أمين البناء والتنمية ببني سويف لـ”المندرة”: انتظرت الضبطية القضائية كثيراً لمواجهة العنف.. والجماعة الإسلامية لا تملك مليشيات

كاميرا: عماد حمدي (أمين حزب البناء والتنمية)

كاميرا: عماد حمدي (أمين حزب البناء والتنمية)

 بني سويف: عماد حمدي

قال عاطف مرزوق، أمين حزب البناء والتنمية ببني سويف وعضو بالجماعة الإسلامية, في تصريحات خاصة لـ”المندرة”، إن قرار الضبطية القضائية, صائب تماماً، بل أنه تأخر من النيابة, مشيراً إلى أنه انتظره كثيراً، لمواجهة العنف في الشارع المصري.

 

وأشار مرزوق إلى أن انهيار الأمن في مصر، هو انهيار الدولة بكاملها، موضحاً أن هذا القرار جاء لدعم رجال الشرطة، الذين يتحملوا العبء الأكبر في هذا الوطن، مؤكداً أن الجماعة الإسلامية تتفق مع كل مطالب الشرطة في تسليحهم.

 

ووجه أمين البناء والتنمية نداءً من الجماعة الإسلامية إلى الشعب المصري بكامل أطيافه, إلى مساعدة الشرطة في مطاردة صانعي العنف، مثل قاطعي الطرق، ومن يقوم بحرق المنشآت، الذي يؤدي بدوره إلى تفشي الفوضى، موضحاً أن الجماعة الإسلامية ترى أن الدفاع الشعبي موجوداً منذ الثمانينيات.

 

وأضاف مرزوق “الشيخ عبود الزمر قال إنه لا بد من وجود تقنين عمل اللجان الشعبية, وأن دور الدفاع الشعبي عمل مؤقت حتي تستعيد الشرطة قوتها، وإحنا مش هنقف مكتوفي الأيدي أمام قله من المخربين”.

 

ولفت أمين الحزب إلى أن اللجان الشعبية ستقف في الأماكن والوقت، الذي لا يتواجد فيه رجال الشرطة, أما في وجود الشرطة، سيكون دورها فقط تقديم المساعدة، نفياً امتلاك الجماعة الإسلامية ميلشيات مسلحة، موضحاً أنها تشكل لجان من كل طوائف الشعب لحماية الدم المصري.

 

وأشاد مرزوق برجال الأمن في بني سويف, على مساعدتها في القضاء على العنف والبلطجة, داعياً مواطني بني سويف, إلى اللجوء للحزب في حالة شعوره بالظلم، أو تقديم شكوى.

 

You must be logged in to post a comment Login