“أنا طبيبة طفلي” أول مجلة متخصصة في رعاية الأطفال بالمنيا

غلاف المجلة

غلاف المجلة

**يصدرها المركز العربي لحقوق الإنسان بمطاي.. ويحررها أطباء وأمهات

 

المنيا: رشا على

في بداية يونيو الماضي، صدر العدد الأول من مجلة “أنا طبيبة طفلي”، كعدد تجريبي، والتي تعتبر أول مجلة متخصصة في رعاية الطفل بالمنيا، حيث أصدرها المركز العربي لحقوق الإنسان بمركز مطاي بالمنيا، وهو مركز حقوقي معني بحقوق وحريات الأفراد وتم تأسيسه العام الماضي.

 

يقوم على تحرير المجلة عدد من الأخصائيين والأطباء في مجالات الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية للطفل، وتكتب بعض الأمهات تحت عنوان “الأم تكتب”، ورئيس تحرير المجلة هو الدكتور محمد شبيب، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة.

 

ذكر أحمد صلاح شبيب، رئيس المركز العربي لحقوق الإنسان، أن فكرة إصدار المجلة جاءت من أهمية رعاية الطفل والتوعية بحقوقه، وأيضا التوعية بخطورة وسائل الإعلام على الأطفال، كما أوضح انه من الصعب دعوة الأمهات من حين لآخر لعقد ندوات، ولكن يسهل عليهن مطالعة الكتب كما أن الوصول للأمهات يأتي من خلال اهتمامهن بأسرهن.

 

أوضح أحمد شبيب أن هذا هو العدد التجريبي ولكن في الأعداد القادمة سيكون هناك تركيز على موضوعات أكثر دقة، وتخصص للطفل والأب مثل التوعية بحقوق الطفل وحقوق الإنسان والتوعية السياسية والقصص القصيرة وغيرها من الأفكار.

 

أوضح أن العدد الأول موجه للأمهات، ولكن سوف يتم تطوير الأعداد القادمة، بإضافة مسابقات ورسوم كاريكاتير وصور أكثر، وموضوعات ضد العنف، وسيكون محرري هذه الموضوعات أشخاص لهم خبرة في المجال الأدبي كما سيكون هناك مداخلات بشكل منتظم من كتاب كبار وأطباء.

 

تطبع المجلة في القاهرة وتوزع بالمجان داخل المركز وبعض المستشفيات الخاصة، وقد تم طباعة أربعة آلاف وخمسمائة نسخة من العدد التجريبي، ووزع منها ألفين وأربعمائة نسخة. وأشاد عدد من قراء المجلة بمحتوى المجلة، حيث أشادت رندة فخر الدين، إحدى موظفات المجلس القومي للسكان، بفكرة المجلة، وطالبت بتعميم هذه الفكرة على مستوى الجمهورية، وإيجاد جهات أخرى للتمويل.

 

وتضمن العدد الأول العديد من الموضوعات، منها تأثير وسائل الأعلام على الأطفال, وصفحة الأم تكتب، ودور الأسرة في رعاية الأطفال، ولكن المتصفح للمجلة قد يعيب عليها أنها وضعت جانب كبير من السرد، وعدم الاعتماد على الصور بكثافة، كما أن اسم المجلة يجعل القاري الذي تقع عينه على المجلة يتوقع أنها مجله طبيبة فقط.

 

ويحسب للمجلة ما بها من نصائح خاصة بالأسرة، وبصحة الأطفال ورعايتهم، كما يميزها أن كتابها هم عدد من الأطباء، وتحتوى في بعض صفحاتها على الألوان الجذابة.

 

 

 

You must be logged in to post a comment Login