أنصار “العزل” و”الشرعية” يحيون أول جمعة سياسية في رمضان

**إفطار احتفالي للقوى الثورية بالأقصر وأسيوط و”المسلة” تستقبل مسيرات الزحف

 

الأقصر: أسماء أبو بكر الصادق

أسيوط: محمد جلال

الفيوم: المندرة

تحت عنوان “الوحدة الوطنية”، واحتفالا بعزل الرئيس محمد مرسي، شارك عدد من الأقباط بمحافظة الأقصر أصدقاءهم المسلمين في تنظيم إفطارا جماعيا أمام مبنى المحافظة المطل على كورنيش النيل أمس، والذي دعت له حملة تمرد بالمحافظة.

 

افترش المواطنون مساحة كبيره من طريق كورنيش النيل لتناول الإفطار، بمشاركة عدد كبير من أعضاء القوى والحركات الثورية والأحزاب المدنية بالمحافظة، وأدى المشاركون في الإفطار صلاة التراويح أمام ديوان عام المحافظة، بينما قام الأقباط المشاركون في الإفطار بتأمين المصلين أثناء الصلاة.

 

وبعد ذلك التقط المشاركون الصور التذكارية للاحتفال بأول إفطار جماعي تنظمه حملة تمرد، بعد نجاحها في إسقاط نظام الرئيس المعزول محمد مرسي عن منصبه كرئيس للجمهورية.

 

نصري وهبي، المتحدث الإعلامي لجبهة الإنقاذ الوطني بالأقصر, قال إن جميع القوى الثورية والمدنية شاركت في الاحتفال على مستوى الجمهورية, تأكيدا على استمرار الثوار في ساحات الاعتصام حتى تنفيذ مطالب الثورة، موضحا أن القوى السياسية تستعد لعمل إفطار جماعي في كل جمعة من رمضان الكريم لتأكيد استكمال الثورة.

 

وفي محافظة أسيوط، نظمت القوى الثورية إفطارا جماعيا أيضا، أمام ديوان عام المحافظة أمس.

 

وعلى الجانب الآخر انطلقت بشوارع المحافظة مسيرات حاشدة لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، منددين باغتصاب السلطة من قبل العسكر ومؤكدين استمرارهم في تظاهراتهم حتى يعود الرئيس الشرعي المنتخب، بحسب قولهم.

 

وردد المتظاهرون، خلال مسيراتهم التي انطلقت في شوارع أسيوط بعد صلاة التراويح من مسجد عمر مكرم بأسيوط، هتافات منها “يسقط يسقط حكم العسكر” و”يا برادعي يا عميل” و”يا برادعي يا ولد الدادة شالو مرسي وحطوا بيادة”.

 

وفي الفيوم، أدى آلاف المتظاهرين المؤيدين لمرسي صلاة التراويح بميدان السواقي بوسط المدينة، بعد تناول الإفطار الجماعي الذي دعا له التحالف الوطني لحماية الشرعية، ضمن فعاليات جمعة الزحف لرفض الانقلاب العسكري، والمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي لمنصبه.

 

 

You must be logged in to post a comment Login