إخلاء مستشفى سمالوط العام بالمنيا بعد مهاجمة أهالي متوفى لها

المستشفى خالية من المرضى والأطباء

المستشفى خالية من المرضى والأطباء

المنيا: أحمد سليمان

هاجم أقارب “مصطفى.م.أ”، 20 سنة، مستشفي العام بالمنيا، ليومين متتاليين، وقاموا بتكسير زجاج الغرف بها، بعد تلقيهم إخطارا بوفاته.

 

وأخلى الأطباء والعاملون المستشفى منتصف ليلة أمس، اعتراضاً على مهاجمتها دون تحرك الأمن، وحضر أهالي المرضي والأطفال المبتسرين لإنقاذهم، حيث خرج المرضي محملين علي الأعناق، ولم يتواجد بالمستشفى سوى ممرضتان ظلا بجوار سبعة أطفال بالحضانات، وحضر أهاليهم لاستلامهم دون توقيع علي إقرار استلام، وترددت حالات مرضية حرجة للغاية على المستشفى ولم تجد طبيباً أو ممرضا.

 

وقال محمد رشدي عبد الباسط، سكرتير نادي الأدب المركزي بالمنيا ورئيس نادي أدب سمالوط، لـ”المندرة” إنه “ورد اتصالا هاتفيا من ممرضة طلبت سرعة الحضور، لاستلام ابن شقيقي الموجود داخل حضَّانة المستشفى، وقمنا علي الفور بالتوجه للمستشفي فوجدناها خاوية، ومع اقتراب الثانية عشر من منتصف الليل اضطررنا لحمل الأطفال لحضَّانة خاصة”.

 

You must be logged in to post a comment Login