الشيخ “أبو المواجير” بطل قتال الإنجليز في “تزمنت الشرقية”

بني سويف: عماد حمدي

تقاليد ما زالت تسيطر علي عقول البعض بقرية تزمنت الشرقية ببني سويف المعروفة بأرض ثوار 1919, حيث يرقد الشيخ أبو المواجير الذي يعتبرونه صاحب روحانيات ويحرصون على زيارة ضريحه.

 

يقول عزام أحمد حسين, صاحب محل, بجوار ضريح الشيخ أبو المواجير، أن الأهالي نقلوا عن آبائهم وأجدادهم معلومات عن الشيخ مرزوق وأنه كان شاب صغيرا, عابد لله مخلص في عبادته ولد في بلده “بني مأمون” لينشأ في عبادة الله مخلصا لوطنه أيام الأحتلال, فيظل يدافع عن بلده حتي بعد مماته فلا يجرؤ لص وقتها علي دخول القرية خوفا من الشيخ مرزوق.

 

ويضيف عبد الحميد علي, معاش دبلوم معلمين, أن ضريح الشيخ مرزوق والمسمي”أبو المواجير” يعود لوالٍ من أولياء الله الصالحين، كان يدعى حامي القرية من اللصوص حيث كان يتصدى لمن تسول له نفسه الهجوم على القرية وسرقة موانيها من مال وذهب، ببناء سد وشل حركتهم.

 

والضريح المرخص له منذ عام 1937 للشيخ مرزوق الذي شارك في معارك كثيرة, وترجع تسميته لـ”أبو المواجير” كونه اختفي تحت المواجير الفخارية في إحدى هذه المعارك، وعند وفاته دفن تحت المواجير.

 

ويحكي عبد الحميد أنه أثناء الاستعمار الانجليزي علي مصر، ذهبت قوة من الإنجليز إلي قرية تزمنت الشرقية للقبض علي أحد الفدائيين ويدعى محمد الزعيري, فدخلوا القرية لتخريبها ونهبها, وسمعوا من آبائهم أنهم وجدوا عنق رأس إنجليزي علي قبره, وبعد ذلك قام رئيس المجلس القروي بإزالة هذه المواجير وبني حوله سور.

 

ويوضح أحمد محمد حسين, بالمعاش, أنهم منذ ولادتهم وهم يرون هذا الضريح, ويرون آبائهم وآجدادهم, يشعلون الشموع في هذا المقام كل خميس للشيخ مرزوق. وأثناء ثورة25 يناير, أراد بعض الشباب هدم الضريح لإقامة مستوصف طبي ولكن أهالي القرية منعوهم وتصدوا لهم، وقاموا بتوصيل الكهرباء إلي الضريح ووضعوا له بابا حتي لا يدخل اللصوص إليه.

 

حفلت القرية طوال شهر مارس 1919 بثورة غاضبة ضمت من أبطال الثورة حسين منتصر ورفاقه من المخططين لها, كما كان من أبطال مواجهتها محمد شحاتة الزعيري الشهير بأبو عمران. وخرجت القرية عن بكرة أبيها يوم الثورة في منتصف مارس خلف منتصر والزعيري, لقربها الشديد من عاصمة المحافظة تحمل السلاح والعصى والفؤوس وتردد خلف الزعيري، أحد أبطال الثورة، هتافات الإستقلال التام أو الموت الزؤام, حتي تلاحمت جموعها في ميدان حارس وميدان المديرية وشارع الرياضى وجسر البحر مع جموع الثوار من كل مكان.

 

 

One Response to الشيخ “أبو المواجير” بطل قتال الإنجليز في “تزمنت الشرقية”

  1. sarasalem 8:49 مساءً, 1 سبتمبر, 2013 at 8:49 مساءً

    روووووووووووعه الي الافضل ياعماد

You must be logged in to post a comment Login