أحمد جبر للإخوان: “أتريدون إسقاط مصر لصالح إسرائيل”!!

أحمد جبر

أحمد جبر

 

أحمد جبر – بني سويف

 

**المقالات المنشورة تعبر عن رأي صاحبها فقط ولا تعبر عن رأي بوابة المندرة.

 

خرجت جموع الشعب المصرى بالملايين فى 30 يونيو بثورة تصحيح وسحب ثقة من رئيس وانصارة احتكروا مصر لصالح جماعتهم وكان مرسى مغمى العينين يلبس نظارة لا ترى فى مصر الا جماعته فقط ! لذلك طوى الشعب صفحتهم الى الابد فى ال 30 من يونيو وانكتب لمصر فى هذا التاريخ حياة جديدة وانطلاقة نحو استكمال حضارة 7500 عام

 

 

فهذا مفترق طرق تمنى فية وارادة لمصر معسكر الثورة والمصريين وهذا ما لم يردة انصار ومرتزقة نظام وفلول الاخوان وارادوها انفاقا مظلمة (اسلحة عدائية للوطن ! )

 

فارادوا نفق رجوع مرسى المعزول وحشدوا المغرر بهم مدمنين الدين بنكهة التطرف لرجوع نظام مصدر ارتزاق للجماعه ففشلوا

 

فارادوا نفق اخر وهو الاحتراب الاهلى والعمليات الارهابية واقتحام ومحاصرة مؤسسات الدولة واظهار هشاشة الدولة للضغط داخليا وخارجيا للبقاء والحفاظ على ما تبقى وفشلوا ايضا بسبب صحوة رجال الامن القومى التى تتبعت كل الخطوات الشيطانية لصنع ال لا دولة ووفق الله رجال مصر المخلصين لايقاف هذة المخططات

 

 

واخيرا دخلوا فى انفاق استعطاف المصريين باسقاط الضحايا من الدروع البشرية التى يستخدموها من النساء والاطفال وايضا فشلوا ولم تدخل تلك الحيلة على الشعب الذى اسقط جماعه يعرف مبدائها جيدا وهى المصلحة والمصلحة فقط

 

 

فكان ينطبق عليهم قول الله تعالى (كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فساداً والله لا يحب المفسدين ) صدق الله العظيم

 

 

فكل هذة الانفاق التى يريدون الاخوان ادخال مصر فيها فهى تثبت ان الاخوان مصريين بالبطاقة فقط علاوة على حرقهم علم مصر باشارة رابعه العدوية ويتعاملون مع الوطن بمنطق (فيها لاخفيها ) وكان مصر تكية ووسية لهم

 

 

فالاخوان تحولوا من تجار دين لتجار دم ومن عزل نفسهم سياسيا الى عزل نفسهم مجتمعيا ومن مواطنين مصريين الى اعداء وطن

 

 

فان الاخوان يعتصمون ويقطعون طرقات ويقتلون وينتهكون حرمات السكان بمناطق اعتصامهم ويخدعون لفعل هذا تحت شعارات اسلامية والشرعية ونصرة الدين ولكن الهدف الحقيقى خروج امن للقيادات الاخوانية الذين يختبؤن فى المعتصمين المغرر بهم وهذة القيادات الاخوانية الفاسدة طلبوا الخروج الامن من الجيش وطلب السفر للخارج بعد عزل مرسى مرارا وتكرارا ورفضها الجيش الابى لكى يتم محاكمة كل من قتل وسرق وتامر واجرم فى حق الوطن

 

 

فاصبحت قيادات الاخوان يتعاملون مع انصارهم قبل معارضيهم بقولة تعالى ( لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة , وأولئك هم المعتدون ) صدق الله العظيم

 

 

فرسالتى للاخوان : يخسر من يحارب شعبا وجيشا ,, ففى سنة حكمهم لفوا حبل المشنقة حول رقبتهم ببمارستهم الهمجية للسلطة والان يقضون ويمحون وجودهم من الخريطة المصرية وعليهم الاستعداد لنيل احدى الجنسيات ولتكن الاسرائيلية ان استمراوا بالسيناريو الهابط الذى يؤدونة الان , لان هذا ما يفعلونة من قتل للمصرين والسعى لاسقاط الدولة فهو فعل لجيش الاحتلال الصهيونى

 

 

فهذة المقولة تنطبق تماما على الاخوان : لا ينبغى ان تكون عميلا لتسقط وطنا يكفى ان تكون غبيا !

 

اللهم احفظ مصر واحقن دماء المصريين

 

 

One Response to أحمد جبر للإخوان: “أتريدون إسقاط مصر لصالح إسرائيل”!!

  1. الثائر الحق 9:34 صباحًا, 11 نوفمبر, 2013 at 9:34 صباحًا

    السلام عليكم
    * -من المؤسف ان نتعامل مع المخالف علي انه ارهابي تاجر دين عدو للوطن يريد اسقاطه
    * -الدور الذي يلعبه الاخوان وتحالف دعم الشرعيه بعد 30/يونيوهو نفس الدور الذي كانت تلعبه جبهة الانقاذ قبل 30/يونيو والفارق هو تعامل السلطه الحاكمه والفارق بين الموقفين هو كميه الدماء والقتل والاعتقالات
    * – اذا كان استخدام الآيات والأحاديث لوصف فكر المخالف تجاره بالدين فبماذا تسمي الآيات الموجوده في المقال
    *- اذا كان انصار الاخوان تجار دين و مدمنين الدين بنكهة التطرف فبماذا تسمي الطوائف الاتيه الموجوده في معسكر تحالف دعم الشرعيه مسيحيون ضد الانقلاب، ملحدون ضد الانقلاب، علمانيون ضد الانقلاب
    *- لن تحل الازمه بالاستمرار في العناد من قبل المعسكرين

You must be logged in to post a comment Login