استعدادات 30 يونيو بالصعيد: اشتباكات وإصابات بين المتظاهرين والإخوان ببني سويف.. وإخلاء مقر الإخوان بالأقصر

**مسيرتان بالأقصر غدا إلى مبنى المحافظة.. وقنابل مسيلة للدموع لفض الاشتباكات ببني سويف

 

الأقصر: أسماء أبو بكر

بني سويف: عماد حمدي

بدأت تداعيات المظاهرات التي دعت لها العديد من القوى الثورية، والحركات والأحزاب المدنية، تظهر مبكراً في صعيد مصر، حيث شهد اليوم وأمس العديد من الأحداث الساخنة، في محافظتين من جنوب مصر، هما الأقصر وبني سويف، وذلك للمطالبة برحيل الدكتور محمد مرسي، وإسقاط نظام الإخوان.

 

الأقصر

منذ تعيين المهندس عادل أسعد الخياط، المنتمى للجماعة الإسلامية، محافظا للأقصر، ويواصل العشرات من شباب الحركات الثورية والأحزاب المدنية اعتصامهم أمام مبنى المحافظة، وعلى الرغم من استقالة الخياط، إلا أنهم قرروا مواصلة الاعتصام حتى إسقاط نظام الرئيس محمد مرسي.

 

ودخل الاعتصام اليوم يومه الثالث عشر على التوالي، وسط أجواء احتفالية وكرنفالية، استعدادا لمظاهرات غدا 30 يونيو، حيث أدى المئات من أهالي المحافظة، صلاة الجمعة أمس أمام مبنى ديوان عام المحافظة، تلبية لدعوة المعتصمين أمام المبنى للمطالبة برحيل مرسى.

 

ودعا الشيخ إمبابي زكى، رئيس أئمة المساجد بالأقصر، أثناء صلاة الجمعة بالاعتصام، الشعب المصري بجميع طوائفه إلى الخروج لتظاهرات 30 يونيو، لإسقاط نظام الإخوان المسلمين، مشيراً إلى أن الجماعة انحرفت عن أهداف ثورة 25 يناير لصالح تنظيمها الخاص.

 

ونصب المعتصمون خياما رمزية أمام مبنى المحافظة، كما نصبوا عددا من مكبرات الصوت لبث الأغاني الوطنية والثورية أمام البوابة الرئيسية لمبنى المحافظة المغلق بالجنازير منذ بداية الاعتصام.

 

وينظم المحتجون بالمحافظة غدا مسيرتين، الأولى تبدأ من ميدان التجارة بوسط المدينة، وتضم أهالي الكرنك والمنشأة وأبو الجود، والثانية تبدأ من نادي المدينة المنورة، وتضم أهالي منطقة العوامية وشارع التليفزيون، وذلك في توقيت واحد وهو الرابعة عصراً، وتلتقي المسيرتان بساحة سيدي أبو الحجاج الأقصري، ومنها إلى مبنى ديوان عام المحافظة.

 

محمد الشقيري، المنسق العام لحركة 6 ابريل بالأقصر، أعلن عن تشكيل عددا من اللجان الشعبية لحماية المتظاهرين، منها لجنة حماية الاعتصام المفتوح لمنع التعدي على المعتصمين، ولجنة حماية السيدات من أي تحرشات أثناء التظاهرات، ولجنة طبية مزودة بإسعافات أولية مكونة من أطباء شباب متطوعين، ولجنة إعلامية لتوزيع البيانات الصادرة عن الاعتصام.

 

في المقابل، أخلت جماعة الإخوان المسلمين بالمحافظة، مقرها الرئيسي بشارع التلفزيون وسط مدينة الأقصر، وعلق صاحب العقار لافتة كتب عليها “تم إخلاء جماعة الإخوان من العقار”.

 

وكشف محمد أبو المجد عمر، وكيل وزارة السياحة بالمحافظة، وأحد سكان العقار، أن سكان العقار ضغطوا علي جماعة الإخوان المسلمين لإخلاء المقر، تخوفا من اقتحام المتظاهرين له، على الرغم أنه من المفترض أن ينتهي عقد إيجار المقر آخر العام، ويتبقى لهم ستة أشهر.

 

بني سويف

وفي بني سويف، وقعت اشتباكات مساء الجمعة بين مجموعة من أعضاء القوى الثورية وبعض الأحزاب والحركات السياسية من جانب، وشباب الإخوان المسلمين من جانب آخر، وذلك أمام مقر حزب الحرية والعدالة بجوار شرطة المرافق بالمحافظة، بعد تظاهر المحتجين أمام المقر، وترديد هتافات منها “ارحل يا مرسي” و”طول ما الدم المصري رخيص.. يسقط يسقط أي رئيس” و”الشعب يريد إسقاط الإخوان”.

 

ونتجت الاشتباكات عن وقوع العديد من الإصابات، من بينهم فهمي السيد، عضو حركة تمرد، ووليد حسين ومحمد الجابري، عضوا التحالف الشعبي الاشتراكي، وفهد عبد التواب محمود، مصاب بطلق ناري, وأشرف قرني على، مصاب بطلق خرطوش في الفك، وطارق شعبان عويس، ومحمود على، بالإضافة إلى الطفل محمد أشرف، 7 سنوات، كما أصيب من جانب الإخوان عشرة أشخاص، منهم بليغ حمدي, وحذيفة محمود, وحمزة محسن, وفهد عبد الجواد.

 

بعد ذلك وصلت مدرعة شرطة إلى مقر الحزب، ونجحت في فض الاشتباكات وتفريق المتظاهرين بإطلاق قنابل غاز مسيلة للدموع، كما وصلت سيارة إطفاء، استطاعت السيطرة على الحريق الذي نشب بمقر حزب الحرية والعدالة.

 

 

You must be logged in to post a comment Login