم والجمهورية .

 

ومن جانبه، نظم حزب الوفد بالفيوم ندوة جماهيرية بعزبة ‘‘الشرايع’’ بمنشأة ‘‘بني عتمان’’ بسنورس للتعريف بالدستور، وتشجيع المواطنين على المشاركة الفاعلة في الاستفتاء.

 

وشهدت بني سويف عنفا من قبل بعض الأفراد، أفادت قوات الأمن أنهم تابعين لجماعة الإخوان المسلمين، حيث قاموا باقتحام إحدى القاعات بقرية الميمون التابعة لمركز الواسطي شمال المحافظة، والتي كان يقام فيها مؤتمرا شعبيا لتأييد الدستور، أمس.

 

وفي تصريحات صحفية، الأربعاء، قال الدكتور هشام توفيق، القيادي السلفي، ووكيل حزب النور ببني سويف، إن الحزب، عقد 120 مؤتمرًا جماهيريًا في 3 أسابيع، لتأييد الدستور، بلغ عدد الحاضرين فيها، 20 ألف شخص، ووزع الحزب، وفقا لتصريحات أعضاءه، 6 آلاف نسخة من الدستور علي المواطنين عقب صلاة الجمعة في مراكز المحافظة الإدارية السبعة.

 

وقامت أمانة الحزب بالمحافظة بطبع كتيب للرد على ما أسموه ‘‘شبهات وردود الدستور’’، يحتوى على تحليل مبسط لبعض المواد التي اعترض عليها شباب الحزب، و‘‘قراءة واضحة لهوية الدولة في الدستور الجديد’’، كما ذكروا، ويقوم أعضاء الحزب بتوزيع هذه الكتيبات على قواعده في القرى والمدن.

 

ومن ناحية أخرى أعلن حزب المؤتمر ببني سويف عن إطلاق حملة ‘‘حدد مستقبلك’’، أمس، بالتعاون مع عدة أحزاب وحركات سياسية أخرى، لتأييد الدستور، فيما ينظم الحزب، اليوم، مؤتمرًا جماهيريًا بالمنيا للتعريف بالدستور تحت عنوان ‘‘نعم تبني مصر’’، بحضور السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق ورئيس حزب المؤتمر الحالي، الذي حضر أيضا المؤتمر الشعبي لدعم الدستور، الذي نظمه الحزب بقرية أولاد علي التابعة لمركز المنشأة في سوهاج، بحضور المحافظ.

 

وانتقلت فعاليات حملة ‘‘إعرف دستورك’’ التي ينظمها حزب النور إلى المنيا، حيث أقام الحزب مؤتمرا جماهيريا في استاد المنيا الرياضي للحشد للتصويت بنعم على الدستور، كما تنظم إدارة الخدمات الفنية، قسم المسرح، بفرع ثقافة المنيا التابع لإقليم وسط الصعيد الثقافي، عرضا فنيا مسرحيا بعنوان ‘‘حكاوينا’’، يستمر حتى 12 يناير المقبل، في قرى ومراكز المحافظة، لتعريف المواطنين بأهمية المشاركة في الاستفتاء على الدستور.

 

وعقد حزب الكرامة بسوهاج، مساء أمس، مؤتمرًا جماهيريًا بالمجلس الشعبي المحلى، لمناقشة مواد الدستور، وحضر المؤتمر المهندس محمد سامي، رئيس الحزب، والفنان سامح الصريطي، وحامد جبر، عضو لجنة الخمسين، ورمضان محمد خليل، أمين حزب الكرامة بسوهاج، ووكلاء الوزارة ورؤساء الأحياء بالمحافظة، ودعا رئيس الحزب المواطنين بالتصويت بنعم على الدستور، وأضاف أن أهم مواده هي الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

 

واستقبلت سوهاج، مساء أس، مؤتمرًا للدعوة السلفية وحزب النور، بعنوان ‘‘نعم للدستور’’، بحضور الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، والدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور، والشيخ شريف الهواري عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية، وذلك بناحية قرية نجوع الصوامعة غرب بدائرة مركز طهطا، بدعوة من رجل الأعمال خالد طلعت عميد عائلة آل سليمان بالقرية.

 

وخلال اللقاء، قال مخيون إن الدستور الجديد أرسى قواعد الشريعة الإسلامية بشكل أفضل من الدستور البائد الذي كان ‘‘يهدف إلى تحقيق مصالح شخصية دون النظر إلى المصلحة العامة’’.

 

وبعد قراره برفض الدستور الجديد، نظم حزب مصر القوية بأسيوط، فاعلية لرفض الدستور الجديد ولصق منشورات على جدران الشوارع تحث المواطنين على رفضه وعدم التصويت لصالحه، وذلك بسبب اعتراضهم علي بعض بنود الدستور منها التعديل الذي أجراه رئيس الجمهورية على قانون مباشرة الحقوق السياسية والخاص بالسماح بالتصويت خارج المقر الانتخابي وتصويت الوافدين.

 

على الجانب الآخر، نظم الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، مؤتمرا جماهيريا بمركز ديروط؛ لتأييد الدستور ودعوة الجماهير إلى التصويت ب”نعم”، وذلك بحضور فريد زهران، نائب رئيس الحزب، وإيهاب الخراط، نائب رئيس الحزب، وباسم كامل عضو المكتب التنفيذي.

 

وعقب صلاة الجمعة أمس بسوهاج، قام ممثلون عن حزب النور السلفي بتوزيع ملصقات تحث على التصويت بنعم للدستور، لكنها قوبلت بالرفض والتمزيق من قبل بعض أنصار جماعة الإخوان والرئيس السابق، وخاصة أمام مسجد الهلالي، أحد أكبر مساجد المحافظة.

 

وفي قنا، نظم حزب الوفد والتجمع والمصري الديمقراطي بقنا، الخميس، مؤتمرًا جماهيريًا بحضور كريمة الحفناوي، رئيس الحزب الاشتراكي المصري؛ لتأييد ودعم الدستور والحشد للتصويت بنعم في الاستفتاء، بقرية الحراجية بمركز قوص قنا، فيما لم يغب حزب النور عن المشهد، ونظم بمفرده مؤتمرا جماهيرا لذات الغرض، بحضور نادر بكار، رئيس الحزب لشئون الإعلام، والدكتور مصطفى عبده أمين الحزب بقنا.

 

وشهد مساء الأمس، مؤتمراً جماهيرياً لدعم وتأييد مشروع الدستور الجديد، نظمه شباب قرية أصفون بالأقصر، بحضور اللواء عادل مهران، نائب السكرتير العام ومحمد أبو حسوب، رئيس مجلس مدينة إسنا، وإيهاب الخولي، منسق التيار الديمقراطي، وعلي الفيل، المتحدث الرسمي لحملة شركاء التوعية، وعصام الشريف، منسق الجبهة الحرة، ومحمد بسطوي، نقيب الأئمة، ومحمد طلعت، منسق حملة تعريف الدستور بجنوب الصعيد.

 

وزع المنظمون مطويات تتضمن مواد النسخة الأصلية من الدستور، كما دعوا الفريق عبد الفتاح السيسي للترشيح لرئاسة الجمهورية. وتشهد المحافظة أيضا، اليوم، مؤتمرا لدعم الدستور بحضور ثلاثة من أعضاء لجنة الخمسين، وهم عمرو موسى، وضياء رشوان، نقيب الصحفيين، والمخرج خالد يوسف، وممثلي الأزهر والكنيسة في اللجنة، كما تداولت بعض المواقع الرياضية أن جمال علام، رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، سيحضر المؤتمر.

 

وبدأت تحركات حزب النور هذه المرة مبكرة، فسبق غيره من الأحزاب في الحشد للدستور بمحافظة الأقصر، حيث أقام مؤتمره الجماهيري أواخر ديسمبر الماضي، بالاشتراك مع الدعوة السلفية، تحت مسمى ‘‘الدستور والواقع’’.

 

وأثارت تصريحات الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، التي قالها خلال المؤتمر الجماهيري الذي عقده الحزب بمقر قصر ثقافة أسوان، تحت شعار ‘‘نعم للدستور’’، جدلا واسعا، حيث قال ‘‘إن من سيشارك في الاستفتاء المقبل بإخلاص النية لله تعالى، فإنه مأجور سواء أصاب أو أخطأ’’، ما اعتبره البعض خلطا للدين بالسياسة.

 

وأعرب حسين عبد الرازق، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع، وعضو لجنة الخمسين، عن اعتقاده بأن الشعب المصري سيصوت بنعم لصالح الدستور وبنسبة تقترب من 80%، وذلك خلال المؤتمر الذي أقامه الحزب لدعم الدستور في أسوان، أمس، بحضور الكاتب الصحفي نبيل زكى، المتحدث الرسمي للحزب، ومجدي شرابية، أمين عام الحزب، وهلال الدندراوي، نائب رئيس الحزب، وناقشوا خلال المؤتمر مواد الدستور الجديد والفرق بينه وبين دستور 2012، و‘‘أهمية التصويت بنعم’’.

 

كان لتكثيف ‘‘النور’’ حركته لدعم الدستور في الوادي الجديد، مردودا عنيفا من قبل مجهولون بإحراق لافتاته الخاصة بالدعاية للتصويت بنعم، بشوارع وميادين مدينة الخارجة، ورفض الحزب تحرير محاضر أو توجيه اتهامات إلى فصيل معين، بينما أشار بعض أعضاءه إلى أن مرتكب الواقعة هو التحالف الداعم للإخوان. ومن جانبه، أكد مؤمن مرعي، أمين حزب النور في الوادي الجديد، في تصريحات صحفية أمس، أن أعمال الحشد للتصويت على الدستور، التي يقوم بها الحزب مستمرة حتى يومي الاستفتاء، وتشمل كل مراكز الوادي الجديد الخمسة.

 

ويزور اليوم الوادي الجديد، الدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور، والدكتور محمد إبراهيم منصور، عضو مجلس رئاسة الحزب وعضو لجنة الخمسين، لتنفيذ لقاءً شعبيا لجميع شباب المحافظة، من أجل التعريف بالدستور ودفع المواطنين للتصويت بنعم عليه.

 

مع اقتراب موعد الاستفتاء، بدأت حملة تمرد بالوادي الجديد تكثيف حملتها الدعائية، لحشد أهالي المحافظة ودعوتهم للخروج والتصويت بنعم، حيث قام نشطاء الحملة بتوزيع المنشورات ووضع الملصقات في الميادين والشوارع الحيوية بمدن المحافظة.

 

وفي مشهد بارز، توقف اللواء محمود خليفة، محافظ الوادى الجديد، أمس، بموكبه أثناء عودته من أحد اللقاءات بالإذاعة المحلية بحي الزهور بمدينة الخارجة، والتي انطلقت منها مسيرة تأيد الدستور الجديد، وشهد بداية انطلاق المسيرة المؤيدة للدستور، التي دعت إليها رابطة أهالي الحي.

 

ومما اعتبره الكثيرون شكلا من أشكال خلط الدين بالسياسة، وعودة لأساليب مرفوضة، دعت بعض الرموز القبطية بالمحافظات للتصويت بنعم على الدستور، وشارك ممثلو الكنائس في معظم الندوات واللقاءات الجماهيرية التعريفية بالدستور والداعية للموافقة عليه، حيث نظمت الكنيسة الإنجيلية بالفيوم، بالاشتراك مع قصر ثقافة الفيوم، في الخامس من يناير، أمسية ثقافية متنوعة شملت توعية وتعريف بالدستور.

 

وقال الأنبا غبريال، مطران بني سويف، إن ‘‘نعم للدستور قد رسمت نفسها أمام المصريين بعد قراءة مواده، ودعا أبناء الكنيسة والشعب المصري إلى الخروج للاستفتاء يومي 14 و15، للتأكيد على خارطة المستقبل التي أرساها المصريون في ثورة 30 يونيه’’، مشيرًا إلى أن خروجهم ‘‘سيجعل مصر ليست أم الدنيا فقط وإنما ستكون ست الدنيا’’، وذلك خلال عظته بقداس عيد الميلاد، في السابع من يناير، بمطرانية بني سويف، بحضور المحافظ المستشار مجدي البتيتي.

 

ومن أبرز التعليقات التي صاحبت الاستفتاء على الدستور، من قبل الشخصيات العامة والمسئولين، كان تصريح اللواء محمود عتيق، محافظ سوهاج، الأربعاء، ضمن مؤتمر الحملة الوطنية للتعريف بالدستور في محافظات الصعيد، فبالرغم من تأكيده على أن ‘‘الدستور الجديد أرسى حقوق المواطنة، وساوى وأعطى جميع الحقوق لكل فئات المجتمع’’، فإنه عاد وأشار إلى أنه لم يقرأ الدستور، ولكن ‘‘يكفيه اتفاق الأزهر والكنيسة عليه’’.

 

الملحوظ في تلك المرة، أن الاستفتاء محاط بالعديد من قوى الدفع، فالأحزاب والقوة السياسية والشعبية، وكذلك بعض الجهات الرسمية والدينية، لم تفوت أي فرصة لدعم الدستور، وعملت بكل قواها لتمريره، لا سيما في محافظات الصعيد، التي تحتوي على كتلة تصويتية كبيرة.

 

الأكثر انتشارا وتأثيرا بين حملات الدعاية للمشاركة في الدستور، كان الفيلم الوثائقي الذي أخرجته ساندرا نشأت، بعنوان ‘‘شارك’’، والذي ظهرت فيه آراء الكثيرين من بسطاء الشعب، حيث طاف فريق عمل الفيلم بين محافظات الجمهورية كلها، وبدت الآراء غير متنوعة، حيث عكست معظمها الموافقة على الدستور، وخاصة في الصعيد، وتحديدا الأقصر وأسوان، المدينتان السياحيتان، حيث يأمل الأهالي بهما عودة السياحة، ويراودهم حلم الاستقرار.

 

شاهد الفيلم

 

You must be logged in to post a comment Login