البوابات الإلكترونية.. نافذة الجامعات للتواصل مع المجتمع

جانب من المؤتمر

كاميرا: عماد حمدي

بني سويف: عماد حمدي

أصبحت البوابات الإلكترونية للجامعات هي نافذتها ووجهها الأول أمام العالم، بالإضافة إلى مساهمتها في تنمية وخدمة المجتمع، ودورها في التوفير والإتاحة الفورية للبيانات والمعلومات، وإيماناً من الجميع بأهمية هذه البوابات، نظمت جامعة بني سويف أمس مؤتمرها الدولي الثالث، تحت عنوان “دور البوابات الالكترونية بالجامعات في النهوض بالبحث العلمي لخدمة المجتمع وتنمية البيئة”، للتعريف بأهمية البوابات الإلكترونية في إثراء المفهوم العلمي والثقافي, ودورها في التغيير السريع من خلال اعتماد المؤسسات على استخدام تقنية الاتصالات والمعلومات، لتضيف إلى بيئة العلم وتطوره إيجابيا, وتزيد في الإنتاجية والجودة, وذلك بالاشتراك مع اتحاد الجامعات العربية.

 

ولأهمية البوابة الإلكترونية في تواصل الجامعة مع المجتمع، ولكي ترتقي أي جامعة إلى التصنيفات العالمية للجامعات، أصبح من المحتم عليها أن ترفع ميزانياتها في تطوير البوابة الالكترونية لها، واستخدام الطاقات البشرية المدربة والمتقدمة المستوى, فلا بد أن تشمل البوابات كل ما يتعلق بسوق الالكترونيات، من خدمات عامة وبريد الكتروني وأخبار عالمية وخاصة في مجال نشر الأبحاث العلمية.

 

وقال أمين لطفي السيد, رئيس جامعة بني سويف, خلال المؤتمر إن العالم اليوم يتسم بالتغير السريع والملحوظ من خلال اعتماد المؤسسات على استخدام تقنية الاتصالات والمعلومات، مشيراً على أن الجميع أصبح يطلق على المجتمع اليوم “مجتمع المعلومات والمعرفة، وأن البوابات الإلكترونية هي أحد الظواهر التقنية والحديثة نسبيا، والتي بدأت تأخذ مكانها بشكل قوى في المنظمات والمؤسسات المعاصرة، وتقدر بعض المصادر أن مجموع الفرص الاستثمارية لسوق البوابات، وصل إلى 9.9 مليار دولار أمريكي، بحسب قوله.

 

وتساهم البوابات الإلكترونية بشكل فعال في نشر الأبحاث العلمية، وتعمل الدول على تطويرها بزيادة ميزانية البحث العلمي، فالدول الغربية تنفق 6% من الدخل القومي على البحث العلمي، وتنشر الولايات المتحدة الأمريكية 35% من النشر العلمي في العالم، كما تعمل الدول المتطورة على توفير البيئة العلمية المناسبة، حتى تستغل عقول علمائها بدلا من ذهابهم إلى بيئات علمية أخرى.

 

ومع تزايد أعداد الجامعات بالعالم العربي، الذي وصل إلى ستمائة جامعة، بها ملايين الطلبة والطالبات، ومئات الآلاف من الأساتذة، طالب الدكتور سلطان أبو عرابي، أمين عام اتحاد الجامعات العربية، بضرورة الاهتمام بالبحث العلمي لمواجهة التحديات، وموائمة مخرجات التعليم بإخراج الكوادر القوية.

 

وتناول المؤتمر 21 بحثا من أعضاء هيئة التدريس حول دور البوابة الإلكترونية في النهوض بالبحث العلمي, حيث قدم ناصر أبو زيد الكشكي, أستاذ بكلية الآداب جامعة سوهاج، بحثا يتضمن واجهات الاستخدام للبوابات الأكاديمية، ودروها في الخدمات التعليمية, بغرض تقديم نموذج لبناء بوابة أكاديمية عربية, حيث تناول البحث دراسة نشأة البوابات الأكاديمية وطرق عملها وأهميتها في الجامعات, وعرض خلال البحث أكبر خمسة بوابات علي مستوي العالم مقسمة علي قارات العالم، وتم تقييم الدراسة من خلال واجهات الاستخدام وطرق البحث والاسترجاع وترتيب المواقع, للخروج من هذه الدراسة بنموذج بناء بوابة أكاديمية عربية للجامعات العربية, تلبي كافة المتطلبات.

 

وتسعى جامعة بني سويف، بحسب تصريحات للدكتور رابح رتيب بسطي، نائب رئيس الجامعة لشئون المجتمع, إلى عقد سلسلة من الاتفاقيات والبروتوكولات الخاصة بالتعاون في مجالات الاتصال والتكنولوجيا, معتبرا البوابة الالكترونية للجامعات إظهار حقيقي للجامعة وتلاحمها إلكترونيا مع المجتمع.

 

وللتعريف بدور المكتبات الجامعية وأثرها الفكري في نفوس الشباب الجامعي, قدمت مها أحمد إبراهيم, أستاذة بكلية الآداب جامعة بني سويف، بحثا حول أهمية إنشاء بوابة إلكترونية للمكتبات الجامعية في ظل تقنية الويب, وتهدف الدراسة إلي تحقيق هدف رئيسي وهو التخطيط لإنشاء بوابة إلكترونية لمكتبات جامعة بني سويف, تقدم خدمات معلوماتية ومصادر المعلومات المختلفة لكل الفئات المستهدفة من جامعة بني سويف، من أعضاء هيئة التدريس، والهيئة المعاونة، والطلاب، والعاملين.

 

ويوجد بالبوابة الإلكترونية لجامعة بني سويف، أقسام تقدم المعلومات والخدمات لأعضاء هيئة التدريس والطلاب على حده، كما تقدم البوابة أخبار الجامعة اليومية أولا بأول، وتضع البوابة الإلكترونية للجامعة عليها رابطاً لصفحة رئيس الجامعة الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لمن يرغب في التواصل الشخصي معه.

 

وتضع البوابة الإلكترونية بالجامعة روابط لمعرفة المقررات الدراسية بكليات الجامعة المختلفة، ومقررات مركز التعليم الإلكتروني، والتعليم المفتوح، ومقتنيات مكتبات كليات الجامعة، والبروتوكولات التي تعقدها الجامعة مع الجهات المختلفة، وكذلك رابط للمستشفى الجامعي، والمؤتمرات والندوات بالجامعة، ومن الملاحظ عدم وجود أي قسم بالموقع الإلكتروني بالجامعة لخدمة العاملين بها.

 

 

You must be logged in to post a comment Login