احنا اسفين ياريس

مصطفى خاطر

مصطفى خاطر

 

**المقالات المنشورة تعبر عن رأي صاحبها فقط ولا تعبر عن رأي بوابة المندرة.

 

كتير شفنا الشعار ده اللي ارتبط بمن يطلق عليهم ابناء مبارك ولكن الغريب ان انا لا اقصد نهائيا هذا الشكل من الاسف وانما اسف للرئيس الحالي والشرعي والمنتخب

عندما أذهب لاتسوق اسمع الناس تقول غلطنا لما عصرنا الليمون

اذهب لملء البنزين بالسياره نفس الكلام

اجيب خضار نفس الكلام

اركب قطر واسافر نفس الكلام

سالت نفسي هوه في ايه هي الناس دي متحامله ليه على الرئيس

ولقيت الاجابه ان المفروض اسال الناس وبالفعل تجولت وسالت هوه فيه ايه ياناس كانت الاجابه صادمه

الحال بيسوء يابيه ….. مش لاقيين ناكل يابيه …… ادي مرسي عملنا ايه مرسي …….. ادي النهضه ……. كل حاجه بتغلى يابيه …….. الله يرحم ايام …… ده يرضي ربنا يوم عشان نمون العربيه

وفي جملة اثارت تعجبي سمعت من يقول لابنائه انا اسف يولادي لاني شاركت في اللي حصل في البلد ده …..!

جذبني كلامه فذهبت لاتحدث معه فقلت له ماذا تقصد بانك اسف لانك شاركت في مايحدث في البلد فقال :

انا شاركت في الثوره وايدت المطالب وخرجت ضد النظام وصوت في الاستفتاءات وانتخبت مجلس شعب لم يقدم اي شيء كما انني انتخبته “وانا مغمض ” قلت اللي نعرفه احسن من اللي منعرفوش وقلت دول ناس عارفين ربنا ورفعو شعارات نحمل الخير لمصر والاسلام هوه الحل “خدعونا ”

فين الخير اللي جه مصر من ساعة ممسكو وفين الاسلام اللي طبقوه عشان يحللنا مشاكلنا ومش بس كده رحت انتخب رئيس وانا مغمض انتخبته عشان منتخبش حد من النظام السابق عشان النهضه وكلنا نهضنا على واقع اليم على وضع اسوء ….. يبقى اعتذر لولادي ولا معتزرش .

أخر وأثناء ركوبي التاكسي ودار حوار بيني وبينه وعندما قلت له ( يااسطى انتو حالكم احسن بعد الثوره غليتو الأجره والمرور مش شادد عليكم زي الأول )

فوجئت برد غاضب وصياح يكاد يصل إلى المشاجره وقال (كل حاجه غليت يااستاذ وكل يوم بنتبهدل عشان نجيب بنزين وياريت على البهدله دي بناخده بسعره ده احنا لو طلناه بيبقى غالي ومن المحطه أما السوق السودا ده موضوع تاني أنا في أوقات بشتغل على العربيه عشان أجيب بس تمن البنزين ) هنا أوقفته وقلت له ومادخل النظام بما يحدث لأستفزه فقال ( أنا أيام حسني كنت بتزل وكان عسكري المرور بيديني بالجزمه بس كنت بروح احط بنزين في دقيقتين وبنزين 80 ومن غير ماأدفع جنيه زياده وبروح بيتي وأنا في جيبيي فلوس أجيب بيها حاجه للعيال وبدفع قسط عربيتي دلوقتي الحال ميسرش وياريت تيجي تعيش معانا عشان أنت شكلك مش من هنا أو شكلك أخوان )

هنا توقف الحديث فكل من أتحدث معه لأخفف من حدة نقده للنظام وللرئيس يتهمني بأني أخوان ……….

نعم أخوان بالنسبة لي تهمة فأنا لم أجد فيهم مايجعلني أنتمي أليهم لم أجد العيش ولا الحريه ولا العداله الإجتماعيه حتى الأن لم أجد الأمن والأمان لم أجد تطبيق الإسلام بعد ماكان الشعار الإسلام هوه الحل لم أجد مرشحي مجلس الشعب يقضون مصاالح الناس بل أختفو وهجو إلى القاهرة فورا وأستحضرت صورة نواب الحزب الوطني

اسف ياريس …… انا مش فلول ومش من الطرف التالت ومش من الاصابع الخفيه اللي بتلعب في البلد ومش اعلام مضلل انا واحد من اللي انتخبوك فهل هتدفعني اني اتاسف على اختيارك كما فعل البعض ؟

أم أنني سأجد إجابات عندك تجعلني أحاول أن أفهم مايحدث في مصر ؟

– لماذا قيادات جماعتك منغلقه على نفسها (اين الشفافيه ؟)

– لماذا قراراتك متاخره دائما (هل حقا تاخذ قراراتك من المرشد ؟)

– اين وعودك التي قدمتها بتوفير الوقود وانعاش الاقتصاد ؟

– اين اختياراتك انت وجماعتك من القاده بناءا على الخبرة والكفائة ( العداله الاجتماعيه ؟)

– لماذا دائما الفرقه والتخوين هي اللغه المتبعه لديك ولدى جماعتك ؟

– اين الامن والامان ؟

ارجو ان اكون قد وضحت بعض نقاط الخطاء طالما زاد الكلام عن النقد البناء ارجو ان يعلم الجميع انني لااعبر عن راي شخصي وانما احاول ان اترجم مافي نفسي ونفس العديد من الناس الى كلام قد يفهم .

أكيد هتاك عمل وإنجازات وأكيد هناك من قلبه على مصلحة البلد ولكن هل حقا كما يقال البلد كبيره عليكم ؟

وإذا كان هذا حقيقيا لماذا لاتشارك كل الفصائل والأطراف المسؤوليه ؟

رئيس مصر لا يعني أبدا أن نتكلم أن ننقص من قدرك أو أن نكون من الفلول أو من هم ضد مصلحة البلد ولكننا سئلنا وتكلمنا وعن الإجابات بحثنا ولم نجد من يسمعنا ويجيبنا ……؟

 

 

You must be logged in to post a comment Login