البناء والتنمية ببني سويف يحذر من فتنة طائفية لاختفاء فتاة مسلمة منذ شهر واتهام والدها لأقباط

كاميرا: عماد حمدي (أمين البناء والتنمية ببني سويف)

كاميرا: عماد حمدي (أمين البناء والتنمية ببني سويف)

بني سويف: عماد حمدي

قال عاطف مرزوق، أمين حزب البناء والتنمية ببني سويف, إن حزب البناء والتنمية يبذل جهودا مكثفة، لإحباط فتنة طائفية قد تقع بالمحافظة, وذلك لكشف غموض اختفاء فتاة مسلمة من مركز الواسطي، منذ شهر تقريبا.

 

وأشار مرزوق إلى إنه زار أسرة الفتاة الجامعية المختطفة, وقال والدها إنها تعرضت إلي إغراء من شاب وفتاة مسيحيين, وإن لديه بعض الأدلة قدمها للنيابة، مشيراً إلى أنه نظرا للتباطؤ الأمني، تصاعدت الأحداث لشدة الغموض مما أدي إلي اضطرهم إلي إجبار أصحاب المحال التجارية, التي يملكها إلي إغلاقها، وتضامن معهم أهالي الواسطي.

 

وأوضح مرزوق أن تكرار الوقفات الاحتجاجية أمام مركز شرطة الواسطي والكنائس، لكشف غموض الاختفاء، أدي إلي اجتماع ما يسمى برابطه أبناء الواسطى “عائلات” وأهل الفتاة، وبعض القيادات الإنجيلية للكنيسة بالواسطى وبني سويف، وشخصيات مسئولة من الأقباط، الأربعاء الماضي , وتعهد الأقباط والكنيسة بعوده الفتاة المتغيبة في غضون أيام قليلة، على أن يستمر غلق جميع المحلات للأقباط بالواسطى، لحين عودة الفتاة.

 

وشدد مرزوق على أن الحزب يتفق تماما مع أن سرعة الأداء الأمني هي التي ستحسم الصراع القائم بمدينة الواسطي ببني سويف، وتكشف الحقائق، وأن يلقي المتورط عقابه في إطار من العدل والقانون، وكذلك سيجنب البلاد فتنة لا يحمد عقباها، محذراً من خطورة الموقف. ووجه مرزوق دعوة إلى جميع الآباء والغيورين علي دينهم، أن يلتزموا بما أمرهم الله تعالي وبما وصي به نبينا محمد صلي الله عليه وسلم في مثل هذه المواقف.

 

You must be logged in to post a comment Login