“السيسي” آخر الشخصيات في مسلسل صناعة الأبطال

**إطلاق إسمه على مسجدين وساحة انتظار ومائدة إفطار وفريق كشافة بدشنا

**أهالي يحتفلون بعيد ميلاد السيسي في 30 يناير القادم ويعتبرون مولده الحقيقي يوم عزل مرسي

 

قنا: سعيد عطية

اعتاد المصريون على تعظيم الناس في المواقف التي تتماشى مع أفكارهم وآرائهم ، وآخر من عظمته الجموع كان الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، بعد عزله للدكتور محمد مرسي، فقاموا بتفويضه علي بياض لإدارة البلاد والعباد ، ومنحوه وحده وسام النضال في مواجهة جماعة الإخوان المسلمين وأنصار عودة مرسي إلى الحكم باعتباره رئيسا منتخبا.

 

في صعيد مصر وتحديدا في قنا، أطلق الأهالي اسم السيسي على مسجدين؛ الأول وضعوا الأساس له قبل الثلاثين من يونيو، وفي الثالث من يوليو وعقب بيان السيسي بعزل مرسي، قرر الأهالي القائمين على المسجد في نفس اللحظة أن يطلقوا عليه اسم السيسي، بينما الثاني تحت التأسيس وهو في مدينة دشنا.

 

حسين عبد الحكيم موظف بالشباب والرياضة، وأحد القائمين على المشروع قال إن الفكرة جاءت كمشروع خدمي في الأساس باعتبار أن موقع المسجد سيخدم المسافرين على الطريق من القاهرة إلى أسوان، والذي لا يوجد به خدمات من مدينة نجع حمادي حتى قنا، كما سيخدم أبناء مدينة دشنا خاصة البنات التي تسافر إلى الجامعة وإلى العمل بالبلدان المجاورة. وأضاف: “حتى 30 يونيو لم نكن حددنا اسم المشروع لكن بعد الأحداث التي جرت في مصر، وخروج الفريق السيسي بالبيان قررنا أن نطلق على المشروع اسم السيسي”.

 

والمشروع مقام على أرض تابعة للري كانت مهملة وبها نباتات عشوائية، اتفق الأهالي على تنظيفها وتجميلها وإقامة المسجد بها كما سوف يتم بناء عدد من دورات المياه خدمة للطريقة وساحة انتظار للركاب، وعدد من كولديرات الماء. وأوضح عبد الحكيم أن المشروع قائم على الجهود الذاتية للأهالي بالكامل، بمساهمة من إحدى الشركات المحلية بالخشب المطلوب وبرعاية من إحدى مراكز الشباب وبتكلفة إجمالية بلغت 25 ألف جنيه.

 

وأشار عبد الحكيم إلى أن أبرز الذين بدأوا الفكرة هما شابان توفاهما الله قبل أن يشاهدا المشروع على أرض الواقع، هما محمد طنطاوي، سائق سيارة نقل، وعرفات محمد، وكان مقررا افتتاح المشروع منذ أسابيع بحضور داعية إسلامي كبير لكن للظروف الأمنية في دشنا تم إلغاء الحفل.

 

ونفى عبد الحكيم أن تكون القوات المسلحة مشاركة في المشروع، قائلا “في أحد أيام رمضان كان عميد جيش مسافرا على الطريق وشاهد المسجد فتوقف بسيارته وتناول معنا الإفطار فعلى مائدة إفطار تحمل اسم السيسي وتقدم لنا بالشكر نيابة عن القوات المسلحة بشكل شخصي”. وأكد عبد الحكيم إن المائدة الموجودة في رمضان سوف تظل كل عام تحمل اسم الفريق السيسي مؤكدا أن المشروع ليس له أي غرض سياسي.

 

وتدخل أحد الحضور قائلا إنهم سيطلقون إسم السيسي على كل شئ معلنا عن إقامة احتفال بميلاد السيسي يوم 30 يناير القادم قائلا إن يوم ميلاده الحقيقي هو يوم إلقاء البيان، فـ”الناس عرفته من البيان وأي حد يحمي البلد نعمله عيد ميلاد”.

 

وعاد عبد الحكيم وقال إن فريق الكشافة بمركز شباب العزازية الذي يرعى المشروع كان يحمل اسم الفراعنة وتم تغيير إسمه ليصبح فريق السيسي.

 

ويفسر أخصائيو العلوم الإجتماعية هذه الحالة على أنها احتياج لدي النفس البشرية لعنصر الكاريزما التي تعود المصريين على حبها. وتقول هبة أحمد حسن، أخصائية العلوم الاجتماعية والإنسانية، أن السيسي يتمتع بكاريزما خاصة كان يفتقدها مرسي، موضحة أن القائد العسكري يمتلك موهبة التحكم في نبرة الصوت أثناء الخطاب وهذه من فن الخطابة التي يفتقدها الكثير من السياسيين الذين لا يستطيعون الوصول للجماهير، مشيرا إلى أنه يتمتع بخبرة المخابرات فهو شخصية كتومة يكمن أكثر مما يظهر، ويظهر ما يريده فى الوقت المناسب، وأن هذه الصفات جعلت الكثير من المصريين يضعوه في موقف البطولة أو الشهامة، لكن هناك الكثيرين مما يرفضون ذلك من منطلق رفض حكم العسكر، مما سيؤدي لمواجهة الثوار لبعضهم بعد زوال نظام حكم جماعة الإخوان المسلمين.

 

 

One Response to “السيسي” آخر الشخصيات في مسلسل صناعة الأبطال

  1. rania 4:39 مساءً, 17 أغسطس, 2013 at 4:39 مساءً

    تحفة

You must be logged in to post a comment Login