الأقصري أحمد جوهر.. مزيج من العائلة “المتدينة” والتربية الصعيدية

 

المندرة: منة الله محسن
ربما يعتقد البعض أن النشأة في ووسط أسرة “متدينة” قد يكونا عائقا أمام الدخول إلى عالم الفن ولكن المطرب أحمد جوهر، ابن ، أثبت خطأ هذا الاعتقاد، حيث ولد يوم 17 يوليو 1961 في الأقصر بأسرة “متدينة” وكان والده من أشهر قراء القرآن الكريم حتى أنه حفظه بأكمله، ولكنه عندما أنهى دراسته بالثانوية العامة بدأ مرحلة جديدة من حياته مختلفة تماما عن سابقتها، حيث التحق بـ “المعهد العالي للموسيقى العربية” بأكاديمية الفنون بالهرم قسم أصوات عام 1980، ثم انضم لفرقة “أم كلثوم” للموسيقى العربية، وفرقة الإنشاد الديني بالمعهد.

 

ولم تقتصر مساعي جوهر الفنية على الفرق الموجودة داخل المعهد ولكنه انطلق إلى خارج جدرانه والتحق بالفرقة الاستعراضية للفنان “مجدي الحسيني” عازف “الأورج” الشهير، ثم حصل بعد ذلك على دبلوم كلية الآثار قسم الإرشاد السياحي بجامعة القاهرة.

وكان الحظ حليفا لابن الأقصر حيث اشترك في أول “ألبوم” له مع حميد الشاعري من إنتاج شركة “هاي كواليتي”، وغنى فيه أغنية “هات لي قلبك ده وأنا أقوله” والشهيرة بـ “محله.. محله”، وعدد آخر من الأغاني منها: “وحداني، ياما لاموا الناس عليا، أوعدك يا حبيبي، ياللي ساكنة العلالي، عليه العوض، واللي خدعني”، ثم أصدر ألبومين منفصلين هما “شبكني الهوا”، و”حاسب”.

 

ولم يقتصر مشوار جوهر الفني على موهبته الصوتية ولكنه اشترك في عدد من الأفلام السينمائية منها فيلم أولاد الملجأ، المشاغبون في نص السنة، والبيه الرومانسي الذي أدى فيه أغنية “محدش يمشي بعد البوفيه” من كلمات وألحان الفنان تامر حسني، وتوزيع كريم عبد الوهاب، ويقوم حاليا بالتحضير لألبوم جديد.

 


ومن أغانيه المصورة، أغنية هات لي قلبك، وحداني، شبكني الهوى، أوعدك، عليه العوض، ماشي أوكيه، الشهيد، وأغنية “كان جنوبي ونوبي” التي اشترك فيها مع كل من ريكو وأمينة وحسن المغربي.

You must be logged in to post a comment Login