الحنطور.. فسحة السياح على نيل أسوان “خارج الخدمة”

كاميرا: يسرا علي

كاميرا: يسرا علي

**الحصان لا يجد طعامه اليومي الذي يكلف صاحبه 40 جنيها ويأكل من الحدائق ويصاب بديدان في البطن

 

أسوان: يسرا على

الحنطور.. من أهم ما يحرص السائح عليه فى برنامج زيارته للتنزه على نيل أسوان، لكن مع ركود الحال، اختفت الحناطير من كورنيش النيل بأسوان.

 

يقول الريس أشرف إن انعدام السياحة تسبب لهم فى خسائر فادحة حيث توقفت الحركة منذ أكثر من خمسة أشهر تقريباً، موضحاً أن الحنطور بات يخرج فى جولة مع زائر مرة كل ثلاث أسابيع بعكس السنوات الماضية التى كان العمل فيها طوال اليوم، وانعكس الوضع على الحصان نفسه الذي لم يعد يملك طعامه مع جفاف مصدر رزق صاحبه، حيث يكلف طعام الحصان 40 جنيه يوميا، الأمر الذي دعا صاحبه إلى ترك الحصان في الحدائق لأكل الحشيش والذى يسبب له مرض الديدان فى البطن.

 

ويضيف أن أعضاء نقابة الحناطير بأسوان لم يساندوهم فى تلك الأزمة لحلها بالرغم من مطالباتهم المستمرة لهم لحل المشكلة وعرضها على المسئولين لكن دون جدوى، مشيراً إلى أنهم ينحازون لأصحاب حناطير معينين عند وصول مركب نيلى عليها فوج سياحى مما يضيع حقوق صاحب الحنطور الذى لا يوجد له دخل سوى تلك المهنة.

 

يقول أشرف: “السياحة هتحتاج وقت طويل علشان ترجع ومظاهرات مؤيدي مرسي لازم تقف علشان السايح مش هيروح دولة أوضاعها السياسية والأمنية غير مستقرة”، بينما يشعر الريس إبراهيم بالتفاؤل شريطة عودة الأمن.

 

ويؤكد يوسف فوزى، أحد أعضاء نقابة النقل البطئ “الحنطور” بأسوان، أنه يوجد بالمحافظة حوالى 278 حنطور مرخص ومتوقف منذ فترة عن العمل بسبب ركود السياحة، موضحاً أن النقابة تسعى للقاء العديد من المسئولين لحل المشكلة لكن دون جدوى. وينهي قائلا: “طالبنا كثيرا بعمل موقف خاص للحناطير وتوفير علف للحصان ولم يصلنا الرد حتى الآن”.

 

You must be logged in to post a comment Login