إقبال متوسط في البدرشين وكثيف بالحوامدية وقاضي يعلم علي الورق بدلاً من الأميات بدهشور ومحاضر ضد الإخوان بالحوامدية

كاميرا: محمد سعد

كاميرا: محمد سعد

البدرشين: محمد سعد

شهدت لجان مركز البدرشين إقبالا متوسطا حتى مساء اليوم، وفي حين كان الإقبال كبيرا في لجنتي كبار السن “34-35″، ظل الإقبال محدودا واقل من المتوسط في لجنتي الأعمار الأقل سناً، وتسبب التكدس أمام لجنة 34 في طلب تغيير القاضي المشرف على اللجنة، وتم تغييره بالفعل بعد شكاوى المواطنين من وجود تباطؤ شديد باللجنة.

 

وفي لجان السيدات بالبدرشين، كانت العملية الانتخابية أكثر سلاسة مع إقبال متوسط على أغلب لجانها، واستمرت ظاهرة توجيه الناخبين في قرية ميت رهينة أمام مقار اللجان وسيارات الحشد التابعة لأحزاب التيار الإسلامي .

 

وفي لجنة رقم 6 وبسبب التكدس الشديد أمام اللجنة تم تقسيمها إلى لجنتين في فصلين منفردين مع استدعاء قاض آخر للإشراف على الجزء المنفصل، ولاحظ أغلب مراقبي حقوق الإنسان عدم تواجد القاضي باللجنة والاكتفاء بوجود الموظفين المنتدبين فقط، وهو ما دفع العديد من مراقبي حقوق الإنسان للقيام بعمل محاضر وبلاغات لإثبات ذلك.

 

ومن ناحية أخرى، شهدت لجان السيدات بمنطقة سقارة هدوءاً كبيراً، بينما كانت لجان الرجال أكثر إقبالا وازدحاما وزاد من الزحام غلق اللجان للصلاة.

 

وفي ، رصد بعض المراقبين من حقوق الإنسان قيام قاضي بمدرسة السلام بالتأشير على الورقة بما يخالف رغبة الناخبات الأميات اللاتي طلبن تأشير القاضي بدلاً منهن، وشهدت لجان وزاوية ومنشأة إقبالا يقارب 40%، بينما شهدت لجان قرية أبو صير بعض المشادات بين التيارات المدنية والإسلامية، بسبب التوجيه وسرعان ما تم حلها بالاتفاق على الالتزام بعدم توجيه أي طرف للناخبين تجاه الموافقة أو الرفض.

وفي الحوامدية كان الإقبال كبيرا في عديد من اللجان، وسبق يوم الاستفتاء حدوث بعض المشادات والاعتداء على سيارة كانت تحمل دعايا لرفض الدستور فتم الاعتداء على سائقها وتكسير زجاجها في منطقة سوق أبو جبر.

 

ونشرت صفحة حزب الدستور نشرة أولية بمخالفات وانتهاكات بمدينة الحوامدية، ومنها استمرار خرق حظر الدعاية أمام اللجان من قبل أعضاء بالحرية و العدالة و النور بتوزيع بطاقات لحث المواطنين للتصويت بنعم، مما يهدد نزاهة العملية و يؤثر علي إرادة الناخبين، وقام المراقبون بتحرير محاضر بالواقعة لإثبات الحالة ومن هذه المحاضر:

 

– محضر رقم (2708) : ضد أعضاء من الحرية والعدالة للقيام بتوجيه الناخبين للتصويت بنعم عن طريق توزيع بطاقات في محيط اللجنة (مدرسة الإعدادية بنات) فيما لا يزيد عن 25 متر وأمام اللجنة وعن طريق دعوة المواطنين بالسيارات و مكبرات الصوت في نفس المحيط مخالفا للقانون .

 

– محضر رقم (2709) : ضد عضو حزب النور السلفي ومرشحه السابق في مجلس الشعب (محمد عمر أبو خليل) لقيامه بتوزيع بطاقات علي الناخبين تدعوهم للتصويت بنعم أمام لجنة مدرسة شركة السكر مخالفا للقانون.

 

– محضر رقم (2710) : ضد أعضاء من الحرية والعدالة والنور لقيامهم بتوجيه الناخبين للتصويت بنعم أمام لجنة مدرسة شركة السكر.

وتم إرفاق عينة من البطاقات التي توزع أمام اللجان مع المحاضر

You must be logged in to post a comment Login