أبانا الذي في المخابرات.. ارفع يدك عن الصعيد!

حنان سليمان (رئيسة التحرير)

 

**المقالات المنشورة تعبر عن رأي صاحبها فقط ولا تعبر عن رأي بوابة المندرة.

 

مؤامرات وخطط لانفصال يتم ترويجها في الإعلام القومي والخاص دون تفرقة، وهو أمر ليس غريبا مع النغمة الواحدة التي يغردها الإعلام في مصر اليوم سواء كان مطبوعا أم إليكترونيا أم تليفزيونيا عدا ما رحم ربي.. وفي الآخر يقولك طابور خامس عايز يهدم الدولة.. خليكم انتم يا طابور أول على “الجبهة” بكدبكم وزيفكم حركوا عساكركم في الإعلام والقضاء والشباب والمجتمع المدني لكن متتاجروش بمعاناة المهمشين!

 

رئيس تحرير الأهرام يكتب بنفسه عن الاكتشاف المذهل في مانشيت عريض أمس، والأخبار تتابع، وأماني الخياط تهيص على أون تي في، وواحد “محلل” في اليوم السابع معروف جدا في الوسط الصحفي بعلاقاته وتسريباته اللوذعية بيحلل، وبوابة فيتو تقولك إرهابيو المعزول بيفصلوا الصعيد .. طيب فين الدليل على إنهم إرهابيو المعزول؟ مين دول أصلا؟ عايزين نص التحقيقات مع الـ 37 إرهابي اللي قبضت عليهم القوات المسلحة في المنيا اللي قلتوا عليهم.. عايزين نعرفهم واحد واحد.. وإلا ما هو يبقى لفق لفق في القضية 🙂


لما يكون كل الـ….. موجودة في الإعلام بالشكل الحالي وكله يتكلم بنفس الشكل وفي نفس الوقت.. وترجع تقولي طابور خامس.. يبقى لامؤاخذة انت مش بتقول كلام في محله!

 

الحكاية بدأت مع منشور صغير يروج لانفصال الصعيد لتكوين ما يسمى بـ”جمهورية مصر العليا”، وهو منشور كتبنا عنه في “المندرة” من قبل هنا، دون أن يعرف مصدره، ويبدو أنه لم يحقق الانتشار الكافي لأن الكثيرين قالوا إنهم لم يروه أو يسمعوا عنه من قبل.

 

هذا المنشور ظهرت له صورة متداولة على المواقع الإليكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي تظهره على سرير أو كنبة على ما يبدو، بما يعكس حجمه الحقيقي، لكن من الذي يتوقع أن يلاقي هكذا منشور دعما في الشارع سوي مخبول؟

 

مصادر أمنية قالت لنا إن “المخطط” الذي كشفته الأهرام يتحدث عن سيناريو آخر لا علاقة له بالمنشور المتداول، وأنه يقوم على شل إدارات الحكم المحلي من محاكم وأقسام شرطة والمحافظة مع وجود الأرضية الخصبة لذلك في أعقاب أعمال الحرق التي طالت منشآت الدولة في الفترة الأخيرة بعد فض اعتصامات الشرعية.

 

الصعايدة طيبين.. رغم كل الظلم والتهميش الذي يعانوه من الدولة المركزية.. مستحملين.. عايشين بقالهم سنين في قرى فقيرة غرقانة في مياه وسخة ومجاري طافحة ووحدات صحية شكلية وراضيين.. بيموتوا بالميات في القطورات ولا فيش محاكمات للمتورطين ومكلومين.. كنايسهم بتقع واحدة ورا التانية والدولة بتوعد ولا توفيش وحامدين وشاكرين.. مدارسهم بعضها في الصحرا وعيالهم بتمشي في الحر على كعابها شايلين شنطهم على ضهرهم يستنوا عربية صغيرة شبه البوكس يتدفسوا فيها علشان يروحوا وصابرين.. أو حظهم يبقى وحش ويتسجلوا على جامعة أسوان وكل يوم مشوار نص ساعة وأكتر في رحلة التعليم ومتعذبين.. علشان لما يكبروا بينزلوا على مصر البلد الواسعة يدوروا على شغل عدل يعيشوا بيه حياة كريمة مش موجودة في بلدهم ومتفائلين.. أو بيسافروا على إيطاليا في مراكب هجرة غير شرعية أو على الخليج يدوروا على مرتبات بعملات أجنبية تحترم آدميتهم ومتغربين.. تقوموا تيجو انتو تتاجروا بكل معاناتهم وسنين حرمانهم وسكاتهم وتقولوا عليهم عايزين دولة تانية لخدمة أجندتكم؟ ياخي.. كدابين!

 

You must be logged in to post a comment Login