بالفيديو: المتحدث باسم الداخلية “عقب تفجيرات الفيوم”: الإخوان يقتلون أنفسهم

المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية أثناء المؤتمر

المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية أثناء المؤتمر

المندرة: منة الله محسن

استكمالا لسلسلة الانفجارات التي بدأت منذ رحيل الرئيس الأسبق، محمد مرسي، عن الحكم، انفجرت أمس مزرعة مركز “أبشواي” بالمحافظة وهي ملك أحمد عرفة عبد القادر، ينتمي لجماعة الإخوان، وقال اللواء هاني عبد اللطيف، المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية، في مؤتمر صحفي عقده اليوم: “نتج عن الانفجار انهيار مبنى المزرعة بالكامل ومصرع 4 أشخاص تم تحديد هوية اثنين منهما وهما: الإخواني حفني محمود محمد سيد، الإخواني عبد الله محمد رجب، وتبين أن مالك المزرعة شقيق القيادي الإخواني سيد عرفة عبد القادر، مسئول الجماعة بالمركز، المشرف على لجنة تنظيم العمليات النوعية للإخوان بالفيوم، وتم ضبط 39 عبوة ناسفة جاهزة للتفجير”.

 

وأعلن عبد اللطيف خلال المؤتمر عن ضبط صاحب المزرعة سابقا في قضية اقتحام وحرق مركز شرطة أبشواي وحبسه على ذمة القضية وأخلاء سبيله بعدها،ثم استعرض الحالة الأمنية خلال الأيام القليلة الماضية قائلا: “تكثف الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية متابعتها لإحباط مخططات تنظيم الإخوان الإرهابي حيث رصدت خلال الأيام الماضية توالي المحاولات الخسيسة لجماعة الإخوان لترويع المواطنين ونشر الفزع في الشارع المصري من خلال إحداث حالة من الفوضى والعنف وزرع العبوات المتفجرة بعدد من المناطق”.

 

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية على وقوع عدة انفجارات خلال الساعات الأخيرة أسفرت عن مصرع عناصر إخوانية حال قيامهم بتصنيع العبوات الناسفة أو حال تنفيذهم لعمليات إرهابية باستخدام تلك العبوات، مؤكدا أن رجال الشرطة يبذلون جهودا كبيرة لمواجهة هذه العمليات الخسيسة الجبانة، حسب وصفه.


وأشار عبد اللطيف إلى عدم صحة ما نشرته قناة “الجزيرة” عن مقتل أحد عناصر الإخوان في اشتباكات مع قوات الشرطة في مظاهرات، مؤكدا أنه قتل أثناء تفجيره مزرعة الفيوم، وواصفا ممارسات قناة “الجزيرة” بـ “الإرهابية”.

 

وأنهى المتحدث باسم وزارة الداخلية لقاءه مع الصحفيين قائلا: “الشعب المصري العظيم وأجهزته الأمنية لم ولن تثنيهم هذه الأعمال الإرهابية الجبانة عن مواجهة عناصر الشر والإرهاب واستكمال مسيرة الحركة الديمقراطية”، وطالب المواطنين باسم وزارة الداخلية، بالتعاون مع أجهزة الأمن لمحاصرة هذه العناصر التي تستهدف النيل من أرواح أبناء الوطن وتهدد أمنهم، وضرورة الإبلاغ الفوري عن أية معلومات أو عناصر محل اشتباه أو تثير الشكوك، حسب وصفه، مؤكدا على فقدان جماعة الإخوان قدرتها على الحشد بالشارع المصري.

 

والجدير بالذكر، أنه يوم الخميس الماضي وقع انفجار لعبوتين بشقة بأحد عقارات “كرداسة” بالجيزة، وأسفر عن مصرع اثنين من عناصر لجنة العمليات النوعية بجماعة الإخوان بالمنطقة أثناء تجهيزهم للمتفجرات، وعثر بالشقة على 26 دائرة كهربائية وكمية كبيرة من الأدوات المستخدمة في تصنيع المتفجرات.

You must be logged in to post a comment Login