الأقصر في مهمة صعبة لاستعادة موقعها السياحي

معبد وادي الملوك والملكات بالأقصر

معبد وادي الملوك والملكات بالأقصر

**اقتراحات باستكمال مشروعات التنمية السياحية المتوقفة وخلق مناسبات ترويجية على مدار العام

 

الأقصر:أسماء أبو بكر الصادق

لاقى اختيار اللواء طارق سعد الدين رئيس هيئة التنمية السياحية السابق محافظا للأقصر، ترحيبا واسعا بين العاملين بالمجال السياحى وأهالى المحافظة، بعد أزمة اختيار المهندس عادل الخياط المنتمى للجماعة الإسلامية المتورطة فى ارتكاب مذبحة معبد حتشبسوت بالبر الغربى للأقصر عام 1997 محافظا للأقصر في شهر يونيو الماضي في عهد النظام السابق. واعتبر الخبراء السياحيين القرار خطوة على الطريق الصحيح لإنقاذ المحافظة من حالة الانهيار السياحى.

 

قال الدكتور عبد الحميد يحيي، وكيل وزارة السياحة الأسبق بالمحافظة، إن القرار يبعث حالة من التفاؤل بسبب خبرة سعد الدين الكبيرة في المجال السياحي في الوقت الذي شهدت فيه نسبة الإشغال السياحي انخفاضا كبيرا ساهم بدوره في زيادة معدلات البطالة التي وصلت الآن لأكثر من 250 ألف شاب، في ظل توقف العمل بالفنادق والبواخر السياحية.

 

واقترح الخبير السياحي أن تكون البداية بمشروعات التنمية السياحية الشاملة للأقصر وهى 42 مشروعا توقف العديد منها بسبب الأحداث السياسية وأهمها مشروع كشف طريق الكباش الفرعونى الذى يحتاج إلى 10 مليون جنيه, واستكمال كورنيش الأقصر الذى نفذ منه ثلثى المشروع بجانب تدعيم أعمال المياه ومشروعات الصرف الصحى واستصلاح الأراضي فى الظهير الصحراوى واستكمال توصيل المرافق لمساكن الشباب وإحياء مشروع مدينة الأقصر الجديدة واعداد المنطقة السياحية 2516 فدان فى هضبة الطود والتى صدر بها قرار جمهوري.

 

وأضاف يحيي أنه يتعين على المحافظ الجديد، الذي بدأ عمله أمس، خلق مناسبات سياحية مختلفة على مدار العام لجذب السياحة في محافظة يأتي 90% من دخلها من هذا المجال. وذكر مهرجان التجديف الدولى وترتيب مهرجان الاسكواش الذى ألغى ونقل للغردقة, وتنظيم عروض أوبرا عايدة ومهرجان توت عنخ آمون السنوى ورالى الفراعنة للسيارات والدراجات ودعوة الوفود الإعلامية لزيارة الأقصر وعقد مؤتمرات لشركات السياحة الأجنبية بالأقصر والمشاركة في بورصات السياحة العالمية مثل بورصة برلين وسوق لندن الدولى السياحى وسوق ميلانو وسوق موسكو وجنيف، إلى جانب تفعيل اتفاقيات التاّخى بين الأقصر و18 مدينة دولية ومنها التآخى مع مدينة قاذان عاصمة جمهورية تتارستان التى كان مقررا إقامة أسبوع سياحى ثقافى خلال شهر مايو الماضى وتأجل إلى شهر أكتوبر القادم بدعوة من رئيس جمهورية تتارستان ووزارة الثقافة بها حيث كان سيتم عمل معرض لمنتجات المركز الحضري للمرأة بالكرنك ومركز التراث النوبي بالطود وتقديم ثلاث عروض لفرقة الفنون الشعبية بقصر ثقافة الأقصر.

 

 

You must be logged in to post a comment Login