الأقصر وأسوان.. اختيار مشاهير العالم للحظات فريدة

آشتون وأسرتها بالأقصر

آشتون وأسرتها بالأقصر

**توني بلير وآشتون في زيارة سياحية بالأقصر.. و‘‘شباشب وجلاليب’’ هدايا وزيرة الخارجية لابنتها وصديقة ابنها

**عمرو الليثي وأسرته سيّاح في أسوان ومروى اللبنانية تحيي حفلًا بالمحافظة

**ملكة جمال الهند برفقة وفد من 150 هنديا في الأقصر لأول مرة

 

المندرة: رحاب عبد النعيم ومها صلاح الدين

لحظاتهم الخاصة فريدة جدًا، ويحرصون على ألا تكون عادية بأي شكل من الأشكال، فيختارون لها مكانًا مميزًا بالفطرة، خُلق ليكون جاذبًا لكل عين، ومُطمئِنًا لكل نفس.. إنهم مشاهير العالم.. بينما هي الأقصر.

 

بمفاتنها ومعالمها التي لا تخفى عن أحد، استطاعت أن تُصبح هي المفضلة بين أجمل أماكن العالم، فكان لها ولجارتها صاحبة المياه الزرقاء الهادئة والشراعات الصغيرة التي تتبختر على صفحتها، وهي أسوان، عشقًا خاصًا في قلوب الناس، البسطاء منهم والمشاهير، الذين ترسم زياراتهم البسمة على الوجوه السمراء الفخورة بكونها ولدت على تلك الأرض الطيبة الدافئة.

 

تأمين غير مسبوق وطائرات مروحية حلقت في سماء الأقصر، فوق الأماكن الأثرية، كل ذلك كان استعدادًا لزيارة كاثرين آشتون، وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، وتوني بلير، رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، والذي لا يقطع زياراته لمصر وخاصة للأقصر في مثل هذا الوقت من السنة، ضمن برنامج الزيارة الذي يُستغل هذا العام بشكل كبير للترويج للسياحة الراكدة منذ فترة.

 

توني بلير وأسرته في الأقصر

توني بلير وأسرته في الأقصر

لم تكن زيارة آشتون إلى مصر رسمية هذه المرة، لكنها جاءت في إجازة سياحية، الخميس الماضي، برفقة أسرتها، لقضاء عطلة ‘‘الكريسماس’’، وسط حراسات أمنية مشددة من شرطة السياحة والآثار، للضيفة التي تحل للمرة الأولى زائرة لآثار مدينة الشمس.

 

زيارتها التي انتهت عصر الأحد، لم يكن لها أن تمر دون ذكرى أصيلة ترسخها، حيث اشترت آشتون بعض الأحذية والجلاليب كهدايا لابنتها وصديقة ابنها، إضافة إلى بعض التحف والآثار المقلدة، وزارت الأسرة صباح أمس، المناطق الأثرية بالبر الغربي، كوادي الملوك والملكات، ومعبد حتشبسوت، وتمثالي ممنون ومعبد هابو.

 

الجناح الملكي لفندق ‘‘ونتر بالاس’’، استضاف آشتون وأسرتها، وهو الجناح الذي كان مخصصًا لاستضافة الملك فاروق في عطلاته التي يقضيها بعيدًا عن ضوضاء المدينة وإرباك الحكم، في حين خُصصت 15 غرفة بالفندق للوفد المرافق لهم.

 

آشتون

آشتون

ومن ضمن زيارات المرة الأولى التي تشهدها الأقصر هذا العام، هي زيارة الفنانة سيلينا جيتلي، ملكة جمال الهند لعام 2013، التي وصلت أمس الأحد، بصحبة 150 هنديًا، بهدف تنشيط السياحة الهندية لمصر، بعد أن وقّع وزير السياحة، هشام زعزوع، ووزير الطيران المدني، عبد العزيز فاضل، على بروتوكول تعاون بين هيئة تنشيط السياحة واتحاد منظمي الرحلات الهندي لتنشيط السياحة بين البلدين.

 

وتحتضن أسوان هذا العام عددًا من الفنانين والإعلاميين، حيث تستعد الفنانة اللبنانية مروى، لإحياء حفل غنائي بأحد الفنادق الكبرى بأسوان غدًا، كما وصل إلى المدينة السمراء، الأربعاء الماضي، الإعلامي عمرو الليثي، في زيارة خاصة للمحافظة بصحبة أسرته لمدة أربعة أيام، يقوم خلالها بجولة سياحية وزيارة المناطق الأثرية، للمساهمة في تنشيط السياحة.

 

ومن الزيارات المرتقبة للمدينتين السياحيتين، زيارة وفد يضم مجموعة من مشاهير المجتمع الفرنسي، الذين لم يُفصَح عن أسمائهم بعد، لقضاء سبعة أيام بين الأقصر وأسوان، بدءًا من الأحد حتى السبت المقبل.

 

زيارات مشاهير العالم لـ‘‘بلد السوّاح’’ كما قال المطرب الشعبي الراحل محمد العزبي، ليست جديدة عليها، حيث يحل الضيوف المشاهير من كل أنحاء العالم كل عام، آخرها كان عام 2012، الذي شهد زيارات عديدة أحيطت بالسرية والخصوصية، إلا أن أعين الإعلام لم تفوت فرصة تسجيل تلك الزيارات التاريخية.

 

أهم الزيارات العالمية للأقصر في إبريل 2012، كانت زيارة الممثلة الإنجليزية العالمية، ‘‘كيت وينسلت’’، بطلة فيلم ‘‘تيتانيك’’، التي أثارت الريبة عند اختفائها بشكل مفاجئ، حتى ظن البعض أنها تعرضت لعملية اختطاف، لكن النجمة الشهيرة في الحقيقة كانت على متن إحدى ذهبيات الأقصر تستمتع بهدوء النيل. (لمعرفة المزيد عن الذهبيات ورحلاتها من هنا).

 

اختتم عام 2012 مفاجآته بأن احتضنت الأقصر الثنائي الأشهر ‘‘أنجلينا جولي وبراد بيت’’، في زيارة سرية رفضا خلالها التصوير وإزعاج الكاميرات، واكتفوا بالاستمتاع بالآثار والأجواء الدافئة في صعيد مصر، وقضيا ليلة في فندق ‘‘كتراكت’’ التاريخي أقدم فنادق المدينة، التي كانا قد وصلاها على متن طائرة خاصة.

 

أنجلينا جولي وبراد بيت

أنجلينا جولي وبراد بيت

أما عام 2010، فكان مليئا بالمفاجآت لمدينة الشمس، حيث زارتها عارضة الأزياء العالمية الشهيرة، ناعومي كامبل، وقضت ثلاثة أيام من الاستجمام بين الأقصر وأسوان، وتجولت خلالهم في معبد الأقصر، ونشرت وسائل الإعلام حينها أن النجمة العالمية تخطط لإقامة حفل زفافها على ملياردير روسي في المعبد، الأمر الذي نفته هيئة الآثار تمامًا.

 

وفي نفس توقيت زيارة ناعومي كامبل، شهدت المدينة الجميلة زيارة للنجم العالمي ‘‘ليوناردو دي كابريو’’، برفقة صديقته بار رفائيلى، أشهر عارضات الأزياء بإسرائيل، التي أحدثت ضجة كبيرة بسبّها لمصر، ووصفها بأنها ‘‘بدائية وقذرة وباردة ولا تصلح للاستجمام’’، وهو ما أكده التلفزيون الإسرائيلي، واعتبره البعض حملة إعلامية لخطة إسرائيلية موجهة لضرب السياحة في مصر.

 

ناعومي كامبل وطليقها الملياردير الروسي

ناعومي كامبل وطليقها الملياردير الروسي

ومما عزز من وصفها بمكان اللحظات الخاصة والفريدة، أن اختار الكثير من المشاهير الأقصر لقضاء عطلات ‘‘الكريسماس’’، على رأسهم الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، مع خطيبته كارلا بروني، عارضة الأزياء الإيطالية، حيث احتفلا بانقضاء 2007 واستقبلوا 2008 بين ملوك وملكات الفراعنة بالأقصر.

You must be logged in to post a comment Login