إحالة خمسة أطباء ومدير مستشفى إبشواي بالفيوم للتحقيق

كاميرا: رنا ناصف (مقر مديرية الصحة بالفيوم)

كاميرا: رنا ناصف (مقر مديرية بالفيوم)

 الفيوم:

أحال أمس الدكتور مدحت شكري، وكيل وزارة الصحة بالفيوم، مدير مستشفى المركزي، وخمسة أطباء بقسمي الرمد والأسنان، للتحقيق معهم بعد مرور لجنة من مكتب المتابعة بالمديرية برئاسة الدكتور إبراهيم عمر، مدير إدارة المتابعة، على المستشفى وتبين إغلاق قسم الرمد بالمستشفى منذ عشرة أيام رغم وجود طبيبين للرمد بالقسم.

 

وأوصت اللجنة بإحالة مدير المستشفى وأطباء قسم الرمد للتحقيق، وإبلاغ مستشفى الرمد بالفيوم، لتوفير بدلاء لفتح عيادة الرمد بمستشفى إبشواي، ولاحظت اللجنة عند مرورها على عيادة القلب، أن العيادة تعمل ثلاثة أيام فقط في الأسبوع، وأوصت بضرورة عمل العيادة يومياً على مدار أيام الأسبوع، على أن تتابع إدارة المتابعة مدى الالتزام بالعمل، وعند مرور اللجنة على عيادة الأسنان بالمستشفى تبين غياب ثلاثة أطباء وتقرر إحالتهم للتحقيق للغياب.

 

وقرر وكيل وزارة الصحة تجهيز الحالات التي تحتاج لعمليات عظام، ولا يوجد بها الإمكانيات اللازمة بالمستشفى، حتى يتم إجراء العمليات لها في مستشفى الفيوم العام، وعودة الأطباء المنتدبين من مستشفى إبشواي لأماكن أخرى لسد العجز بالمستشفى.

 

You must be logged in to post a comment Login