الافتتاح الرسمي لأول كلية إعلام بالصعيد بعد أزمة مع ‘‘القاهرة’’

بني سويف: حمدي سليمان

على الرغم من التحديات التي واجهت كلية إعلام بني سويف، والخلافات التي دارت بين عميدها ونظيره في إعلام القاهرة، إلا أن ذلك لم يمنع الكلية من أن ترى النور بحلول العام الدراسي الجديد، لتكون أول كلية من نوعها بعد إعلام القاهرة على مستوى جامعات مصر، والأولى في ، لتضم 100 طالب كأول دفعة بالكلية، استقبلتهم في حفل افتتاح رسمي أمس بحضور الكاتب الصحفي جمال عبد الرحيم، رئيس تحرير جريدة الجمهورية، وعصام الأمير، رئيس الإذاعة والتليفزيون، والإعلامي علي عبد الرحمن، نائب وزير الإعلام.

 

الأزمة الدائرة بين إعلام القاهرة وإعلام بني سويف، كانت قد تفاقمت، على خلفية قبول تحويل طلاب بني سويف لجامعة القاهرة، دون النظر للحد الأدنى للقبول بإعلام القاهرة، بخلاف ما صرح به الدكتور حسن عماد مكاوي، عميد إعلام القاهرة، من أن الكلية لا يوجد بها أعضاء هيئة تدريس سوى العميد، وهو منتدب من كلية الآداب بجامعة المنيا، كما لم يصدر لها لائحة خاصة بالمقررات، وأنها سرقت لائحة كلية الإعلام بجامعة القاهرة للعمل بها، وهو ما نفاه الدكتور حسن علي، عميد إعلام بني سويف، مؤكدا أن الكلية بها 32 عضوًا، من بينهم 13 من أساتذة كلية الآداب قسم صحافة بالجامعة، أما الباقون فهم 19 من الأساتذة، لافتًا إلي أن معظمهم من الحاصلين على الدكتوراه من جامعات أجنبية.

 

وأكد علي أن الكلية يوجد بها استديوهين للتليفزيون واثنين للراديو، ومطبعة و9 معامل للصحافة والعلاقات العامة. أما عن اللائحة، قال علي إن مجلس الكلية أعد لائحة خاصة بها، وقام بعرضها على المجلس الأعلى للجامعات طبقًا للقانون، ولكن المجلس أوصى بتأجيل العمل باللائحة الجديدة، وطالب بتطبيق لائحة كلية إعلام جامعة القاهرة، والعمل بها لحين يتم تخريج أول دفعة من الكلية طبقا لقانون إنشاء الكليات.

 

جمال عبد الرحيم، وعد الطلاب بفتح التدريب الصيفي بجريدة الجمهورية كنوع من التشجيع، وطالبهم بضرورة احترام ميثاق العمل الصحفي والالتزام بأخلاقيات العمل المهني وتبني الموضوعية والحيادية لعرض كافة وجهات النظر التي تمثل أساس العمل الصحفي. كما أوضح علي عبد الرحمن أن هناك اتفاقية تعاون مشترك بين كلية الإعلام جامعة بنى سويف وإتحاد الإذاعة والتليفزيون في مجالات التدريب والبحوث والإنتاج الإعلامي، على أن يتم هذا التعاون بكافة قنوات وإذاعات الاتحاد وقمر ‘‘النايل سات’’، حيث يتم تدريب طلاب قسم الصحافة وطلاب الفرقة الأولى في المؤسسات التابعة لماسبيرو.

 

وعلى هامش الحفل، افتُتح مدرج الدكتور أمين لطفي، بالدور الأول بالكلية، ومعرض الفن الصحفي، ومعرض الكاريكاتير، ومعرض الفنون التشكيلية، والذي أعده كل طلاب قسم الصحافة بكلية الآداب وطلاب الفرقة الأولى بكلية الإعلام جامعة بنى سويف.

 

كانت “المندرة” قد أجرت حوارا مع عميد كلية الإعلام الأولى في الصعيد من قبل هنا.

 

 

You must be logged in to post a comment Login