بالفيديو: إزاحة الستار عن تمثال “العقاد” في الذكرى الـ50 بأسوان

أسوان: يسرا على

 

أزاح اللواء مصطفى يسرى، محافظ أسوان، والشاعر سعد عبد الرحمن، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، الستار عن تمثال الكاتب الكبير الراحل عباس محمود العقاد (اقرأ المزيد عنه هنا) الذي يحتضنه قصر الثقافة، والذي يحمل اسمه بمنطقة كورنيش النيل في إطار الاحتفالية التي تشهدها محافظة أسوان خلال الفترة من 23 إلى 25 مارس الجاري بمناسبة الذكرى الخمسين لوفاة العقاد.

وعقب إزاحة الستار عن التمثال النصفي الذي صممه الفنان أحمد عيد العزيز، تم تكريم أسرة العقاد وتكريم كل من الباحث والناقد أحمد حسين الطماوي، والناقد فريد عبد الظاهر، ثم تفقد الحضور متحف العقاد الذي يحتوى على العديد من مقتنيات الكاتب الراحل، أعقبه افتتاح معرض للصور الفوتوغرافية بقصر ثقافة أسوان، والذي شارك في افتتاحه كل من سعد فاروق، رئيس إقليم جنوب الثقافي، وحسين صبره، مدير عام الإقليم، إلى جانب المئات من أبناء أسوان وأقارب الكاتب الراحل ونخبة من الكتاب والمثقفين.

 

شاهد فيديو الاحتفال بالذكرى الـ50 للعقاد:

 

من ناحيته، أكد سعد عبد الرحمن، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، أن مشاركة كوكبة من المثقفين والأدباء والكتاب في الذكرى الـ 50 لرحيل عباس العقاد يدل علي مكانته العظيمة التي أصبحت نبراساً يقتدى به في الثقافة والشعر والفكر العربي، مشيراً إلى حرص الهيئة بالتعاون مع محافظة أسوان علي التنظيم الجيد لإخراج تلك الاحتفالية بالشكل الذي يليق بالأديب والمفكر ابن المحافظة، خاصة أنه يعد أحد أهم الظواهر الأدبية بالنسبة لمفهوم عصره وموقعه التاريخي ونشأته العصامية ومنطقه في التفكير .

 

وأضاف عبد الرحمن إن الاحتفال بهذه المناسبة كل عام هو احتفال بالقيم والمثل التي يجب أن نزرعها ونغرسها في نفوس النشء المصري لكونه تراث مصر الثقافي الذي مازلنا نعتمد عليه في جميع المجالات الثقافية والفنية والدينية والعلمية ، مشيراً إلى مؤلفات الكاتب الكبير التي تعدت الـ 15 ألف مقالة والمائة مؤلف و 10 دواوين في الأدب واللغة والنقد والتاريخ والاجتماع والسياسة والتراجم، وله أربعون كتاباً في الإسلاميات على رأسها العبقريات الشهيرة التي بدأها بعبقرية سيدنا محمد (ص) ثم الخلفاء الراشدين، وله عدة مؤلفات في الدفاع عن الإسلام .

 

وفى ذات السياق، أشاد عبد العزيز العقاد، ابن شقيق الأديب الراحل، بالدور الذي تقوم به المحافظة بالتعاون مع الهيئة العامة لقصور الثقافة في تنظيم الاحتفال السنوي بعملاق الأدب،والذي شهد خلال هذا العام تطورًا كبيرًا في برنامج الفعاليات التي عكست بحق شخصية الكاتب الكبير.

 

يذكر أن التحضير للاحتفالية بدأ منذ 3 أشهر احتفاءً بقيمة العقاد ومكانته حيث تضمنت الاحتفالات مسابقات ثقافية وندوات على مستوي الجمهورية تصب في السيرة الذاتية للعقاد ومؤلفاته.

 

وضم برنامج الاحتفال في اليوم الأول فقرة من لقاء تليفزيوني مع العقاد تحت عنوان ” حكايات مجهولة يرويها العقاد “، أعقبها عرض مسرحية «قمبيز» للفرقة القومية بفرع ثقافة أسوان من إخراج حسن فهمي، وتوزيع جوائز على الفائزين في المسابقة الأدبية عن العقاد والتي شملت 3 جوائز عن رأي العقاد في موضوعات السياسة والمرأة والفنون والحرية، وفاز بها 6 من الشباب مناصفة، كما فاز 6 أخرون مناصفة في المسابقة الخاصة بتلخيص أحد كتب العقاد، وخاصة “عبقريات محمد” و”حياة المسيح” و”خالد والإمام”، وأشرف على لجنة التحكيم الأديب أحمد أبو خنيجر والدكتور محمود الضبع والدكتور هيثم الحاج، ومن المنتظر توزيع جوائز مسابقة العقاد الثقافية وعرض مسرحية أخرى للمخرج حسن فهمي بعنوان “محاكمة شاعر خلال أيام الاحتفالية.

 

You must be logged in to post a comment Login