“أمن الفيوم” تعقد جلسة صلح لإنهاء أزمة كنيسة ماري جرجس بالمحافظة

مدير أمن الفيوم

مدير الفيوم

 الفيوم:

عقدت اليوم مديرية أمن الفيوم، جلسة صلح عرفية غير معلنة، بين شباب وكبار عائلات قرية سرسنا بمركز طامية بالفيوم، على خلفية الأحداث التي تشهدها القرية، بسبب كنيسة ماري جرجس الواقعة بجوار منازل المسلمين، وعمل توسعات بها، مما دفع أهالي القرية إلى التشاجر، لرفضهم عمل أي توسعات بالكنيسة.

 

وخلال الجلسة، أتفق الطرفين على عدم التعدي كلاً منهم على الآخر، بشرط أن يتم بناء سور حاجز بين منازل المسلمين والكنيسة، وبناء مساحة أخرى بجوار الكنيسة “سيبر نت” خاصة بالأطفال من أبناء الأقباط، للتعلم بدلاً من دار الحضانة، التي تتسبب في إزعاج للسكان، وعلى من يخالف ذلك أو يحاول إثارة الفتنة، أن يتم التعامل معه بالقانون.

 

حضر الجلسة كل من قيادات مديرية الأمن، والمقدم محمود عبد الحميد، رئيس مباحث قسم شرطة طامية، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي بقسم الشرطة.

 

You must be logged in to post a comment Login