“المندرة” تستطلع آراء الأقصريين في ميداني “الملك عبد الله” و”السيسي”

كاميرا: أسماء أبو بكر الصادق

كاميرا: أسماء أبو بكر الصادق

 

الأقصر:أسماء أبو بكر الصادق

الملك عبد الله والفريق أول عبد الفتاح السيسي أصبحا بطلين في نظر العديد من المصريين الذين اعتبروهما قامتين قدما لمصر الكثير وبشكل خاص بعد الثلاثين من يونيو.

 

في الأقصر، أطلقت المحافظة اسم الملك عبد الله على ميدان التجارة، وهو أكبر ميادين الأقصر، بمبادرة من رابطة أصحاب البازارات وغرفة شركات السياحة، بينما أطلق مواطن أقصري هو حجاج السيد والشهير بـ”حجاج بطنو” اسم السيسي على ميدان العوامية، وذلك تقديرا للقيادتين.

 

الميدان الأول وبعد افتتاحه بيومين في مراسم احتفالية شارك فيها أطفال ارتدوا زيا فرعونيا، تعرضت صورة العاهل السعودي فيه للتشويه من قبل أنصار التيار المضاد، ولكن تم إزالة التشويهات على الصور وتم تشديد الإجراءات الأمنية في الميدان لمنع تكرارها.

 

وفي الافتتاح، أعلن اللواء طارق سعد الدين، محافظ الأقصر، أن السفير السعودي بالقاهرة سيزور المدينة خلال أسابيع قليلة للاتفاق على أجندة تعاون مشتركة واقتراح اتفاقية تآخي بين إحدى المدن السعودية والأقصر، فضلا عن وضع حجر الأساس لميدان الملك عبد الله.

 

وفي منطقة العوامية وسط مدينة الأقصر، أطلق حجاج السيد الشهير بـ”حجاج بطنو” , اسم السيسي على ميدان العوامية, بعد اجتماعه مع أهالي المنطقة, ووضعوا صورة كبيرة لوزير الدفاع بالميدان.

 

وطالب بطنو رئيس مجلس مدينة الاقصر وقيادات المحافظة اعتماد التسمية الجديدة للميدان أسوة بميدان الملك عبد الله.

 

ولكن، كيف يرى الشارع الأقصري ظاهرة تسمية الميادين العامة على أسماء السياسيين؟ وما رأيهم في هاتين الشخصيتين تحديدا؟ اللافت أنه مع وجود بعض الاختلاف في وجهات النظر، وإن كان ليس كثيرا، حول ميدان الملك عبد الله، إلا أن مراسلة “المندرة” لم تلقَ أحدا معارضا لميدان السيسي في محيط الميدان.

 

شاهد ماذا قال الأقصريين عن الموضوع:

 

You must be logged in to post a comment Login