الأقصر ترتدي ثوب الحزن بسبب انهيار السياحة

معبد وادي الملوك والملكات بالأقصر

معبد وادي الملوك والملكات بالأقصر

**شركات طيران عالمية جمدت رحلاتها للمدينة.. وخبراء: القضاء على الانفلات الأمني هو الحل

 

الأقصر: أسماء أبو بكر الصادق

الأقصر أو طيبة القديمة، تلك المدينة الممتلئة بأروع ما خلفت الحضارة الإنسانية من تراث، والتي ظلت عاصمة للدولة المصرية حتى سقوط الدولة الفرعونية، ترتدي الآن ثوب الحزن، فالمدينة التي كان يغلب عليها توافد الآلاف من السائحين بصورة يومية بشكل لم يكن موجودا في أية مدينة مصرية أخرى، توقفت فيها حركة التوافد السياحي بصورة شبه كاملة، وتمر بحالة احتضار منذ أحداث ثورة 25 يناير، وصلت إلى ذروتها خلال الشهور الأخيرة، مما أدى إلى تشريد آلاف العاملين بالقطاع السياحي من أبنائها.

 

حجاج محمود خليل، 35 سنة، أحد العاملين بالقطاع السياحي بالمحافظة، والذي تسببت حالة الركود السياحي في تركه للباخرة السياحية التي كان يعمل عليها بين مدينة أسوان والأقصر، قال لـ”المندرة” إنه كان يعمل في باخرة سياحية منذ إكماله لتعليمه الثانوي، حيث تمكن من الزواج وبناء منزله أثناء عمله بالمجال السياحي، مؤكدا أنه بعد التراجع السياحي عقب ثورة 25 يناير، قامت إدارة الباخرة السياحية بتسريحه من العمل، ليجد نفسه بعد 16 عاما من العمل بالمجال السياحي بدون عمل، ولديه أسرة مكونة من ثلاثة أفراد. خليل اضطر إلى شراء “توك توك” بالإيجار ليقوم من خلاله ببيع اسطوانات البوتاجاز، حتى يتمكن من الإنفاق على أسرته.

 

قصة مشابهة تكررت مع سيد حسين، 49 سنة، والذي عمل أكثر من سبع سنوات بأحد الفنادق الكبرى بمدينة الأقصر، وقامت إدارة الفندق بإنهاء عقده بسبب انخفاض حركة التوافد السياحي، والتراجع الكبير في عدد السياح القادمين إلى المحافظة.

 

اضطر حسين إلى العمل ببيع كوبايات زجاج للمارة في الشوارع، لكي يتمكن من سداد احتياجات زوجته وأولاده الأربعة، بعد أن فشل في الحصول على أي فرصة عمل بالمدينة السياحية، مؤكدا أنه لم يقم بدفع إيجار شقته المقيم بها بمنطقة جزيرة العوامية، منذ أكثر من سبعة أشهر، وأن صاحبة العقار تقوم بتهديد أسرته بالطرد بصورة شبه يومية، بسبب عدم قدرته على توفير إيجار الشقة.

 

ثروت عجمي، رئيس غرفة شركات السياحة بالمحافظة، أشار إلى أن مصر تعيش في فوضى لم تعرفها طوال العصر الحديث، وأن الانفلات الأمني أدى إلى تراجع حركة السياحة بالأقصر إلى أدنى مستوياتها، موضحاً أن نسبة الإشغال السياحي في الأقصر تتراوح في الوقت الحالي ما بين 7 إلى 10 %، وذلك بعد أن كانت نسبة الإشغال السياحي بفنادق المدينة قبل اندلاع الثورة 100%.

 

أكد عجمي أن بعض شركات الطيران العالمية جمدت رحلاتها تجاه الأقصر، بسبب عدم وجود إقبال على الطائرات المتجهة للأقصر، مشيرا إلى أن الفوضى والانفلات الأمني، وقطع السكك الحديدية وقطع المواصلات الداخلية، أدى لانهيار السياحة بالمحافظة، وأن المؤشرات تؤدى إلى أن الأقصر ستشهد سنوات عجاف مقبلة، نظرا لأحداث الفوضى التي لا تجد تعاطفا من جانب المسئولين المعنيين بالأمر.

 

وائل إبراهيم، نقيب المرشدين السياحيين بالمحافظة، أكد أن الانفلات الأمني يعد السبب الرئيسي في تراجع حركة التوافد السياحي على المحافظة، مشيرا إلى أن الأمر وصل إلى قيام بعض البلطجية بالاعتداء على السائحين والمرشدين السياحيين في حالات رفض السائحين الشراء منهم، مطالبا وزير الداخلية بضرورة التحرك لمنع تلك الأحداث.

 

أشرف عجمي، مرشد سياحي، أوضح أن الأحداث التي تشهدها مصر أعطت للسياح انطباعا سيئا على حالة الاستقرار في مصر، مشيرا إلى أنه عندما يري السياح ما يحدث في مصر، من خلال وسائل الإعلام، يضطرون إلى تغيير رحلتهم من مصر والسفر إلى أماكن سياحية أخرى تنعم بالأمان، مؤكدا أن مصر تحتاج إلى زيادة عدد السياح للمساعدة في المعاناة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

 

أيمن أبو زيد، رئيس الجمعية المصرية للتنمية السياحية والخبير السياحي، أكد أن السياحة بالأقصر في طريقها للانهيار، نتيجة تراجع الحركة السياحية الوافدة بدرجة زادت من الأعباء التي يتحملها أصحاب الشركات السياحية، مطالبا الدولة بالتحرك وتحمل مسئولياتها ووضع خطة إنقاذ عاجلة لعودة السياحة إلى طبيعتها في الأقصر، وعلى رأسها القضاء على حالة الانفلات الامنى بصورة كاملة.

 

“إليس فرولوند” سائحة من الدنمارك، قالت إنها قبل الثورة كان تشعر بالأمان وكأنها في بلدها لأن المصريين، وخصوصا أهل الأقصر طيبين وتعاملهم جيد، أما بعد الثورة فإن سلوكهم تغير بطريقة غريبة، مشيرة إلى أنها تعتقد أن السبب وراء تغير ذلك السلوك، هو تدنى المستوى المعيشي لهم، بسبب تراجع السياحة والأحداث الجارية، مؤكدة أنها تخشى من الحضور إلى مصر، بسبب ما تراه من خلال وسائل الإعلام، فلذلك يضطر غالبية السائحين تغيير رحلاتهم إلى أماكن سياحية أخرى تنعم بالهدوء والأمن.

 

You must be logged in to post a comment Login