استياء بين معلمي “الفرنسية” ببني سويف لانتدابهم من العمل في المدارس الثانوية للابتدائية

كاميرا: عماد حمدي

كاميرا: عماد حمدي

بني سويف:

أبدى معلمو اللغة الفرنسية المتعاقدون غضبهم واستياءهم من قرار بسيونية صلاح، وكيل وزارة التربية والتعليم ببني سويف، بانتدابهم من المرحلة الثانوية للعمل بالمدارس الابتدائية، ضمن عدد من التخصصات الأخرى، ورفضها تنفيذ تأشيرة وزير باستثنائهم من القرار الخاص بتعويض النقص في المرحلة الابتدائية، وذلك لعدم التخصص والخبرة، مطالبين وزير بالتدخل وتنفيذ مطلبهم.

 

وقال محمد سيد إبراهيم، معلم لغة فرنسية بمدرسة الشهيد نور الدين عبد العزيز الثانوية ببني سويف، إنه وزملاؤه المتعاقدون تم توزيعهم على مدارس المرحلة الثانوية عقب الثورة، ويصل عددهم لأكثر من 380، ولكنهم فوجئوا منذ أيام بقرار وكيل وزارة التعليم بالمحافظة بندب المئات من بينهم للعمل بالمرحلة الابتدائية، وذلك بعد قيام المدرسين المعينين منذ سنوات بمختلف تخصصاتهم في المرحلة الابتدائية، بالإضراب عن العمل، مطالبين بنقلهم إلى المدارس الإعدادية والثانوية.

 

وأضاف إبراهيم، أن مديرية التربية والتعليم وافقت على طلب معلمي المرحلة الابتدائية، مما أدى إلى نقص حاد بين معلمي المرحلة، فأصدرت وكيل الوزارة قراراً بندب المئات من المتعاقدين بمختلف تخصصاتهم، من بينهم اللغة الفرنسية، للعمل مدرسين ابتدائي لسد العجز، لافتاً إلى أن توجيه اللغة الفرنسية استثنى العشرات وأبقى عليهم في أماكنهم، وقام بنقل آخرين دون معايير معينة أو إبداء الأسباب سوى المحسوبية والمجاملات، بحسب قوله، مشيراً إلى رفض وكيل الوزارة بالمحافظة تنفيذ تأشيرة وزير التعليم وهي “باستثناء معلمي اللغة الفرنسية من القرار لعدم التخصص والخبرة”.

 

You must be logged in to post a comment Login