“الخير في أمتي” من برنامج إذاعي إلى جمعية خيرية

 

 


**مدير عام الإذاعة: برامج المساعدات تلقى اهتمام المستمع ومجتمع الوادي متكافل
**مواطنة من الوادي الجديد: بستنى رمضان ييجي علشان أستاذ أحمد يديني اللي فيه النصيب

 

الوادي الجديد: محمد حسنين

الخير في أمتي هو جزء من حديث لرسول الله محمد، صلى الله عليه وسلم، لكن في الوادي الجديد هو برنامج إذاعي بإذاعة المحافظة يساعد الأغنياء على الوصول إلى الفقراء، بدأ منذ 15 عاماً، وتحول في عام 2007 إلى جمعية خيرية، بفضل مجهودات الراحل أحمد مختار، محافظ الوادي الجديد الأسبق، واستمرت الجمعية والبرنامج معاً إلى الآن في دعم فقراء المحافظة في رمضان وغيره من الشهور، وسط ترحيب كبير من الأهالي.

 

يقول أحمد نافع مقدم البرنامج إن فكرة البرنامج بدأت بتقديم المساعدات للأسر الفقيرة والمرضى وكبار السن من خلال مساعدات أهل الخير.

 

ويضيف نافع: “البرنامج تحول إلى جمعية في عام 2007 في عهد المرحوم احمد مختار، محافظ الوادي الجديد الأسبق، والذي كان يتابع حلقات البرنامج يوميا، ودعاني مرة من المرات عندما استمع لحالة مرضية محتاجة وطلب منى أن يكون للبرنامج جمعية ترعى البرنامج وتدعمه من خلال الجمعيات الأخرى بالقاهرة، ورجال الأعمال القادرين وبالفعل بدأت الفكرة تتبلور في إشهار جمعية الخير في أمتي للمساعدات الخيرية”.

 

ويشير نافع إلى أن برنامج الخير في أمتي بإذاعة الوادي الجديد يعد من أهم برامج الخير الذي يقدم على موجات الإذاعة لأنه يلتقي بالحالات ويدعمها، ويوجه المجتمع لدعمها.

 

ويقول نافع أن البرنامج يذاع قبل قرآن المغرب في رمضان باسم “الخير في أمتي” وفي غيره باسم “الناس للناس”، وأن المستمعين يتواصلون مع الحالات المحتاجة بشكل مباشر عن طريق البرنامج.

 

ويقول ممدوح قطامش، فني صوت بالإذاعة، إنه حريص على عمل المونتاج للبرنامج لأنه يعرف الحالات المحتاجة ويوجه الناس لدعمها.

 

ويقول الحاج زمال عبد النبي، من محبي الإذاعة، إن البرنامج يساعده في الوصول إلى الحالات التي تحتاج إلى مساعدة ليدعمها، وانه حريص على متابعه حلقات البرنامج، ومعجب بطريقة المذيع في عرض الحالات.

 

وتقول الحاجة شفيقة: “أنا بستنى رمضان يحيني الأستاذ أحمد ويعطيني اللي فيه النصيب، الله يسعده وكفاية عليا أنه بيسأل عنى”.

 

ويضيف سيد حسين، مستمع، أنه يتأثر بالبرنامج جدا، وأنه يبكي عندما يسمع ظروف الناس الصعبة.

 

ويقول خالد أحمد حسن رئيس مجلس إدارة جمعية الخير في أمتي، إن السبب في إشهار جمعية لبرنامج إذاعي على موجات إذاعة الوادي الجديد هو جهود المحافظ السابق المرحوم أحمد مختار، لاهتمامه بما يقدمه البرنامج من حالات تحتاج إلى مساعدات مالية، وعينية، ويضيف أن الجمعية استطاعت أن توقع بروتوكولات مع جمعية الأورمان، ومعهد العيون،وتقدم أيضاً أطراف صناعية لحالات البتر، وهى تسعى لخدمه أبناء الوادي الجديد.

 

ويقول عاطف شوقي مدير عام إذاعة الوادي الجديد، إن برامج المساعدات بالإذاعة في رمضان تلقى اهتمام المستمع، وأن الإذاعة تقدم برنامج “لست وحدك” إلى جانب برنامج “الخير في أمتي”، وهى برامج تلتقي بالحالات الفقيرة وتوجه المجتمع لمساعدتها، مشيراً إلى أن مجتمع الوادي الجديد متكافل، ويدعم الحالات التي تحتاج إلى مساعدة.

 

(ويمكنك الاستماع لإذاعة الوادي الجديد عبر القمر الصناعي “نايل سات” من خلال تردد 11843).

 


You must be logged in to post a comment Login