مسلسل “ابن حلال” يخلق شكلا جديدا لشباب الصعيد

محمد رمضان - مسلسل ابن حلال

محمد رمضان – مسلسل ابن حلال

**الناقد طارق الشناوي: ابن حلال كان رهانا لمحمد رمضان
**محمد رمضان ينقلب من الشهامة إلى الإجرام بسبب الفقر

 

المندرة: محمد عباس

استطاع الفنان الشاب محمد رمضان أن يثبت أقدامه في الدراما المصرية، في الوقت الذي يصعب فيه على الكثير من النجوم الكبار أن يكون لهم نصيبا في هذه المنافسة الرمضانية، حيث قدم رمضان من خلال مسلسل “ابن حلال”، الذي يعرض على القنوات التليفزيونية خلال شهر رمضان الحالي، شخصية الشاب الصعيدي المكافح الذي يسعى من أجل “لقمة العيش”، وتطيح به الظروف الصعبة التي يمر بها من الطيبة و”الجدعنة”، إلى الإجرام، وعلى خلاف النظرة التقليدية التي ربما ينظرها البعض للمسلسل عند سماع قصته فهو بعيد تماما عن شخصية الشاب الصعيدي التي تعودنا أن نشاهدها على الشاشات طوال الوقت الماضي، فعلى الرغم من الفقر الذي كان يمر به رمضان خلال أحداث مسلسله إلا أنه شاب متفتح وعاقل ويتمتع بروح طيبة بعيدة عن العصبية التي كان دائما يظهر بها الشاب الصعيدي.

 

وفي الوقت الذي لاقى المسلسل فيه إعجاب الكثير من المشاهدين، استطاع أيضا الحصول على دعم عدد من النقاد، حيث قال الناقد محمود قاسم إن شخصية “حبيشة” التي يجسدها محمد رمضان في مسلسله الجديد، خلقت شكلا جديدا لشباب الصعيد الذي كان دائما ما يسعى الكتاب لتقديمه في شكل الجاهل أو الهارب من حكم قضائي، مؤكدا أن الدراما الصعيدية اقتصرت على تقديم النماذج التقليدية لعدة سنوات إلى أن تبدل الأمر وأصبح ينظر للشباب الصعيدي المكافح وتقدم قصص واقعية عن كفاحهم وتضحيتهم، كما أشاد قاسم بأداء الفنانة هاله فاخر والتي تناولت شكل الأم الصعيدية بمنظور جديد تماما على الدراما، حيث سمحت لابنتها أن تتزوج من رجل يكبرها بعشرات السنين بكل إرادتها ولم تجبرها، مؤكدا أنها خرجت بذلك من الإطار التقليدي.

 

وأيدت الناقدة ماجدة خير الله، الناقد محمود قاسم، وقالت إن محمد رمضان قدم نموذج الشاب الصعيدي بعد تطور علاقة الصعيد بالقاهرة، وإن هذا ما ميز عمل رمضان عن باقي الأعمال الفنية التي قدمت على مدار الأعوام الماضية، وإن ملامح البيت الذي يعيش فيه رمضان تعتبر قريبة للواقع بشكل كبير، ولم تقتصر خير الله على مدح رمضان، ولكنها أشادت بدور الأم الذي جسدته هالة فاخر والشقيقة التي تقوم بدورها سهر الصايغ، مؤكدة إنهن قدمن شكلا جديدا لنساء الصعيد اللاتي دائما ما تتجاهلهن الدراما، وهذا يعنى أنه من الممكن أن نشاهد أعمالا درامية عن المرأة الصعيدية في الفترة القادمة تقدم لنا نموذجا لإحدى سيدات الصعيد الحقيقيات.

 



 

ورأى الناقد طارق الشناوي أن دور الفنانة هالة فاخر بالمسلسل هو المحور الأساسي في تكوين “حبيشة”، بطل العمل، والذي سار على خطاها، حيث شاهد الكثير من مواقفها التي تتمتع فيها بشهامة نساء الصعيد عندما وقفت إلى جوار صديقتها وجارتها التي جسدت دورها الفنانة حنان سليمان، بعد أن تعرضت لأزمة صحية شديدة، وهو ما كان له الأثر الكبير على ابنها الذي وقف بجوار عدد من الشخصيات في المسلسل من أهمهم المعاق الذي يعيش معهم في الشارع، ودفاعه عن ريهام سعيد عندما تعرضت لحادث قتل، كما إنه حاول إنقاذ حياة الفتيات وهو ما أوقعه في أزمة كبيرة، حسب وصفه، وتابع: “أعتقد إن المسلسل كان رهان لمحمد رمضان لإثبات قدرته التمثيلية، اللي شوهت في الفترة الأخيرة بسبب الأعمال السينمائية اللي حصر نفسه فيها، وأثبت بالفعل إنه يقدر يجسد الأدوار الفنية ببراعة، بعيدا عن الأعمال اللي بتتسم بالشعبية والبلطجة اللي قدمها قبل كده”.

 

ومسلسل “ابن حلال”، من تأليف حسان دهشان، إخراج إبراهيم فخر، بطولة وفاء عامر، ريهام سعيد، محمود الجندي، أحمد فؤاد سليم، وعدد كبير من الوجوه الشابة. وتدور أحداث المسلسل في إطار اجتماعي من خلال تعرض أحد الشباب المكافح من أجل “لقمة العيش” إلى أزمة كبيرة، واتهامه بارتكاب جناية قتل، وتلفيق التهمه له إلى أن يتحول إلى مجرم بفعل الفقر والظروف الصعبة التي يمر بها. ويعرض المسلسل على قناة الحياة مسلسلات يوميا الساعة 12 صباحا، ويعاد الساعة 12 ظهرا.

 

You must be logged in to post a comment Login