الخال الأبنودي.. تخلى عن ثوريته أم يبحث في السيسي عن عبد الناصر؟

عبد الرحمن الأبنودي

عبد الرحمن الأبنودي

** وائل عباس للأبنودي: يا ريت كنت مت!

** اتهام الأبنودي لشباب الثورة بإطلاق شائعة وفاته تثير استياء العديد

 

المندرة: جهاد الشبيني

تحول واضح في مواقف الشاعر الصعيدي عبد الرحمن الأبنودي الثورية يستشعره بعض الشباب الذين كانوا يعتبرون أشعاره صوت الأمة الصادق ولسان الثورة النابض، ويرونه يحيد عنها الآن بمواقفه المؤيدة لعبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.

 

الخال الذي كان يهتف: “احنا الصوت ساعة ما تحبوا الدنيا السكوت.. احنا شعبين شعبين.. أنتم الخونة حتى لو خاني ظني.. أنتم بعتم الأرض بفاسها بناسها في ميدان الدنيا”؛ القصيدة التي غنتها فرقة كايروكي، أصبح الآن الأبنودي الذي يصف إطاحة السيسي للإخوان بالـ”الوقفة الجبارة التي وحد بها الناس في أرجاء الجمهورية”.

 

الأمر الذي يطرح تساؤلًا في العديد من أذهان الشباب الذين تعلقوا بالشاعر القناوي ويعتبرونه رمزًا للثورة؛ وهو: هل تخلى الخال عن مبادئه الثورية المعارضة للحكومات الفاسدة أم أنه يرى أن السيسي خليفة للرئيس الراحل جمال عبد الناصر؟

 

ريم راضي، إحدى هؤلاء الفتيات، عبرت عن استيائها من خلال صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قائلة: بتقهر لما بسمع قصايد الأبنودي أو أتفرج على مسرحيات محمد صبحي. ليه يا جدعان عملتوا في نفسكم كده؟ كنتوا سكتّوا وحافظتوا على صورتكم في مخيلتنا أحسن.

 

“يا ريتك كنت مت”

وسرعان ما ارتفعت حدة النبرة المستخدمة في مهاجمة الأبنودي إلى أن وصلت لحد تمني الموت، الأمر الذي عبر عنه الناشط السياسي وائل عباس، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قائلًا: “يا ريتك كنت مت”.

 

وقد جاء هذا التعليق شديد الحدة على أثر مقالة كتبها الأبنودي في صحيفة “الأخبار” يمدح فيها خطاب السيسي، الذي ألقاه أثناء الاحتفال بحفر قناة السويس الثانية، قائلًا: “خطاب السيسي به تلقائية تختبئ ورائها عقليه مدبرة منظمة تكشف عن كل صغيرة وكبيرة بعمق وسلاسة وخفة ظل ورجولة ثورية”، حسبما جاء في المقالة.

 

“السيسي مش ناصر يا خال”
واستمرت ردود الأفعال المستنكرة لموقف الأبنودي تجاه السيسي، ولاسيما بعد أن أعطى الأبنودي صوته للسيسي في الانتخابات الرئاسية، واضعًا صورته على ملابسه أثناء عملية التصويت، باعتباره “منقذ مصر”، حسبما وصفه الأبنودي في تصريحات صحفية أدلى بها لجريدة العرب اللندنية الشهر الماضي.

 

الأمر الذي علق عليه محمد الحسيني، عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قائلًا: “بوصلتك للحق والباطل محتاجة تتظبت. السيسي مش ناصر يا خال”.

 

“عايزينك تعيش علشان تندم”

وجاءت شائعة وفاة الأبنودي في بداية الشهر المنصرم لتزداد تعليقات الشباب المستاءة ضده، حيث علق مالك عدلي، الناشط الحقوقي، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، على خبر وفاته، قائلًا: “صدقني عايزينك تعيش أكتر علشان تندم”.

 

كان لتعليق الأبنودي على شائعة وفاته من أن شباب الثورة هم المسؤولين عن شائعة وفاته حينما قال: “بعض المضللين والملعوب بعقولهم ممن يطلقون على أنفسهم شباب الثورة هم وراء شائعة وفاته التي انتشرت أمس بصورة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي” في زيادة حدة التعليقات.

 

عمرو إمام، أحد الشباب الذي استفزه تعليق الأبنودي على شائعة الوفاة، فعبر عن استيائه من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مستنكرًا: “يا جدعان الراجل كبر وبيقول كلام غريب”.

 


موضوعات ذات صلة

2 Responses to الخال الأبنودي.. تخلى عن ثوريته أم يبحث في السيسي عن عبد الناصر؟

  1. واحد صعيدى 7:40 صباحًا, 17 يناير, 2015 at 7:40 صباحًا

    يلزم تصيح لقب الابنودى كالاتى:
    حذف حرف الالف الثانية من كلمة “الخال” واضافة حرف الواو بدلا منها
    لان هذا هو لقبه الحقيقى

  2. واحد صعيدى 7:48 صباحًا, 17 يناير, 2015 at 7:48 صباحًا

    يلزم تصحيح لقب الابنودى كالاتى:
    حذف حرف الالف الثانية من كلمة “الخال” واضافة حرف الواو بدلا منها
    لان هذا هو لقبه الحقيقى

You must be logged in to post a comment Login