أفراد الشرطة بالمنيا يتظاهرون أمام المديرية ويغلقون أبوابها للمطالبة برحيل الوزير

**الأمن المركزي ينضم لمطالبات إقالة الوزير وأفراده: يزج بنا في مواجهة مباشرة مع المواطنين

 

المنيا: أحمد سليمان

نظم اليوم قرابة ثلاثمائة من أمناء وأفراد الشرطة بمحافظة المنيا، وقفة أمام مديرية الأمن، وأغلقوا أبواب المديرية، للمطالبة برحيل وزير الداخلية.

 

وردد المتظاهرون عدة هتافات، باستخدام مكبرات الصوت، منها “ارحل يا وزير.. نطالب بالتغيير” و “ارحل يعني امشي”، وعلقوا لافتات “الشرطة لا تتبع أي فصيل سياسي” و “من المنيا ارحل يا وزير”.

 

وطالب المحتجون أيضاً، بتوفير الحقوق المالية والأمن للضباط والأفراد بتوفير التسليح الشخصي لهم، والإعلان بوضوح عن موقف الدولة من الضباط الثلاثة المخطوفين وأمين الشرطة إبان أحداث الثورة، وإنشاء مجلس أعلى للشرطة ممثل من جميع الرتب وإعادة مبدأ التوطين والشرطة المجتمعية، مشددين على استمرارهم في التصعيد في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.

 

وانضم العشرات من أفراد قطاع الأمن المركزي بحي شلبي بالمحافظة لمطالبات إقالة الوزير، ونظموا اليوم وقفه احتجاجية أمام إدارة القطاع، مبررين مطالبتهم بإقالة الوزير، بأنه يزج بهم في مواجهة مباشرة مع المواطنين، مطالبين أيضاً بتسليحهم ضد البلطجية.

 

 

 

You must be logged in to post a comment Login