الأجهزة الأمنية بالفيوم تسيطر على خلاف بين المسلمين والأقباط بسبب توسعات كنيسة بالمحافظة

مدير أمن الفيوم

مدير أمن الفيوم

 الفيوم:

احتوت مساء أمس الأجهزة الأمنية بمحافظة الفيوم خلاف نشب بين مسلمين وأقباط بقرية سرسنا بمركز طامية بالمحافظة، بعدما اشتبكا الطرفان، وقام بعض الشباب بإلقاء زجاجات المولوتوف على كنيسة بالقرية، مقامة بالطوب اللبن، احتجاجاً على عدم القيام بأية توسعات حول الكنيسة، وتم الصلح بين الطرفين وإنهاء الخلاف.

 

تلقى اللواء سعد زغلول، مدير أمن الفيوم، إخطارا يفيد بوجود اشتباكات بالقرية، إثر قيام حوالى خمسة شباب برشق كنيسة مارجرجس، بالحجارة والمولوتوف، مما أدى إلى اشتعال النيران في بعض الأيقونات بها وبالقبة الخاصة بها، وفي بعض ستائرها، وتمكن المتواجدون بالكنيسة من السيطرة على الحريق.

 

وتبين أن هناك خلافات منذ ثلاثة أشهر بين أسرة مسلمة مجاورة لمبنى الكنيسة، البالغ مساحتها حوالى 170 متراً، وبين الأقباط، وعندما حاول الأقباط عمل سقف خرساني لمبنى مجاور للكنيسة، لعمل حضانة أطفال، رفضت الأسرة، وتم الاتفاق على عدم عمل أية توسعات في الكنيسة، ثم تجددت الخلافات مرة أخرى، ووقعت اشتباكات بين الطرفين، وتدخلت الأجهزة الأمنية، وتمكنت من السيطرة على الموقف والصلح بين الطرفين.

 

You must be logged in to post a comment Login