اعتصام مفتوح لضباط وأمناء شرطة سمالوط بالمنيا للمطالبة بتسليحهم وإقالة الوزير

المنيا: رشا علي

دخل اليوم العشرات من ضباط وأمناء الشرطة بمركز سمالوط بالمنيا، في اعتصام مفتوح بسبب الاعتداءات المتكررة عليهم من قبل بعض المجرمين إثناء مطاردتهم لهم، وأخرها ما حدث لزميلهم محمود خالد، المخبر السري، أول أمس، في حملة على تجار المخدرات بسمالوط، حيث تم إطلاق النار عليه مما أدى إلى إصابته بإصابة خطيرة.

 

وارجع المعتصمون سبب الاعتداء على زميلهم إلى عدم التسليح الكافي لهم من قبل الوزارة، التي وعدت بذلك مرارا وتكرارا، بحسب قولهم.

 

وأضاف المعتصمون أن “الوزارة تعاملنا على أننا كلاب حراسة وليس أفراد يخدمون الدولة”، وذكر أحدهم أن السلاح الذي ضُرب به زميلهم هو بندقية تسعة ملى، وأن من المفترض أن يحمل المحني عليه سلاح آلي، ولكن الوزارة لا توفر ذلك.

 

وطالب المحتجون بإقالة وزير الداخلية، وسن قانون يوفر الحماية لهم، وشددوا على ضرورة توفير التسليح الشخصي لهم، وضم جميع الحوافز باستمارات المرتب الشهري.

 

وقال أحد لواءات مديرية المنيا لـ”المندرة” إنه اجتمع مع المعتصمين، وأن كافة مطالبهم مشروعة، وأنه سيصعدها للوزارة.

 

يذكر أن والدة المصاب حضرت لتطالب بحق نجلها، وأخبرها المعتصمون أنهم لن يسكتوا عن حق ابنها وحقهم.

 

 

 

You must be logged in to post a comment Login