افتتاح المقر الجديد لمديرية التضامن بالمنيا الجديدة والعاملون يرفضون الانتقال إليه

المنيا: أحمد سليمان ومصطفي خاطر

رفض اليوم العاملون بمديرية التضامن الاجتماعي بالمنيا، حضور افتتاح المقر الجديد للمديرية بمدينة المنيا الجديدة، ونظموا وقفة أمام مقر المديرية القديم، وحدثت مشاجرات بينهم وبين الإدارة، وافترش الموظفون الطريق أمام الأوتوبيسات المختصة بنقلهم.

 

كان اللواء أسامه ضيف، سكرتير عام محافظة المنيا، والدكتور محمد دياب، وكيل وزارة التضامن بالمنيا، وعدد من قيادات المديرية، قد توجه لافتتاح المقر الجديد بالمنيا الجديدة، وفوجئ الموظفون بحضور أوتوبيسات لنقلهم ما أثار تحفظهم وافترشوا الطريق أمام الأوتوبيسات، وأخذوا يرددون “إحنا مش بهايم”.

 

ويروي أحد الموظفين قصة المبنى الجديد قائلا “المبنى الحالي إتعرض بيعه على وكيل الوزارة السابق بـ3 مليون ونص ورفض، في حين تكلف مبنى المديرية الجديد اللي في الجبل 12 مليون جنيه، كان الأولى بالفرق ده كله الغلابة، بس كل واحد بيبص لمصلحته ولجيبه”.

 

وعلق آخر ويدعى عرفة “البهوات راكبين عربيات مكيفه ورايحين، إنما إحنا يشحنونا زي البهايم أكتر من 50 أو 60 موظف وعامل في أتوبيس”.

 

وكان العاملون قد نظموا عدة وقفات سابقة، تبين من خلالها أن سبب رفضهم نقل مقر المديرية هو عدم قدرتهم والمواطنين علي تحمل الأعباء المادية ومشقة التنقل إلى المقر الجديد، إلي جانب غياب الأمن في مدينة المنيا الجديدة النائية، وأنهم يتعاملون مع الطبقات الفقيرة، بالإضافة إلي أن أكثر من نصف العاملين من السيدات، مشيرين إلي وجود أماكن بديلة داخل مدينة المنيا.

 

 

You must be logged in to post a comment Login